” تولا ” بين زوجها المغتصب وغياب العدالة

على الرغم من تقدم سيدة تركية 20 شكوى جنائية ضد زوجها الذي اعتاد ضربها واغتصابها إلا أنه لا زال حر طليق يمارس جرائمه مع أخريات ولم يصدر ضده سوى حكم واحد بالسجن 6 أشهر في قضية أخرى لم يمثل لتنفيذه .

ووفقاً لصحيفة حرييت التركية فإن المعلمة ميرف تولا “32” عام تحلم بمجرد تقييد يدي طليقها الذي طالما ضربها وعنفها واغتصبها مراراً منذ ليلة الزفاف الأمر الذي إضطرها للهرب إلى ملجأ للنساء لتكتشف حملها وتعود إليه بعد إعتذارات وهمية .

وقالت ” تولا ” للصحيفة أنها كانت قد غفرت له ذات مرة بعد اعتذار، لكنه اعتدى عليها مرة أخرى في وقت لاحق وكسر أنفها ..

وأضافت أنها اكتشفت إغتصابه لنساء أخريات في الماضي ولم يكف عن جريمته معها حتى أمام ابنتها في المنزل والتي بلغت الآن 7 سنوات وتعيش مع زوج أمها .

ولا زالت “تولا” تحلم بتحقيق العدالة ومعاقبة زوجها الذي دمر حياتها النفسية والأسرية على أيدي القضاء .

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، ” تولا ” بين زوجها المغتصب وغياب العدالة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفة صدى

السابق مصر.. حظر "الشيشة" في المقاهي والمطاعم إلا في هذه الحالة
التالى العلم يقول كلمته.. من أكثر حساسية للألم: النساء أم الرجال؟