ختام معرض «طيف باكستان الغني» للفن المعاصر

ختام معرض «طيف باكستان الغني» للفن المعاصر
ختام معرض «طيف باكستان الغني» للفن المعاصر

مسقط -

اختتم مساء الخميس الفائت معرض «طيف باكستان الغني للفن المعاصر»، وضّم 90 عملاً من أعمال الفن المعاصر من قبل 22 فناناً من باكستان، حضروا في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية. برعاية معالي وزير الزراعة والثروة السمكية، معالي د.فؤاد بن جعفر السجواني.

افتتح المعرض تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للتوحد في 2 أبريل 2018. كان أحد الأهداف هو دعم ورفع الوعي بالجمعية العُمانية للتوحد، وكذلك بناء تراث خيري متجذر في كل من السلطنة وباكستان.

ومن أجل هذه القضية الجديرة بالاهتمام، تبرّع الفنانون بسخاء بعائدات البيع الصامت لثماني لوحات للجمعية العمانية للتوحد.يمثل هذا المعرض الفني التعاون السادس من المجتمع الباكستاني مع الجمعية العمانية للفنون الجميلة على مدى السنوات العشر الفائتة، ويقدم للجمهور إطلالة جديدة ومثيرة للإعجاب على المشهد الفني الحيوي في باكستان، بالاعتماد على الروابط الثقافية القوية بين السلطنة وباكستان.

يشجع المعرض التواصل مع الأعمال المعاصرة من باكستان من خلال مجموعة من المواضيع والأنواع بما في ذلك فن الخط والرسم التجريدي والمنمنمات والمناظر الطبيعية ومسارات الشوارع.

ويعدّ هذا المعرض واحداً من سلسلة من الفعاليات التي تقام في سلطنة عمان للاحتفال بيوم باكستان في 23 مارس 2018 وبعده.

باكستان لديها تاريخ غني في الفنون البصرية، وقد نُظّم المعرض لتسليط الضوء على جمال وتنوع تقاليد البلاد في الفن، إذ ضم أساتذة بارزين وفنانين شباباً موهوبين، كل منهم لديه مصادر إلهام خاصة. فعلى سبيل المثال، فن الخط من بن كولندر يعتمد على التصوف، ومثالية الكمال الداخلي والتقاليد الرائعة في تمثيل الروحانية. وقدّم بن كولندر الكلمة وسورة الفاتحة بأسلوبه المنحني المميز، وتعبّر جرأة اللون وتعقيد التكوين قوة الآيات الكريمة.بينما يستخدم الخطاط الرئيسي «ذو القرنين»، مقاربة كلاسيكية للسيناريو مع آيات متدفقة ومتداخلة مزينة بشكل معقد بورقة فضية وذهبية.

كما أشتمل المعرض على اللوحات السوداء الضخمة لأمير كمال، وتقدم آيات ذهبية في ثنايا أردية الدراويش الدوامات.

بينما أعمال الفنان الباكستاني محمد إبراهيم، تبرز المناظر الطبيعية الشديدة والحيّة من خلال طبقات من الخطوط المتداخلة في قصيدة إلى الوجود الكلي للإله. بكل ألوانها، ينقل معرض الطيف، الجمال المطلق للمناظر الطبيعية الباكستانية وينقل المشاهد مع كل تمثيل.

كما أبدع الفنان «عبد خان» في إنتاج لوحات تضمّ صورًا تذكّرنا بظاهرة الانطباعيين الأوروبيين العظماء، ويجسد الزهور الوردية والزهرية والخردل الرائعة في الريف على لوحاته. وكثيراً ما يردد الفنان عبد خان: «أبحث باستمرار عن الجمال والحب والوئام حولي في مدينة الحدائق، لاهور».

يروي الفنان الباكستاني محمد أرشاد في لوحاته، مشاهد هادئة ببراعة متوهجة.

يتجسد من خلال صورة متكررة لطير انفرادي يستريح على فرع رقيق، مضاءة ببئر من ضوء المساء، ينقل لحظات هادئة ومكثفة من التواصل بين الفنان والطبيعة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، ختام معرض «طيف باكستان الغني» للفن المعاصر ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الشبيبة

السابق 4 شباب يحتجزون فتاة قاصر ويتناوبون اغتصابها
التالى ماذا قالت النجمة الهندية كارينا كابور عن الفن