أخبار عاجلة
الأعشاب تثري نكهة الطعام -
تناول «الجوز» يقي من أمراض القلب -
في حب عمان وقابوس.. فيلم ورقي بطول 18 متراً بسمائل -

الاستثمار بالمياه.. كيف روت المشروعات العملاقة ظمأ السعوديين؟


ماب نيوز - متابعات

جهود جبارة تبذلها المملكة من أجل توفير سبل الراحة والرفاهية للمواطنين في كافة المجالات وليعمّ التطور والازدهار كافة أرجاء البلاد، وعلى رأس المحاور التي أولتها المملكة اهتماما كبيرا خلال العقود الماضية جاء ملف المياه، حيث تواصلت الإنجازات، وارتفعت وتيرتها خلال العهد المزدهر تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين #الملك #سلمان بن عبد العزيز آل #سعود – حفظه الله ورعاه – حتى أصبح الماء في متناول الجميع.

 

مشروعات كبيرة

مشروعات ضخمة تنفذها #المملكة منها ما انتهى، ومنها ما يتم العمل فيه على قدم وساق، والتي كان آخرها 42 مشروعاً في ثلاث مدن بقيمة مالية تجاوزت 2.1 مليار ريال.

ويأتي هذا بعد تدشين 116 مشروعًا على مستوى المملكة لخدمات إيصال مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي، بتكلفة تجاوزت 4.9 مليار ريال.

وفي سياق مُتصل تم تدشين 150 مشروعاً بتكلفة تتجاوز 2.9 مليار ريال بمنطقة عسير، بالإضافة إلى عقد مشروع أنابيب «عرفات – الطائف» بتكلفة 985 مليون ريال، وفي منطقة الباحة تم تدشين 50 مشروعاً لقطاع المياه والصرف الصحي بتكلفة تجاوزت 1,8 مليار ريال، وذلك بعد تنفيذ 140 مشروعاً في مجال خدمات #المياه و #الصرف #الصحي بتكلفة تجاوزت 2,7 مليار ريال.

 

المياه في رؤية 2030

أولت رؤية 2030 النمو اهتمامًا كبيرًا وحظي ذلك الاهتمام بإشادات دولية، ففيما يتعلق بمشروعات تحلية المياه فإن خطة التحول الوطني 2020 تضمنت طرح عشرات الفرص الاستثمارية في قطاع تحلية المياه، تشمل عدداً من المناطق #السعودية، بقيمة إجمالية تصل إلى نحو 225 مليار ريال.

وتسعى المؤسسة العامة السعودية لتحلية المياه، من خلال هذه الفرص بمشاركة القطاع الخاص في بناء المحطات المستقبلية، لرفع معدل إنتاج #المياه #المحلاة إلى نحو 8.8 ملايين متر مكعب، في السنوات الـ 15 المقبلة؛ وذلك بهدف مواجهة ارتفاع الطلب المتزايد على استهلاك المياه، وبما يعود بالنفع على #الاقتصاد #السعودي ككل.

وفي هذا الصدد قال موقع «ستارتفور» المتخصص بالشأن الجيولوجي إنه على الرغم من أن المملكة منطقة #صحراوية تفتقر إلى عديد من الموارد الطبيعية اللازمة لازدهار الحياة، إلا أنها أثبتت قدرتها على تحقيق النمو الاقتصادي، وقد كان هذا النمو، من خلال الاستخدام الأمثل للثروات الكامنة في باطن أرضها.

 

تطوير ورفع جودة الخدمات

لم تتوقف القيادة عند الاهتمام بإنشاء المشروعات، بل سعت لعقد الاتفاقيات لضمان توفير المياه لكل شبر على #أرض #المملكة، حيث وقعت اتفاقية مع اليابان تهدف لتوسعة قدرة محطات #التحلية وزيادة الاستفادة من مصادر المياه المستصلحة ورفع مستوى جودة البنية التحتية للمياه في المملكة.

 

أرقام عالمية

تتصدر المملكة دول العالم في إنتاج المياه المحلاة، حيث يتجاوز انتاجها مليار وستة ملايين متر مكعب من المياه سنوياً بنسبة 18% من الإنتاج العالمي.

ولا تزال المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة في المملكة تحافظ على مكانتها كأكبر منتج للمياه المحلاة في العالم، بإنتاج 24.884.807 ميجاوات من الكهرباء في الساعة من خلال 27 محطة تحلية عاملة.

فيما بلغت كمية #المياه #المحلاة المصدرة من #محطات #الساحل #الشرقي 495.3 مليون متر مكعب بنسبة 49.2% من إجمالي تصدير #المؤسسة و511.3 مليون متر مكعب من محطات الساحل الغربي بنسبة 50.8%.

شكرا لمتابعتكم خبر عن الاستثمار بالمياه.. كيف روت المشروعات العملاقة ظمأ السعوديين؟ في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري ماب نيوز ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي ماب نيوز مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق محمد الزدجالي يحصد الجائزة الكبرى لمعرض الفنون التشكيلية
التالى فيديو | لم يوفّق هذه المرة !