نماء تؤكد: المشتركون راضون عن خدمات الكهرباء

مسقط-ش

قالت مجموعة نماء أن إجمالي عدد الحوادث المضيعة للوقت انخفضت بنسبة 44% من 9 في 2018 إلى 5 في 2019 . وتعتبر الموارد البشرية أساس التطور لتعزيز خدمات المجموعة، تمثلهم قيادة عمانية بنسبة 100%، وموظفين عمانيين بنسبة 95.1%. كما تم استثمار حوالي مليون ونصف ريال عماني في تطوير الكفاءات والكوادر الوطنية بنسبة زيادة 9% مقارنة بعام 2018. كما شهد القطاع نموا في عدد المشتركين بنسبة 4.7% مقارنة بعام 2018 م؛ ليصل إجمالي عدد المشتركين 1,276,932 مشترك. كما شهدت شركات التوزيع ارتفاع نسبة رضى المشتركين عن الخدمات بشكل ملحوظ والتي بلغت 92% بناءً على الاستبيان السنوي لقياس رضا المشتركين الذي تقوم به المجموعة

بالإضافة إلى ذلك، تعد موثوقية شبكة النقل في السلطنة من أعلى المعدلات على مستوى العالم حيث بلغت في العام الفائت 99.99%. كما ارتفعت الوحدات المباعة بشكل طفيف وبنسبة 0.7% لتصل الى 33,796 جيجاواط ساعة في عام 2019. وحققت المجموعة زيادة ملحوظة في كفاءة استهلاك الغاز خلال عام 2019م بنسبة 10.4% مقارنة بعام 2018م، على الرغم من زيادة استهلاك الكهرباء في عام 2019.

جاء ذلك في حلقة نقاشية للاقتصاديين نظمتها مجموعة نماء افتراضيا، باستخدام تقنيات التكنولوجيا المتاحة للتواصل عن بعد، سعيا منها إلى تمكين التكامل مع أبرز الشخصيات الاقتصادية والمهتمين بالجانب الاقتصادي في السلطنة رغم الظروف الراهنة المتعلقة بجائحة كورونا (كوفيد-19). حيث تهدف المجموعة إلى تزويد ومشاركة الاقتصاديين بأهم المعلومات المتعلقة بأداء المجموعة بكل شفافية ومناقشة استراتيجياتها في سبيل المساهمة في تحقيق التنمية الوطنية من المنظور الاقتصادي. إذ تمضي المجموعة قدماً بالعمل على تنفيذ استراتيجية متكاملة لزيادة كفاءة التشغيل وضمان تقديم خدمات آمنة ومستدامة إلى جميع المشتركين في جميع أرجاء السلطنة بالتعاون مع كافة المؤسسات ذات العلاقة.

وخلال الحلقة النقاشية، عرض المهندس عمر بن خلفان الوهيبي الرئيس التنفيذي للمجموعة أبرز منجزات المجموعة وأدائها التشغيلي والمالي في عام 2019.

استثمرت المجموعة في توسعة شبكات النقل والتوزيع وبلغ إجمالي مصروفات رأس المال حوالي 285 مليون ريال عماني. كما ارتفع إجمالي أصول المجموعة بنسبة 56.3% حيث بلغت 6.9 بليون ريال عماني في عام 2019 نتيجة حق الانتفاع بالأصول التابعة للشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه.

وذكر الوهيبي بأنه عند مقارنة الأداء المالي للمجموعة في 2019 مع 2018 يجب مراعاة تطبيق المجموعة للمعيار الدولي للإبلاغ (IFRS 16) في عام 2019. وبالتالي انخفضت الإيرادات التشغيلية الى 1.25 بليون ريال عماني في 2019 ، بالمقارنة مع 1.29 بليون ريال عماني في عام 2018. كما انخفض صافي الربح بعد اقتطاع الضرائب من 71.4 مليون ريال عماني في 2018 إلى 60.4 مليون ريال عماني في 2019 بسبب زيادة في تكاليف الإهلاك الناتجة عن إضافة الأصول المتعاقد عليها من قبل الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه.

ولضمان كفاءة الشبكة الكهربائية، تدير مجموعة نماء الكفاءة التشغيلية على عدة مستويات وهي البرامج والمشاريع الاستراتيجية، والأعمال التشغيلية، والمشاريع التشغيلية لتطوير الشبكة. حيث تقوم نماء القابضة وشركاتها بعمل خطة خمسية استراتيجية تحتوي على البرامج والخطط التي يتم فيها تحديد أهم الركائز والمجالات المحورية لتحقيق رؤيتها وأهدافها التنموية. ومن أهم المشاريع والبرامج الاستراتيجية على مستوى المجموعة التي تتعلق بتطوير الكفاءة: برنامج التخصيص، ومشروع السوق الفورية المستقبلي، ومشروع ربط الشبكة الكهربائية (الشمال- بالجنوب)، ومشاريع خطوط الجهد العالي (400 كيلوفولت)، ومشاريع الطاقة المتجددة، والربط الخليجي.

وضمن برنامج التخصيص، تم بيع 49% من حصة نماء القابضة في الشركة العمانية لنقل الكهرباء لشركة State Grid International Development (SGID) بقيمة بليون دولار بتاريخ 15 ديسمبر 2019. وتعتبر شركة (SGID) من الشركات العالمية الكبرى في مجال نقل الكهرباء. وتم الانتهاء من جميع إجراءات التخصيص ونقل ملكية الأسهم في الربع الأول من عام 2020. وتتطلع نماء القابضة إلى تخصيص 70% من أسهمها في شركة مسقط لتوزيع الكهرباء ومن المتوقع استلام العروض و الانتهاء من عملية التخصيص في عام 2020.

واستعرض الوهيبي أبرز المشاريع المتعلقة بالطاقة المتجددة، حيث تمضي المجموعة قدما لتحقيق 30% من الطاقة الكهربائية المستهلكة لتكون من الطاقة المتجددة حسب أهداف رؤية عمان 2040. وتم البدأ بتشغيل محطة ظفار لطاقة الرياح بسعة 50 ميجاواط في نوفمبر 2019 وهو مشروع مشترك بين شركة (تنوير) وشركة مصدر من دولة الامارات وهو الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي. ويتكون المشروع من 13 توربين للرياح (3.8 ميجاواط لكل توربين رياح – باستخدام تقنية GE) ليتم ربطها بشبكة شركة ظفار للطاقة، ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي الإنتاج السنوي للمشروع 140 جيجاواط في الساعة. كما تم إرساء مناقصة بناء وتشغيل محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية بعبري بسعة 500 ميجاواط. حيث قامت الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه وفقاً لخطتها الاستراتيجية بالتوقيع على اتفاقية شراء الطاقة مع شركة شمس الظاهرة لتوليد الطاقة، والتي ستقوم بتشييد وامتلاك وتشغيل وتمويل المحطة، وبناءً على خطة المشروع ويتوقع الانتهاء من التشغيل التجاري للمحطة في النصف الثاني من عام 2021. كما بدأت الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه بإجراءات تناقص مشروعين للطاقة الشمسية في السلطنة تحت مسمى (محطة منح المستقلة للطاقة 1 و 2) بسعة انتاجية تقدر ب 1000 ميجاواط.

وعن أبرز تفاصيل ومستجدات مشاريع الطاقة المتجددة الهجينة (11 مشروع)، قال الوهيبي بأن شركة تنوير حددت 11 محطة للطاقة تعمل بالديزل كمواقع مرشحة لإقامة مشاريع الطاقة المتجددة الهجينة. ومن المتوقع توفير وقود الديزل وتكاليف التشغيل بصورة أساسية لتتراوح ما بين 15-25٪ من إجمالي تكلفة توليد الكهرباء. وتم طرح المشروع في يونيو 2018 والذي لاقى اهتمامًا كبيرًا من قبل 97 مؤسسة عامة وخاصة والتي تمتلك الخبرة في المجال. وسيتم الإعلان عن الشركة المتعاقدة والفائزة بالعطاء في عام 2020 ومن المتوقع أن يكون إجمالي الطاقة الكهروضوئية ما بين 40 إلى 50 ميجاواط.

وبالحديث عن شبكة النقل والتوزيع، استهدفت الشركة العمانية لنقل الكهرباء حمولة قصوى بلغت 6540 ميجاواط في شبكة الربط الرئيسية و 594 ميجاواط في شبكة شركة ظفار للطاقة في عام 2019. وتم توصيل إجمالي 35،451،889 ميجاواط ساعة من الطاقة للمشتركين. وبلغ الفاقد من نقل الشبكة في عام 2019 ما نسبته 1.53٪. وببلوغ موثوقية الشبكة إلى نسبة 99% في عام 2019 انخفضت نسبة استقطاع الكهرباء للمشتركين حيث كان متوسط الاستقطاع 4 دقائق و7 ثوان في السنة.

وسيضاعف مشروع ربط الشبكة الكهربائية الرئيسية وشبكة ظفار من كفاءة وتكامل شبكات الكهرباء في السلطنة بالإضافة إلى شبكة تنمية نفط عمان. كما سيساعد المشروع في الاستخدام الأمثل لشبكات التوزيع من خلال الاعتماد على مصادر التوليد المتنوعة (مثل مصادر الطاقة المتجددة والمحطات الجديدة). وينقسم المشروع إلى مرحلتين: المرحلة الأولى وهي ربط شبكة الكهربائية الرئيسية في الشمال بشبكة تنمية نفط عمان في حقول النفط وشبكة تنوير في منطقة محوت والدقم بخط جهد عالي (400 كيلوفولت) ومن المتوقع الانتهاء من هذه المرحلة في عام 2023. أما المرحلة الثانية تتمثل في ربط المرحلة الأولى بشبكة الكهرباء بالمنطقة الجنوبية (شبكة ظفار) وذلك بإنشاء محطة بارك وربطها بمحطتي نهيدة وسويحات بخط جهد عالي (400 كيلوفولت) ويتوقع الانتهاء من المرحلة في 2025.

وسيعمل مشروع ربط الشبكة الكهربائية على توفير كهرباء آمنة ومستقرة وموثوقة لمنطقة الدقم الاقتصادية لجذب الاستثمارات وزيادة فرص التوظيف وتنمية الاقتصاد الوطني. كما سيقوم المشروع بتوفير الوقود المستهلك في بعض مناطق شركة تنوير إلى جانب الاستخدام الأمثل للغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء وتعزيز استقرار وأمن شبكة الكهرباء في مناطق حقول النفط. ومن أبرز النتائج المتوقعة للمشروع: تلبية الاحتياجات والطلب المتزايد على الكهرباء مستقبلاً في الدقم ومحوت، والتخلص من محطات الديزل في هذه المناطق والتي تكلف الحكومة ملايين الريالات سنوياً، وإزالة القيود الحالية لتطوير وربط محطات الطاقة المتجددة المستقبلية مع الشركات الاستثمارية.

كما تحدث المهندس عمر الوهيبي عن كفاءة وأداء قطاع التوليد، فمنذ عام 2005، ومن خلال إدخال محطات توليد أكثر كفاءة، حققت الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه انخفاضًا بنسبة 47٪ في الغاز المطلوب لكل وحدة إنتاج للكهرباء. حيث تم توفير ما يزيد على 270 مليون ريال عماني. ومن المتوقع أن تتحسن كفاءة استخدام الغاز في عام 2020 بناءً على مشاريع ومحطات الطاقة المستقلة في عبري وصحار وتشغيل محطة المياه المستقلة في صحار في أغسطس 2019. وبتقديم محطات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في عام 2021، تتوقع الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه أن ينخفض الطلب على الغاز لتوليد الكهرباء بشكل أكبر.

وضمن استراتيجية الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه لتحقيق رؤية عمان 2040، تخطط الشركة لشراء حوالي 1600 ميجاواط من الطاقة المتجددة في شبكة الربط الرئيسية بحلول عام 2025. وسيتم توفير أكثر من 13٪ من التوليد من مصادر الطاقة المتجددة، وخاصة الطاقة الشمسية. وبحلول عام 2026، ستصل نسبة الطاقة المتجددة إلى 14.5٪. ويقدر إجمالي الاستثمار المباشر في قطاع توليد الطاقة والمياه بحوالي 3،850 مليون ريال عماني.

واختتم الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء الحلقة النقاشية بعرض المشاريع والإنجازات التي تم تحقيقها في مجال الاستدامة خلال عام 2019م. حيث بلغ إجمالي عدد المستفيدين من برامج الاستدامة 6،572 وإجمالي عدد الساعات التدريبية 50،534 ساعة.

الجدير بالذكر أن المجموعة تحتفي هذه السنة بمرور 15 عام على إعادة هيكلة قطاع الكهرباء في السلطنة، حققت خلالها قفزات كبيرة في كثير من المقومات الأساسية والمؤشرات المالية والتشغيلية في القطاع. فمنذ عام 2005، تمكنت المجموعة من تلبية الطلب على الكهرباء والذي شهد زيادة عدد المشتركين بنسبة 141% وزيادة في إمدادات الكهرباء بنسبة 256%. كما تضاعف حجم شبكة النقل بنسبة 181% بما يعادل 7,529 كيلومتر عام 2019. وبالإضافة، زادت امدادات الكهرباء للمشتركين بنسبة 256% بما يعادل 33,796 ميجاواط ساعة عام 2019 وانخفضت نسبة فاقد الشبكة من 24.6% إلى 9.6% عام 2019. كما زادت كفاءة استهلاك الغاز بنسبة 46% وحققت المجموعة موثوقية الشبكة الكهربائية بنسبة لا تقل عن 99% لعدة سنوات متتالية. وعلى مستوى الأداء المالي، زاد إجمالي الإيرادات التشغيلية بنسبة 479% وارتفع إجمالي أصول المجموعة بنسبة 660%. وتعتزم مجموعة نماء على تنفيذ المشاريع حسب توجهها الاستراتيجي بالتوافق مع رؤية عمان 2040 لجعل عمان في مصاف الدول المتقدمة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، نماء تؤكد: المشتركون راضون عن خدمات الكهرباء ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الشبيبة١

السابق إيقاف قائد مركبة ومرافقه بعدما ظهرا يعكسان السير لصدم مركبة أخرى بالأحساء
التالى جديد غسيل الأموال بالكويت.. بلاغ ضد فوز الشطي ونهى نبيل