أخبار عاجلة
الادعاء على أطباء بارتكاب خطأ .... -
هطول أمطار على الرياض (صور) -
اغتصاب تمساح -

صحيفة فرنسية: قطر شريك إستراتيجي لفرنسا في منطقة الخليج

تعزيز المكانة الاقتصادية المتزايدة بين البلدين..

اقتصاد الأحد 17-09-2017 الساعة 01:17 ص

متاجر برانتامب أحد الاستثمارات القطرية في فرنسا متاجر برانتامب أحد الاستثمارات القطرية في فرنسا وليد الدرعي

أكثر من 200 شركة فرنسية تستثمر في السوق المحلي

قالت مصادر فرنسية متعددة إن قطر تعد من أبرز الشركاء التجاريين لبلادها في منطقة الخليج العربي، وإن هذه المكانة ما فتئت تتعزز من عام لآخر رغم حفاظها على علاقات قوية مع باقي شركائها في المنطقة.

وأشارت صحيفة لوزيكو الفرنسية إلى أن فرنسا تعتبر الشريك الإقتصادي السابع لقطر، مقابل احتلال المملكة العربية السعودية المركز الـعاشر، والإمارات العربية المتحدة المركز الـتاسع، مؤكدة في هذا الصدد على إستراتيجية العلاقة بين قطر وفرنسا مقارنة بـالمملكة رغم حجم المبادلات التجارية الكبير بين الطرفين.

وأضاف ذات المصدر أن الأرقام تحجب تفاصيل تعزز المكانة الاقتصادية المتزايدة لقطر مع فرنسا، حيث لفتت لوزيكو إلى أن الميزان التجاري بين فرنسا والسعودية يميل نحو الأخيرة وأن حجم المبادلات مع الإمارات شهد تراجعا بنحو 6% في العامين السابقين.

وأوضحت الصحيفة أن المملكة العربية السعودية أصبحت لاعبا لا يمكن التنبؤ بمؤشراته الاقتصادية خاصة في ظل بيعه صادرت من النفط بأسعار بعيدة عن الأسعار العادلة، وذوبان احتياطياته النقدية بعد المشاركة العسكرية في . وعلاوة على ذلك، فإن قرار فرض الحصار في قطر ليس له أي معنى اقتصادي، ناهيك عن المعنى السياسي، قائلة: "وفي هذا السياق، كيف يمكننا ألا نعتبر أن المملكة العربية السعودية لم تعد تعمل كلاعب اقتصادي عقلاني؟".

منتجع لا فيرنيز استثمار قطري في فرنسا

وأشارت إلى أنه لهذه الأسباب يجب على فرنسا اختيار شركائها بشكل جيد، واختيار نهج التنويع في سياستها التجارية الخارجية، وعدم التخلي عن لاعب اقتصادي إستراتيجي مثل قطر.

على صعيد آخر، يذكر -وفق ما أوردته تقارير سابقة- أن قطر تعد من بين أهم المستثمرين في الاقتصاد الفرنسي، فقد أكد الخبراء أن الدوحة وجهازها للاستثمار أسهم في إعادة إطلاق الاقتصاد الفرنسي، حيث تضاعف مستوى التجارة الثنائية بين البلدين، ووصلت قيمة العقود التي وقعتها الشركات الفرنسية في قطر لحوالي 8 مليارات دولار أمريكي في حين كانت حوالي 4 مليارات دولار أمريكي في السنوات القليلة الماضية، مما جعل فرنسا الشريك الرئيسي لقطر في الخليج، والوجهة الثانية للاستثمار القطري في العالم. وستعود هذه الاستثمارات المشتركة بين البلدين على اقتصاد البلدين.

كما تعتبر قطر وجهة للشركات الفرنسية في المنطقة حيث يوجد أكثر من 200 شركة فرنسية تستثمر في السوق المحلي، نصفها مسجلة برأسمال مملوك بنسبة 100% للمؤسسات الفرنسية، وتأمل فرنسا في مضاعفتها، فضلًا عن وجود 100 شركة أخرى برأسمال مشترك قطري فرنسي، فقد استقطب السوق القطري مؤسسات فرنسية كبرى مثل فنسي ولاجرديار. بالإضافة إلى الاستثمار في قطاع البترول والغاز عبر شركة توتال، وقطر للكيماويات وشركة قطر للغاز المسال المحدودة وشركة قاتوفين وشركة غزال وشركة سفيربترليوم، وكذلك شركة كيو دي في سي، وهناك شركات مختصة في المعارض والمؤتمرات حيث تعتبر الدوحة واجهة كبيرة للمؤتمرات والمعارض.

وغدت فرنسا هدفا جذّابًا على نحو خاص لهذه الاستثمارات بعد خروج لندن من الفلك الأوروبي، وتمثل استثمارات جهاز قطر للاستثمار حافظة طويلة الأجل موجهة لملكية الأسهم، وتعزّز صورة قطر على الصعيد الدولي، إذ إنها تنجز صفقات شراء مرموقة (شبكة متاجر لو برانتان، ونادي كرة القدم باريس - سان - جيرمان، ومجموعة لو تانور) ولاسيَّما فيما يخص العقارات والفنادق الفخمة في كل من باريس ونيس وكان.

كما يستثمر جهاز قطر للاستثمار عبر الصندوق المشترك بينه وبين صندوق الودائع والأمانات الفرنسي لدعم المنشآت المتوسطة والصغيرة الحجم، حيث يعتبر هذا الصنف من الشركات واحدًا من الركائز الأساسية للاقتصاد الفرنسي لقدرته على المساهمة الفعالة في تركيبة الناتج المحلي الإجمالي.

شكرا لمتابعتكم خبر عن صحيفة فرنسية: قطر شريك إستراتيجي لفرنسا في منطقة الخليج في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري بوابه الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي بوابه الشرق مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق مؤشر سوق مسقط يغلق مرتفعًا بنسبة 16. 0 في المئة
التالى النقل تسترجع قرابة 12 مليون دولار من ديون وكلاء شركة الخطوط...