هيئة البحرين للسياحة والمعارض تستعرض مواضيع الدورات التدريبية لعام 2017

2018/01/14 - 16 : 03 PM

المنامة في 14 يناير/بنا/ أناب سعادة الشيخ خالد بن حمود رئيس هيئة البحرين للسياحة والمعارض مديرة إدارة الحرف اليدوية بالهيئة الشيخة وفاء بنت سيف آل خليفة لعقد مؤتمر صحفي حول موضوع الدورات التدريبية التي أنجزت خلال عام 2017 في مركز الجسرة للتدريب الحرفي.

ونوهت مديرة إدارة الحرف اليدوية بهيئة البحرين للسياحة والمعارض الشيخة وفاء بنت سيف آل خليفة في المؤتمر الصحفي ، بأنه في إطار الجهود المستمرة للمحافظة على الحرف والصناعات التقليدية ومن منطلق تنمية القدرات الفنية للحرفيين وخلق جيل جديد من الحرفيين وتطوير مهاراتهم والخبرات المتوفرة لديهم أطلقت إدارة الحرف اليدوية لدى هيئة البحرين للسياحة والمعارض مشروع التدريب الحرفي لتنمية هذا القطاع المهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.

وأشارت الشيخة وفاء بنت سيف بأنه تم توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الصناعة والتجارة والسياحة في مملكة البحرين ودار الصانع للحرف اليدوية في المملكة المغربية لجلب اساتذة لتعزيز الحرف اليدوية.

وأضافت الشيخة وفاء في تصريح لوكالة أنباء البحرين (بنا) بأنه انطلقت عشر دورات تدريبية منذ يناير 2017 ، تخرج منها حوالي 156 متدرب ومتدربة وشملت الدورات الحفر على الخشب، فن الفسيفساء، الترجيج على الخزف، الاعمال النحاسية، النقش على الجبس، صب المعادن، التطريز اليدوي، اعمال البورسلين والمجسمات الخزفية .

كما نوهت الشيخة وفاء بأن هيئة البحرين للسياحة والمعارض مستعدة لتسويق منتجات الحرف البحرينية المميزة والتي تحمل اسم "صنع في البحرين" ومن خلال إقامة المعارض.

ومن جهته أكد السيد ياسر السيد رئيس التدريب الحرفي بمركز الجسرة للتدريب الحرفي بأنه تم اختيار الدورات التدريبية وفقاً لاحتياجات السوق والتركيز كذلك على الحرف المهددة بالانقراض من خلال تطويع الحرفة البحرينية بالاستعانة بالخبرات الاجنبية بالإضافة الى الاستعانة بالتقنيات العالية.

ونوه بأن الهدف من هذه الدورات هو انشاء قاعدة متدربين بحرينية تكون هي المدربة للأجيال القادمة بما يعكس حضارة وثقافة وابداع البحريني.

من جانبه شدد الخزفي البحريني سلمان التيتون على أهمية تطوير الحرفة البحرينية ، داعياً أصحاب الحرف الى الاستفادة من التسهيلات والآلات العالية الجودة التي يوفرها مركز الجسرة للتدريب الحرفي.

كما سعت إدارة الحرف اليدوية بهيئة البحرين للسياحة والمعارض الى تفعيل دورها المستجد ، بحسب التعديل الوزاري الاخير لأن تكون رافداً مهماً في تقليص فجوة المهارات المهنية في سوق العمل ، عبر تبني برامج تدريبية من خلال ان التدريب الحرفي والفني وضمن رؤية مملكة البحرين الاستراتيجية 2030، هو خيار استراتيجي مطلوب ليس لهذا القطاع فحسب بل لأي قطاع يتطلع لتكوين طاقة بشرية قادرة لتبوء دورها في عجلة التنمية الاقتصادية المنشودة.

وتعتقد إدارة الصناعات الحرفية أن تعزيز دورها في هذا السياق يتمثل في إشرافها على تدريب جيل من الحرفيين وتنمية الكوادر المتاحة في المملكة وتطوير مهاراتها والخبرات المتوفرة لديها ضمن خطة موجهة بما يزيد ويعظم من كفاءاتها الفنية والعملية لتحسين عملها وأداءها وجعلها قادرة على تخريج منتجات عالية الجودة وقادرة على المنافسة وتمتلك القدرة الفنية والمعرفة لتطوير أعمالها إدارة وتسويقاً وتكون بذلك قادرة على مواكبة التطورات والتغيرات السريعة في سوق العمل.

واشارت إدارة الصناعات الحرفية الى مستويات ومراحل التدريب التي تضم التدريب التأهيلي وهو تأهيل جيل جديد من الحرفيين لديه القدرات الفنية اللازمة لمزاولة الحرفة التي يختارها من التخصصات المطروحة للتدريب ويركز هذا النوع من التدريب على العنصر العملي ، بالإضافة الى التدريب التقني المتقدم وهو اكتساب المشاركين تقنيات متقدمة من النواحي الفنية والنواحي الادارية التنظيمية والتسويق وتنمية الابتكار والحس الفني للمشارك بالإضافة الى تمكين المشاركين من العمل كمدربين.

وهناك أيضا التدريب المستمر وهو تحديث معارف ومهارات العاملين في مجال الحرف اليدوية لتنمية أعمالهم وزيادة حجمها ورفع مستواهم الفني والاداري من منطلق ان التدريب المستمر عملية تطوير تستمر مدى الحياة .

ويضم الهيكل التدريبي ، حرفيين محليين وأجانب مهرة ، خريجين متميزين من البرامج التدريبية ، ومدرسين للمواد النظرية والفنية ، وخبراء محليين وأجانب من دول متقدمة في مجال الحرف اليدوية مثل المغرب وتونس وغيرها.

وهناك ورش متخصصة في مركز الجسرة للتدريب الحرفي أعدت لهذا النوع من التدريب تحتوي على ورش للتدريب العملي ويراعى فيه اتساع المكان ويحتوي أيضاً على صالات للتدريب النظري زودت بأحدث أنظمة الأمان والسلامة المهنية ومجهزة بتقنيات اتصال حديثة.

وبعد مرحلة التدريب يكون الاتفاق مع جهات التمويل مثل تمكين وبنك التنمية والبنوك التجارية لتسهيل تمويل المشاريع الحرفية الصغيرة واحتضان المتخرجين الراغبين في بدء مشاريعهم الحرفية الصغيرة في حاضنات معدة لذلك الى جانب تقديم الدعم اللوجستي والفني للمشاريع الحرفية وتسهيل الاجراءات الحكومية على المقبلين على بدء مشاريعهم .

ومن أهم الدورات التي سوف تُقام في عام 2018 فن الراكو الخزفي ، الحديد المطروق، طلاء المينا المعدني ، تغليف المنتجات، الطباعة بالقوالب الخشبية،صناعة الجلود ، التطريز اليدوي، النقدة، الصناديق المبيتة ، نماذج السفن الخشبية ، الخزف، النقش على الجبس وصناعة الدلال.

كتبت : ايمان نور

ل.ب/خ.س

بنا 1210 جمت 14/01/2018

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، هيئة البحرين للسياحة والمعارض تستعرض مواضيع الدورات التدريبية لعام 2017 ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : وكالة أنباء البحرين

السابق تحت شعار «لنحتفل معا».. انطلاق مهرجان مسقط 2018
التالى طائرة تتفادى كارثة بعد انحرافها عن المدرج اثناء الهبوط بشمال #تركيا