أخبار عاجلة
مزاد لأغاني بخط مشاهير في نيويورك -
بالارقام: أين تُصرف إيرادات .... -

توقيع اتفاقيتين لمنح إدارة فندقي «نوفتيل» الخوير والعذيبة لسلسلة أكور العالمية

Share Button

إضافة 400 غرفة فندقية جديدة لقطاع الضيافة الفاخرة بالسلطنة –
المحرزي: 19 مليار ريال الاستثمارات المتوقعة في قطاع السياحة العماني حتى 2040 –
كتب – زكريا فكري –

توقع معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة أن يصل حجم الاستثمار في قطاع السياحة العماني حتى 2040 إلى 19 مليار ريال عماني منها 12% فقط استثمار حكومي يقتصر على البنية الأساسية بينما الباقي متاح للقطاع الخاص العماني والأجنبي والصناديق السيادية وصناديق الاستثمار. وأعرب معاليه عن تفاؤله بقطاع السياحة العماني واصفًا قطاع السياحة عمومًا في العالم بأنه يتأثر بسرعة ويتعافى بسرعة وهذا ما يميزه. الأمر فقط يحتاج إلى إيجاد حوكمة وإدارة تأخذ في الاعتبار كافة الأسواق على مستوى العالم بحيث عندما تكون هناك مشكلة في بعض الأسواق المصدرة للسياحة نتجه فورًا إلى أسواق أخرى.. وهذا ما فعلناه العام الماضي، نحن عوضنا الهبوط في عدد السياح من الدول الأوروبية سواء من السوق البريطانية أو الفرنسية بالسياح القادمين من آسيا وبقي واستمر عندنا النمو إلى أن وصل إلى 3 ملايين سائح العام الماضي. ونحن نعتبر السوق الصيني حاليًا من الأسواق الكبيرة المصدرة للسياحة، ونسعى لفتح مكاتب تمثيل في الصين وإيران وروسيا. وجاءتنا وفود من الصين وروسيا وهناك زيارة قريبة سنقوم بها إلى إيران لتنشيط سوق السياحة إلى السلطنة.
جاء ذلك خلال رعاية معاليه لتوقيع اتفاقيتين في مجال الإدارة الفندقية بين كل من “فنادق عمان” ومجموعة الأنوار القابضة لمنح إدارة فندقين بالسلطنة إلى سلسلة فنادق أكور العالمية وهما نوفتيل الخوير ونوفتيل العذيبة.
وقال معالي الوزير: إن الاتفاقيات في مجال السياحة تعطي ثقة في قطاع ومستقبل.. وهناك بلا شك فائدة يتوقعها رجال الأعمال من الاستثمار في هذا القطاع والاتفاقية التي أبرمت اليوم هي مع شركة عريقة في إدارة الفنادق لها شهرة عالمية، وكثير من الزبائن ينظرون إلى هذه الشركة باعتبارها شركة إدارة تتمتع بثقة تامة، وبالتالي فإن هذا الاتفاق سيضيف إلى قطاع الفنادق بالسلطنة 400 غرفة جديدة إلى جانب ما أنجزناه.. فقطاع السياحة ينمو باستمرار وهناك ثقة وإقبال حقيقي من المستثمرين على الاستثمار في قطاع السياحة، وهذا ناتج عن الرؤية والسياسة الواضحة لحكومة السلطنة ودليل على ثقة المستثمرين أيضا في الاستراتيجية العمانية لقطاع السياحة 2040.
وأضاف معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة قائلًا: نحن نسعى إلى إيجاد منتج ذي جودة، والجودة تأتي من شركات إدارة على مستوى عالمي، من هنا تعمل الوزارة على تشجيع رجال الأعمال كي يأتوا بشركات عالمية ذات مستوى مرموق، بحيث توجد خدمات راقية ننافس بها الدول الأخرى ونستقطب مزيدًا من السياح.
وقال معاليه: إن أسعار الفنادق هبطت كونها مربوطة بالعرض والطلب فلا الوزارة ولا الحكومة تتدخل في الأسعار؛ لأن اقتصادنا حر مبني على المنافسة بمعايير عالمية معروفة. وحول فئات الفنادق الموجودة في السلطنة ونوعيتها قال معاليه في تصريحات للصحفيين: إن عدد الغرف الفندقية سابقًا كان قليلا ولكنه حاليًا يشهد نموًا متزايدًا، لكننا في الوزارة تبنينا خط التركيز على السياحة المتميزة وأغلب شرائحها من فئة الـ3 نجوم فما فوق، هذا لا يعني أننا نغفل الشريحة الأقل من فئة نجمتين ونجمة، فهناك طلب عليها ولكن نسعى أن نكون متميزين بسياحة الوسط، أي ليست الفاخرة جدًا ولا متدنية جدًا.. وهذا ما نعمل عليه. وإذا أخذنا الفنادق الموجودة في السلطنة نلاحظ أن فئة الـ3 والـ 4 والـ5 نجوم هي أكثر من النصف.. إذن نحن نسير في الطريق الصحيح.
وحول منظومة التأشيرات الجديدة قال معاليه: هناك عاملان ضروريان من أجل تطوير قطاع السياحة، أولهما هو سهولة الدخول وثانيهما سهولة الوصول، ونحن نعمل على الجانبين، ففيما يتعلق بسهولة الدخول أي سهولة الحصول على التأشيرات فقد بذل في هذا الجانب جهد كبير من قبل شرطة عمان السلطانية التي وضعت منظومة “الزائر” وحتى تكتمل هذه المنظومة فسوف يعلن عن تسهيلات جديدة وجنسيات جديدة وهكذا حتى نصل في النهاية إلى اكتمال هذه المنظومة. وفيما يتعلق بسهولة الوصول لدينا مطار مسقط عندما يفتتح هنالك الكثير من خطوط الطيران التي سترغب في المجيء إلى السلطنة، وسنمنح التراخيص لكل من يرغب أن يأتي من شركات الطيران إلى مطار مسقط الجديد وسيزيد عدد الواصلين إلى السلطنة، ولم يكن ذلك متيسرًا في ظل محدودية المطار الحالي.

اتفاقية «فنادق عمان والسياحة»

وشهد معالي أحمد بن ناصر المحرزي مساء أمس الأول في فندق توليب ان داون تاون – روي، التوقيع على اتفاقيتين للإدارة الفندقية، الاتفاقية الأولى بين “فنادق عمان والسياحة” لإدارة فندق 4 نجوم حسب الشريعة الإسلامية بمنطقة الخوير مع سلسلة فنادق أكور العالمية تحت مسمى فندق”نوفتيل”.
وقع الاتفاقية نيابة عن “فنادق عمان والسياحة” محمد بن عبد الله الخنجي رئيس مجلس الإدارة ومن أكور أوليفر الرئيس التنفيذي للمجموعة.
وقال محمد بن عبدالله الخنجي رئيس مجلس إدارة فنادق عمان ان اتفاقية اليوم الخاصة بفندق “نوفتيل” فئة 4 نجوم، هي باكورة مشاريع الخطة الخمسية التي سبق وأعلن عنها والتي تتضمن 10 فنادق جديدة فئة 3 و4 نجوم حسب الشريعة الإسلامية بتكلفة إجمالية للخطة 100 مليون ريال عماني. ويشتمل الفندق على 220 غرفة فندقية بالإضافة إلى قاعات الاجتماعات والمناسبات الكبرى وكافة الخدمات الأخرى بتكلفة تصل إلى 13 مليون ريال عماني.
وقال الخنجي: إن الشركة ماضية في إعداد التصاميم المتعلقة بإنشاء العديد من المشاريع السياحية التي تواكب الحركة المتوقعة على قطاع السياحة خلال الفترة القادمة، إيمانًا منا بالدور الذي يجب أن يلعبه القطاع الخاص الوطني خلال المرحلة القادمة، حيث نستهدف توفير أكثر من 2000 غرفة فندقية متعددة الأغراض وعلى مستوى عال من الإمكانيات الفندقية بالتعاون مع شركات إدارة عالمية.

فنادق متوافقة مع الشريعة

وقال الحنجي: إن “فنادق عمان” حريصة على أن تكون منتجاتنا وخدماتنا متوافقة مع الشريعة الإسلامية، وقد أثبتت التجربة نجاح هذا التوجه . وأوضح الخنجي: إن “فنادق عمان” استثمرت على مدى السنوات الماضية في العديد من المشاريع الناجحة التي حظيت بقبول ورضا الجميع، وهذا ما يشجعنا على الإعلان عن مشاريع جديدة تحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني وترفد القطاع السياحي بنوعية مشاريع تلبي الاحتياجات المتزايدة والمتوقعة لنمو القطاع خلال المرحلة القادمة.
وأكد الخنجي حرصه على دعم ومساندة التوجهات الحكومية التي من شانها تعزيز مستوى الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والسعي لتحقيق النسب المأمولة من التعمين ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بإشراكها في مشاريعنا السياحية مع ضرورة الاهتمام ببرامج التدريب والتأهيل بما يعود بالنفع على القطاع الخاص كي يستفيد من القوى العاملة الوطنية المؤهلة والمدربة، لذا تم الاتفاق مع معهد الضيافة لتدريب وإعداد مجموعة من الكوادر الوطنية للعمل في فنادق الشركة.
يذكر أن فنادق عمان استحوذ حاليًا 4 فنادق هي توليب ان داون تاون مسقط وتديره مجموعة لوفير الفرنسية بواقع 81 غرفة مع وجود توسعات مستقبلية بعدد 99 غرفة ليصبح المجموع الكلي 180 غرفة. كما تملك فندق صور ويشمل 105 غرف، وفندق الوادي في صحار ويضم 78 غرفة، ومخيم ليالي الصحراء في بدية، يضم 53 غرفة، وهذه الفنادق الثلاثة تديرها مجموعة أتكن سبينس السريلانكية.

اتفاقية مجموعة الأنوار

أما الاتفاقية الثانية فكانت بين مجموعة الأنوار القابضة وأكور العالمية لإدارة فندق “نوفتيل مسقط بالعذيبة. وقع الاتفاقية عن مجموعة الأنوار مسعود بن حميد الحارثي رئيس مجلس الإدارة وعن أكور العالمية أوليفر الرئيس التنفيذي.
وقال مسعود الحارثي: إن المجموعة وجدت أن هناك فرصةً لتعزيز محفظتنا الاستثمارية من خلال التركيز على قطاع السياحة، وقد جاءت الفرصة من خلال نوفتيل العذيبة الذي يتمتع بموقع متميز على شارع السلطان قابوس وبالقرب من مركز عمان الدولي للمؤتمرات.. وأضاف: إن الشراكة مع أكور العالمية كانت خيارًا طبيعيًا لكونهم يتمتعون بسجل حافل بالإنجازات وكذلك لديهم سمعة مرموقة أيضًا في مجال السفر والسياحة في الشرق الأوسط.
وقال الحارثي: إن فندق نوفتيل العذيبة يضم 200 غرفة رحبة ومجهزة بجميع مستلزمات الاستجمام والرفاهية من قاعات رياضية للجمانيزيم وحمام سباحة ومطعم قائم في الردهة يعمل على مدار الساعة، إضافة إلى غرف اجتماعات من المستوى المتوسط إلى الكبير لاستضافة الفعاليات واللقاءات المهمة وطابق متكامل من المكاتب يعد فرصة للمستثمرين الأجانب لإنهاء أعمالهم بنفس الموقع.
سيتم تشغيل فندق نوفتيل مسقط بالعذيبة من قبل شركة الأنوار للضيافة وهي شركة مملوكة بالكامل للأنوار القابضة التي تأسست عام 1994. وتعد الأنوار القابضة من شركات الاستثمار الرائدة والمدرجة في سوق مسقط للأوراق المالية.whatsapp.png

شكرا لمتابعتكم خبر عن توقيع اتفاقيتين لمنح إدارة فندقي «نوفتيل» الخوير والعذيبة لسلسلة أكور العالمية في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريده عمان ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريده عمان مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق الشلفان: «بوند العقارية» تطرح مشروع «برودواي» وسط لندن
التالى بالفيديو.. «كريديت سويس» يتوقع انضمام بورصة الكويت لمؤشر MSCI في 2018