أخبار عاجلة
45% نسبة التعمين في مصنع البطاريات بالسلطنة -

«النواعم» ينافسن «مسحراتي» مصر

تستمر مهنة المسحراتي في مصر طوال شهر رمضان، دون راتب أو دوام كامل، لكن من يقومون بهذه المهمة، وهم قليلون، يهدفون إلى خدمة مجتمعهم، وجني بعض المال، فضلا عن إحياء التراث الذي أدخلت عليه دلال عبدالقادر لمسة نسائية.

فدلال، وهي أم تبلغ من العمر 43 عاما من القاهرة، تقوم بأمر ظل لعدة قرون مجالا حصريا للرجل «المسحراتي»، ولكنها لا تحيد عن أساليب أقرانها الذكور، فهي تمشي على خطى أخيها الراحل أحمد، الذي كان يعمل مسحراتيا قبل وفاته.

تنقر دلال طبلتها في جولاتها الليلية، مرددة تواشيح رمضان، ومنادية على الأطفال بأسمائهم أثناء مرورها على منازلهم في منطقة أرض البصري الفقيرة في القاهرة، وفقا لـ«أسوشيتد برس».

وتفخر دلال، التي تعمل بدوام كامل في مصنع للملابس، بعملها الجانبي، وتقول إنها تفعل ذلك لتكريم ذكرى شقيقها، ويرافقها ابنها محمود في جولاتها ليلا التي تمتد ثلاث ساعات.

اليوم - وكالات يونيو 20, 2017, 3 ص

شكرا لمتابعتكم خبر عن «النواعم» ينافسن «مسحراتي» مصر في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السعوديه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السعوديه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق عيد الشكر.. يوم يجمع الديك الرومي الأسرة الأميركية
التالى لماذا يتجعد جلد الأطراف عند الأستحمام؟