أخبار عاجلة
الصحف البريطانية في أسبوع -
ملكة بريطانيا تحتفل بعيد زواجها الـ70 -
«العمل» تغلق منشأة تستقدم العمالة دون ترخيص -

دول أخرى غير فنزويلا أعلنت تخلفها عن سداد الديون في السابق

دول أخرى غير فنزويلا أعلنت تخلفها عن سداد الديون في السابق
دول أخرى غير فنزويلا أعلنت تخلفها عن سداد الديون في السابق

باريس- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -فنزويلا التي أعلنت وكالة "ستاندارد اند بورز" الاثنين انها في حالة "تخلف انتقائي" عن سداد الدين قد تنضم قريبا الى قائمة طويلة من الدول التي أعلنت افلاسها وبعضها مرات عدة.

في ما يلي أبرز هذه الحالات:

في 22 آب/اغسطس 1982 تلقت كل البورصات العالمية ونحو ألف جهة دائنة تيلكسا يعلن ان المكسيك في حالة تعذر عن السداد. الدين نفسه بلغت قيمته 86 مليار دولار والفوائد 21 مليارا.

وكان الرئيس خوسيه لوبيز بورتيو انفق دون حساب فائض ارباح النفط وزاد من هذا الخلل في التوازن انهيار اسعار الذهب الاسود في العام 1981.

بعد اعلان التوقف عن الدفع، تقدمت الولايات المتحدة لمساعدة جارتها عبر قروض مرحلية بعدة مليارات دولار كما قدم صندوق النقد الدولي مساعدة في مقابل اصلاحات جذرية.

في العام 1995، عاد صندوق النقد الى مساعدة المكسيك وقدم له قرضا بقيمة 18 مليار دولار في اطار خطة انقاذ دولية بقيمة 50 مليار دولار.

بعد ان كانت آفاق الاقتصاد الروسي مزدهرة قبلها بعام، تعرضت للزعزعة بسبب ازمة عقارية من آسيا. وتوالت المضاربات على الروبل ما ادى الى انهيار اسعار المواد الاولية أبرز موارد روسيا.

في 17 آب/اغسطس 1998، الحكومة تخفض سعر صرف العملة الوطنية وتعلن تعليقا من جانب واحد للدين الخارجي وتتوقف عن تسديد متوجباتها ازاء دائنيها في الداخل.

تضطر روسيا التي بلغ دينها الخارجي بالعملات الاجنبية 141 مليار دولار ودينها الداخلي 50,6 مليارات دولار الانتظار 12 عاما قبل ان يعود بامكانها الاقتراض من الاسواق.

تفرض البلاد التي تعاني من انكماش اقتصادي منذ ثلاث سنوات خطط تقشف متتالية وتفقد السيطرة على دينها الخارجي.

في مطلع كانون الاول/ديسمبر 2001، الحكومة تفرض حدودا لعمليات سحب السيولة من المصارف تحسبا لانهيار الاقتصاد كما تواجه اعمال الشغب بقمع وحشي يوقع 33 قتيلا لكن الرئيس فرناندو ديلا روا يستقيل.

في 23 كانون الاول/ديسمبر، الرئيس الانتقالي ادولفو رودريغيز سا يعلق تسديد الدين القومي ما يؤدي الى حالة تخلف عن الدفع بقيمة 100 مليار دولار من الدين الارجنتيني لدى الجهات الخاصة في ما يشكل أكبر توقف عن السداد في التاريخ. بعض الدائنين وافقوا على اعادة هيكلة الدين في 2005 و201 لكن آخرين رفضوا.

في مطلع 2016 الرئيس الجديد ماوريتسيو ماكري يصفي الديون الاخيرة مستخدما صناديق "انتهازية" أميركية، والارجنتين تعود الى أسواق رأس المال العالمية بعد غياب 15 عاما.

في 12 كانون الاول/ديسمبر 2008، الاكوادور يعلق دفع 40% تقريبا من دينه الخارجي الذي بلغ آنذاك 9,9 مليارات دولار اي 19% من اجمالي الناتج الداخلي للبلاد.

الرئيس رافايل كوريا خبير الاقتصاد السابق الذي انتُخب في 2006 يقول ان قسما من هذا الدين غير شرعي لانه جرى تقييمه بشمل مبالغ به خلال عملية التفاوض الاخيرة في مطلع الالفية. وكانت تلك المرة الثالثة في غضون 14 عاما التي تعلن في الاكوادور تعليق دفع الدين.

في اواخر حزيران/يونيو واواسط تموز/يوليو 2015، اليونان الغارقة في الانكماش والتي تفرض اجراءات صارمة منذ انتهاء أزمة الدين في 2010، تتعذر عن دفع قسطين متوجبين الى صندوق النقد الدولي بقيمة ملياري دولار.

الاتحاد الاوروبي يمنح البلاد قرضا طارئا يتيح للبلاد تصفية الدين وطلب مساعدة مالية جديدة.

في آب/اغسطس 2015 يتم التوصل الى اتفاق بين اليونان التي يقارب الدين فيها 180% من اجمالي الناتج الداخلي والجهات الدائنة حول خطة انقاذ ثالثة بقيمة 86 مليار يورو على مدى ثلاث سنوات ما يبعد مخاطر التخلف عن السداد الذي هدد وحدة الصف داخل منطقة اليورو.

شكرا لمتابعتكم خبر عن دول أخرى غير فنزويلا أعلنت تخلفها عن سداد الديون في السابق في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري القدس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي القدس مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق البنك المركزي المصري يسدد ملياري دولار قيمة سندات مستحقة ويبرم اتفاقا بـ 3.1 مليار دولار
التالى أسعار النفط ترتفع 5% لأعلى مستوياتها في حوالي عامين