البحسني: وجهنا تحديات كبيرة واليوم نقف على تحدي من نوع آخر.. ماهو؟

البحسني: وجهنا تحديات كبيرة واليوم نقف على تحدي من نوع آخر.. ماهو؟
البحسني: وجهنا تحديات كبيرة واليوم نقف على تحدي من نوع آخر.. ماهو؟

قال محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن "فرج سالمين البحسني"، “نحنُ نواجه تحدي كبير، وواجهنا تحديات كبيرة أمنياً وإجتماعياً، واليوم نواجه تحدي من نوع آخر؛ وهو أما أن نترك شبابنا للبطالة والفراغ لتنهش فيهم الأمراض والسموم، وأما أن نأخذ بأيديهم إلى عمل مفيد يكون خير بناءً لهذا المجتمع في المستقبل”.

وتابع المحافظ "البحسني": "نحنُ أيضاً أمام خيار إما أن نترك مرض السرطان يفتك بأبنائنا وأطفالنا وشيوخنا وشبابنا، ونحن نتفرج، وأما أن نتخذ كلما يلزم ونحرك كل طاقات المجتمع في سبيل الوقوف أمام هذا الداء الفتاك، وفي سبيل دعم هذه المؤسسة التي لا تلقى أي دعم الا من أهل الخير".

جاء ذلك في كلمته التي القاءها خلال تدشينه رسمياً لإنطلاقة مشروع صندوق دعم الشباب ومشروع الوقف الخيري لمرضئ السرطان، ظهر اليوم الخميس في قاعة مجموعة صالات مكة الواقعة غرب مدينة المكلا، ويأتي ذلك بالتزامن مع فعاليات اليوم العالمي للسرطان الذي تتبناه مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان ( أمل ).

وقال اللواء "البحسني": "نحن نعلق آمال كبيرة على صندوق دعم الشباب، ونعلق آمال كبيرة في رفع المعاناة عن الذين يرتادون مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان" , مشيداً في الوقت ذاته، "بالدور الفعال الذي تلعبه المؤسسة في مكافحة السرطان".

وتحدث المحافظ "البحسني"، أيضاً عن أهمية صندوق دعم الشباب ومشروع الوقف الخيري التابع لمؤسسة حضرموت ( أمل ) لمكافحة السرطان , مؤكداً بأن هذه هي الخطوات الأولى التي ستنهض بها محافظة حضرموت بفضل أبنائه الأخيار في الداخل والخارج، وذلك لأن هذين المشروعين هما مشروعين وطنيين ومستدامين لمن في حضرموت، وليس لفترة زمنية محددة لا لشهر أو سنة أو عشر سنوات.

ودعا محافظ حضرموت، في كلمته رجال الأعمال والتجار والمجتمع الحضرمي بكل شرائحه وطبقاته الى المبادرة في الدعم السخي بما يجودون به لمؤسسة حضرموت وصندوق دعم الشباب.

والمح إلى ان الصندوق سيوفر فرص عمل للشباب وسيقلل من البطالة وسيحفز على التوجه نحو التنمية وأن الصندوق تنموي سيوفر قروضا ميسرة للشباب وسيديره مكتب تنفيذي من شباب الساحل والوادي الذين يمتلكون الخبرة والكفاءة والسمعة الطيبة.

كما أشاد المحافظ خلال كلمته بالدعم السخي والمتواصل التي تقوم به دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقية، خلال المحنة التي مرت بها حضرموت أثناء ما كنت العناصر الإرهابية تتواجد فيها وحتى اليوم , داعياً في الوقت ذاته، الجميع بأن يستشعروا بالمرحلة الحالية التي تمر بها حضرموت.

واختتم محافظ المحافظة قائد المنطقة الثانية اللواء الركن "البحسني"، بتأكيد على أن "حضرموت اليوم تنعم بأمن وإستقرار طيب جداً" , وقال: “نحنُ لا يجب علينا أن نتوقف عند تلك النجاحات، وأعتقد أن أشقائنا الذين يدعمونا بالسلاح والمال والإمكانيات ووقفوا معنا على الأرض أيضاً، يشعرون أنه من الواجب عليهم أن يظلوا معنا في مثل هذه التحديات والأخذ بالشباب وخلق فرص عمل لهم” , مؤكداً “بأنهم قادرين على ذلك”.

هذا وقد دشن الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها أحد براعم حضرموت المصابين بهذا المرض الفتاك، ليقوم بعده عضو مجلس الأمناء عبدالقادر بايزيد بتقديم شرح مفصل عن حالات السرطان في حضرموت ودور مؤسسة حضرموت "أمل" في مكافحته.

والقيت بعد ذلك كلمة للمدير التنفيذي لصندوق دعم الشباب الدكتور عبود محمد العبل أشار فيها إلى أن تقدم الأمم ونهضتها لا تتحقق إلا بالشباب لكونهم يمتلكون الطاقة للعطاء , لافتاً إلى أنهم سيصبحون لبنات بناء لتنمية وبناء مجتمعهم متى ما رسمت لهم الطرق الصحيحة وايماننا من السلطة المحلية بدورهم الأساسي في البناء التنموي اعلنت عن اشهار الصندوق الذي يعد عملا مؤسسيا مواكبا لتطلعات المحافظة والبدء في دعم مشاريع الشباب الصغيرة والمتوسطة في كافة المجالات التي سيمولها لصندوق للحد من البطالة وتنمية المجتمع بعد الاطلاع على نماذج ناجحة في بعض الدول.

واوضح المدير التنفيذي للصندوق بأن الصندوق سيكون مؤسسة رائدة ومرشد وممول لمشاريع الشباب على شكل قروض حسنة بدون فوائد لمساعدتهم في خلق فرص عمل لهم وتنمية ودعم أفكارهم الخلاقة وكذا تدريب الشباب ورجال الأعمال لضمان سير أعمالهم بشكل ناجح وتسهيل الاجراءات الخاصة بمشاريعهم من قبل اللجان التنفيذية في ساحل ووادي حضرموت.

كما القيت كلمة من قبل المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان الدكتور وليد البطاطي أعلن خلالها عن إطلاق مشروع الوقف الخيري للمؤسسة الذي سيغطي 60% من احتياجاتها التي تقدر ب300 مليون ريالا تصرف سنويا للعمليات الجراحية والعلاج الكيماوي للمرضى.

من جانبه شدد عضو مجلس أمناء مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان الدكتور عبدالقادر بايزيد خلال كلمته على وجوب دعم المؤسسة التي جندت نفسها لمحاربة هذا الداء الخبيث الذي اودى بحياة 300 مريض خلال السبعة الأعوام الأخيرة.

كما شكر نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة حضرموت فارس بن هلابي في كلمة القاها نيابة عن أعضاء الغرفة المحافظ على دعمه للشباب والمبدعين الأمر الذي سيسهم في تبني مشاريع الشباب ذات الجدوى الاقتصادية، داعيا رجال المال والأعمال إلى دعم صندوق الشباب والوقف الخيري لمرضى السرطان.

القى بعد ذلك كلا من الشيخ صالح الشرفي والشيخ عبدالرحمن باعباد كلمتين حثا خلالها على أهمية الوقف الخيري ودوره في رعاية المنشآت التعلمية والخيرية خلال القرون الماضية في حضرموت , داعين إلى أهمية تفاعل وتعاون كل أفراد المجتمع لإنجاح مشروعي الصندوق والوقف، مستعرضين الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة الداعية إلى العمل الخيري ودعم المشاريع النافعة للمجتمع.

حضر التدشين وكيل أول حضرموت المقدم عمرو بن حبريش العليي ورئيس جامعة حضرموت وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى ووكلاء المحافظة ومدراء عموم المكاتب التنفيذية ومستشاري المحافظ واصحاب الفضيلة العلماء واعضاء غرفة تجارة وصناعة حضرموت وشخصيات اجتماعية واعلامية وممثلين عن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية.


نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، البحسني: وجهنا تحديات كبيرة واليوم نقف على تحدي من نوع آخر.. ماهو؟ ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : اليمن العربي

السابق وزيرة الدفاع الألمانية: لن ننسى أبداً تضحيات البيشمركة [التي حاربت داعش نيابة عن العالم]
التالى #الجوف: قتلى وجرحى من أتباع التحالف باقتحام مواقعهم في اليتمة (صور)