أخبار عاجلة
سعر نفط عُمان أقل من 49 دولاراً -
رئيس عربي يرسل تهنئة لزعيم كوريا الشمالية!! -
طقس الخميس.. السماء غائمة على معظم المملكة -

اخبار اليمن وزير الأوقاف: الميليشيات تقحم بيوت الله في الصراعات السياسية

اخبار اليمن وزير الأوقاف: الميليشيات تقحم بيوت الله في الصراعات السياسية
اخبار اليمن وزير الأوقاف: الميليشيات تقحم بيوت الله في الصراعات السياسية

وزير الأوقاف: الميليشيات تقحم بيوت الله في الصراعات السياسية

التغيير – صنعاء:

أفادت مصادر مطلعة باليمن بأن الميليشيات الحوثية الانقلابية منعت إقامة صلاة التهجد والاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان في كثير من المساجد الواقعة في المناطق الخاضعة تحت سيطرتها، واعتقلت كثيراً من الشباب المؤدين لصلاة التراويح بحجة انتمائهم لتنظيم داعش، في محاولة منها لفرض أفكارها المذهبية المتطرفة الدخيلة على المجتمع اليمني.

وذكرت المصادر أن الميليشيات اتهمت الذين يرغبون بأداء صلاة التهجد والاعتكاف داخل المسجد بالفكر الداعشي الذي يستوجب الاعتقال، ولم يتوقف مسلسل التطرف المذهبي الذي تمارسه ميليشيات الحوثي عند هذا القدر، بل قامت في أول يوم من العشر الأواخر في شهر رمضان بتقليل صلاة التراويح من 8 ركعات إلى 4. وتابعت المصادر أن الميليشيات اعتمدت استخدام تلفيق تهمة اعتناق فكر «داعش» أو «القاعدة» للمصلين الشباب الملتزمين بأداء صلاة التراويح يومياً في المساجد، كمبرر لخطفهم واعتقالهم، مما جعل كثيراً منهم يترك هذه السنة حفاظاً على حياتهم. واعتلى أئمة حوثيون مسيسون منابر المساجد في ، وباتوا يرددون في خطب الجمعة ما يملى عليهم من قادتهم، في محاولة لتسييس الدين وحقن عقول المصلين بأفكارهم المتطرفة تحت اسم الدين.

من جهته، استنكر وزير الأوقاف والإرشاد في اليمن، الدكتور أحمد الزبين، السياسة التي يمارسها الانقلابيون للتدين والعبادة، وإقحام بيوت الله في الصراعات السياسية، التي بلغت حد الاعتداء وإشهار السلاح في وجه مصلي التراويح في بعض المساجد واختطاف كثير منهم، داعياً إلى النأي بالمساجد عن الصراعات المناطقية والمذهبية والحزبية. وقال لـ«الشرق الأوسط» إن انقلاب الحوثي طال كل شيء ولم يقتصر على مؤسسات الدولة الحاكمة، وإنما طال المؤسسات السياسية والاقتصادية وحتى الدينية. وبين أن الحوثي انتهك حرمة المساجد وتورط في تفجير وتحويل أكثر من 750 مسجداً إلى ثكنات عسكرية ومجالس للقات، كما اعتقل أكثر من 200 عالم وداعية وخطيب جميعهم لا يزالون في سجونه ومعتقلاته غير القانونية، بالإضافة إلى ما حدث من تهجير آلاف اليمنيين إلى خارج اليمن أو إلى المناطق المحررة.

وتابع الوزير الزبين: «في شهر رمضان، شهر التكاتف والتراحم، غيّر الحوثي الفرحة بهذا الشهر إلى غصة لدى اليمنيين الذين تعايشوا منذ أكثر من 1400 سنة على اختلاف التنوع المذهبي، ولم يحدث بينهم خلاف في أي مسجد في اليمن مثل الخلافات التي جاء بها الحوثي، كما لم تتفجر النعرات الطائفية البغيضة إلا منذ أن جاء الانقلاب». وأكد أن تلك الممارسات تعد انتهاكاً للتنوع الديني والمذهبي الذي يتمتع به الشعب اليمني، وأن الميليشيات تتحمل مسؤولية تمزيق ما تبقى من النسيج المجتمعي غير مكترثة بخصوصية الشعب اليمني وتعايشه. وذهب إلى أن الحوثي برر اجتياحه المناطق اليمنية واحتلالها وقتل واعتقال المناوئين له بحجج واهية تزعم وجود تنظيمات تحمل الفكر المتطرف في تلك المناطق.

وشبه الدكتور أحمد الزبين نظام الحوثي بـ«داعش»، مبيناً أن الطريقة والصورة والأسلوب متشابهة بين الجانبين، فكلاهما يستحل دماء الأبرياء بلا أسباب خارج نطاق القانون والدولة، ويستبيح ما ليس لهم وهو ما يجعلهما يطبقان المثل القائل «رمتني بدائها وانسلت».

  ....

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet

 

شكرا لمتابعتكم خبر عن اخبار اليمن وزير الأوقاف: الميليشيات تقحم بيوت الله في الصراعات السياسية في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري التغيير نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي التغيير نت مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
التالى اخبار اليمن مصدر طبي : وفاة مريض في مستشفى الثورة بتعز بسبب انقطاع الكهرباء