أخبار عاجلة
دراسة: "الليل" يختفي في العديد من دول العالم -

محمد رمضان يعود للبلطجة.. ,ياسمين صبري مكان هيفاء وهبي.. كواليس من فيلم "الديزل" فما علاقته بفان ديزل!

محمد رمضان يعود للبلطجة.. ,ياسمين صبري مكان هيفاء وهبي.. كواليس من فيلم "الديزل" فما علاقته بفان ديزل!
محمد رمضان يعود للبلطجة.. ,ياسمين صبري مكان هيفاء وهبي.. كواليس من فيلم "الديزل" فما علاقته بفان ديزل!

يحضِّر الممثل المصري محمد رمضان لفيلم جديد، يصوِّر أولَ مشاهده بعد يومين تقريباً، السبت 21 أكتوبر/تشرين الأول، وسيشاركه في الفيلم الذي اختير له اسم "الديزل" عددٌ من الفنانين، منهم: هَنا شيحة، وفتحي عبد الوهاب، ومحمد ثروت، مع الحديث عن مشاركة اللبنانية هيفاء وهبي في تمثيل الفيلم.

ويبدو أن رمضان الذي حاول الانسلاخ من دور البلطجي في أفلامه الأخيرة، سيعود من جديد لها.

لذا، حاول موقع "هاف بوست عربي" التواصل مع أحد أعضاء فريق العمل -الذي فضَّل عدم ذكر اسمه- وذلك لمعرفة بعض التفاصيل المشوّقة عن الفيلم المنتظر.

علاقة النجم الأميركي فان ديزل بالفيلم


"لمَّا فان ديزل جِه مصر خدته فرَّجته على الهرم ورقَّصته على أَدِّيك في الأرض تفحَّر.. راح قالي أنا ديزل يو كمان ديزل".. بهذه الجملة، يكشف فتحي ديزل، الذي يجسد دوره محمد رمضان عن سبب تسمية الفيلم هذا الاسم، وذلك في حديثه لدنيا الصياد، الشخصية الرئيسية في الفيلم، والتي تجسِّد دورها الممثلة المصرية ياسمين صبري عوضاً عن هيفاء وهبي.

إذ يحاول رمضان طوال أحداث الفيلم إظهار حرفنته في قيادة السيارات، ليتم تشبيهه طوال أحداث الفيلم بشخصية الممثل الأميركي فان ديزل، بطل سلسلة أفلام Fast & Furious، والتي حققت شهرة واسعة بسبب سباقات السيارات التي يكتظ بها الفيلم.

رمضان يعود للبلطجة!


أكد مصدرنا من فريق العمل لمراسلة "هاف بوست عربي" في القاهرة بدور السيد، أن الشخصية التي سيؤديها محمد رمضان خلال الفيلم ستعيده إلى أدوار البلطجة مرة أخرى؛ إذ سيؤدي شخصية شاب من طبقة اجتماعية فقيرة تعيش في منطقة عشوائية، خاصةً بعد تراجع إيرادات عدد من أفلامه التي خرج فيها عن دور "الفتوة البلطجي".

ويجسِّد رمضان في الفيلم دورَ بلطجي تائبٍ، تُجبره ظروف الحياة على استخدام خفة حركته في القيام بعمل "الدوبلير"، للنجوم، لكن المفاجأة أن محمد رمضان خلال المشهد الافتتاحي للفيلم يقوم بدور دوبلير لنفسه، أي يمثل دور دوبلير للممثل المشهور محمد رمضان.

محمد رمضان يشارك بشخصيته الحقيقية


وفقاً لمصدرنا، فإن المشهد الأول لظهور محمد رمضان الحقيقي بالفيلم سيكون أمام عمارة واجهتها زجاجية، وارتفاعها نحو 40 طابقاً، وفي المشهد ذاته نرى بعض البودي جاردات يحملون سلاحاً، فيما تكون دنيا الصياد جالسة مقيدة الأيدي وعلى فمها لاصق يبدو عليها الرعب الشديد.

وتابع عن المَشاهد الخطرة التي يؤديها فتحي في إطار عمله كدوبلير: "نرى فتحي ديزل وهو ممسك بحبل كبير يقوم بربطه في أحد أركان السطح، ثم يلقي الحبل على سطح العمارة المواجهة حتى يشبك في السطح الآخر، ويقوم بفك خرطوم من العمارة ليعبر به للطرف الآخر.

ثم يكسر زجاج إحدى النوافذ ويهاجم خاطفي دنيا الصياد ويفك قيودها، ويعتذر على توريطها معه، ليخرج كريم السبكي المخرج الحقيقي للفيلم، والمخرج للفيلم الذي يجري تصويره بمشاهد الفيلم أيضاً بجانب طاقم التصوير الأصلي صائحاً: Cut، ويظهر حينها أنه مشهد تمثيلي لفتحي ديزل دوبلير محمد رمضان، الذي يظهر بعدها بشخصيته الحقيقية ويُكمل تمثيل المشهد".

ياسمين صبري الفنانة الجميلة بدلاً من هيفاء وهبي

I'm right here 🖤

A post shared by Yasmine Sabri (@yasmine_sabri) on

A post shared by Yasmine Sabri (@yasmine_sabri) on Oct 13, 2017 at 3:00pm PDT

كان من المفترض أن تجسِّد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي دور البطولة النسائية أمام محمد رمضان بالفيلم، إلا أن قرار منع تمثيلها في مصر بعد أزمتها مع المنتج محمد السبكي حال دون مشاركتها في الفيلم، لِتحلَّ بدلاً منها ياسمين صبري، وتجسد دور دنيا الصياد، بحسب ما أكده مصدرنا.

وكشف المصدر أيضاً عن شخصية دنيا الصياد، الفتاة الجميلة التي كلَّفها تحقيق حلمها بدخول عالم الفن الكثيرَ، وكان أثمن ما دفعته في سبيل الشهرة والنجومية هو موت خطيبها، على يد رجل أعمال يدعى مجدي، يجسد دوره الممثل المصري فتحي عبد الوهاب.

كما أنه خلال أحداث الفيلم، يتم اتِّهامها بقتل صديقتها ماجدة، وهي واحدة من الوجوه الجديدة التي تشارك في الفيلم، الذي يقومون بتجسيده خلال أحداث الفيلم، لكن تتم تبرئتها بعد ذلك والزج بسائقها عماد، صديق فتحي ديزل، والذي يُجبر على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها من أجل الحصول على مبلغ يعيش به أبناؤه باقي سنوات عمرهم بعد أن يتم إعدامه.

لذا، تتجه للعمل مع عصابة مجدي (فتحي عبد الوهاب)، بعدها يطلب ديزل (محمد رمضان) أن يصبح سائقها الخاص ليكون قريباً منهم بعد إعدام صديقه وسائقها السابق، وفي مرة تسكر فيها دنيا تحكي قصة العصابة، ليخبرها هو بقتلهم عفاف، بعد أن أخبرها بأنها شقيقته.

فتحي عبد الوهاب.. قاتل النساء


يتعاون مجدي الذي يجسده الممثل فتحي عبد الوهاب، مع رفيقه فايز الذي يجسد دوره الممثل تامر هجرس، في خلق لعبة تقوم على استغلال ملل الأغنياء، وذلك بتصوير مشاهد للقتل بجرعات من الرعب، تكون بطلاتها من النجمات والوجوه الجديدة في الوسط الفني.

الأمر سيكون مثل محتوى برامج Reality Shows، نشاهد من خلاله مَشاهد قتل لنساء، أولاهن أُجبرت على الانتحار، وثانيتهن قُتلت لأنها دخلت إلى اللعبة وعلمت الكثير عنها، أما الثالثة والتي تجسد دورها هنا شيحة فستُلقى في غرفة مع كلاب مسعورة، تقْدم على نهش لحمها، لكنها تنجح في الهرب لتجد رصاص رجال مجدي أقرب لها من يد العون من حبيبها فتحي ديزل، الذي أدخلها اللعبة من أجل كشفها وفضحها.

وذلك في إطار محاولته معرفة من هو قاتل ماجدة، والتي على أثرها تم إعدام صديقه عماد لمحاولة مساعدته في الحصول على البراءة؛ لأنه في البداية ظن أن الأمر يتعلق بالدعارة، وأن مجدي قوّاد للنساء، لكنه يكتشف بعد ذلك أنه قاتل.

هَنا شيحة.. فتاة ليل قتلها حبُّها لديزل



تجسِّد هَنا شيحة دور عفاف، فتاة ليل أحبّها فتحي ديزل، لكنه امتنع عن الزواج بها بسبب ماضيها، رغم أنه بلطجي تائب.

تساعد عفاف حبيبها السابق في الكشف عن عصابة مجدي، بالتعاون مع الشرطة، التي جنَّدتهما من أجل القبض على المجرمين ومعرفة خفايا اللعبة، وأغرتهما بمسح سجل التهم الخاص بهما، والذي يحوي جرائم خاصة بالبلطجة والسرقة، خاصة بفتحي، كما يحوي جرائم الزنا والدعارة المتهمة بها.

لكن عفاف يتم قتلها في مشهد رعب، عن طريق قتلها بواسطة الكلاب المسعورة، وسيكون لعفاف طفلة سيتكفل فتحي بتربيتها بعد ذلك، وتهريبها مع والدته بعيداً عن أعين العصابة.

حبكة الفيلم

في جوّ الإثارة هذا، ستكون الأحداث أكثر تشابكاً؛ إذ لن تفهم إلا في المَشاهد الأخيرة للفيلم، حيث ستنكشف خيوط اللعبة.

وخلال الأحداث، يقوم فتحي ديزل (محمد رمضان)، بقتل فايز (تامر هجرس) مساعد مجدي، وزين المساعد الآخر الذي يقوم بتصوير الفتيات؛ لتحديد إذا ما كنّ مناسباتٍ لعملية القتل والتصوير في لعبتهم.

أيضاً خلال الأحداث، يتبين أن دنيا ضحية وليست متورطة في لعبة القتل، أما الشيء الوحيد الذي حماها من القتل هو حب مجدي لها، الذي تكرهه لقتله خطيبها السابق رغبةً منه في الاستحواذ عليها.

ورغم ذلك، أكد مصدرنا من فريق عمل الفيلم، أن المشهد الختامي لم يوضع بعد، لكن من المرجح أن يكون بين كل من مجدي (فتحي عبد الوهاب) وفتحي (محمد رمضان)، بعد تأكد مجدي أن فتحي هو من قتل مساعديه.

إذ سيكتشف مجدي أن فتحي هو القاتل من خلال عصا بيسبول أعطاها هدية لدنيا، وهي أعطتها لفتحي بسبب حبه الشديد لمعرفة ما يتعلق باللعبة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن محمد رمضان يعود للبلطجة.. ,ياسمين صبري مكان هيفاء وهبي.. كواليس من فيلم "الديزل" فما علاقته بفان ديزل! في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هافينغتون بوست ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هافينغتون بوست مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق فيروز تضيء شمعتها الـ82
التالى بسبب هذا الفيديو.. حبس مذيعة مصرية 3 سنوات