أخبار عاجلة
ضبط سيارة نقل مواد غذائية مخالفة -
الأردن ينفي إرسال قوات إلى سوريا -

تحركات «الجنية السوداء» تثير الرعب في قلوب الانقلابيين (صور)

تحركات «الجنية السوداء» تثير الرعب في قلوب الانقلابيين (صور)
تحركات «الجنية السوداء» تثير الرعب في قلوب الانقلابيين (صور)
تم اقتباس هذا الخبر او جزاء منه من مصادر موثقه , ولهذا فان الخبر التالي يعبر عن وجه نظر المحرر ولا يعبر عن وجه نظر موقعنا , الحقوق في اسفل الخبر.

أثارت تحركات طائرات الأباتشي التابعة للقوات البرية الملكية السعودية، على الحدود اليمنية مع المملكة، الرعب في قلوب مليشيا الحوثي وحليفهم المخلوع علي صالح، حتى أنهم أطلقوا عليها اسم «الجنية السوداء»، وسموها بذلك بعد الدمار والقتل الذي تخلفه عقب كل هجوم تشنه على المتمردين بالشريط الحدودي. 

وتُعد طائرات الأباتشي ضمن أفضل وأدق الأسلحة الهجومية في العالم التي تُستخدم في الحروب، وهي تُعتبر من بين أغلى الأسلحة في الوقت الراهن؛ إذ تبلغ قيمة الطائرة الواحدة أكثر من 40 مليون دولار أمريكي. 

وتتمتلك الطائرة في جنبيها سلاحين يحمل كل منهما صاروخ هيلفاير الخارق للدروع الذي يصل مداه بشكل دقيق إلإلى عشرة كيلومترات، وتبلغ قيمة الصاروخ الواحد 100 ألف دولار.

وأوضح العقيد طيار ركن أحمد آل محسن، نقلاً من قناة «الإخبارية» السعودية، أن الكتيبة تتلقى البلاغ من القوات السعودية على الحد الجنوبي والرقابات، ومن ثمّ يجري التنسيق مع قيادة قوات نجران، ليتم بعد ذلك الإيعاز للكتيبة بصد هجوم الانقلابيين أو إحباط محاولات التسلل التي يقومون بها.

وأضاف العقيد آل محسن، أنه يتم جمع كافة المعلومات المتعلقة بهذه المهمة ورسم الخطط كاملة، ثم التوجه إلى طائرات الأباتشي، حيثُ يتم تقليص الوقت المخصص لإقلاع الطائرة من 45 دقيقة في الأوقات الاعتيادية إلى 15 أو 20 دقيقة فقط في حالات الحرب مثل الحرب الحالية ضد الانقلابيين، لدعم القوات البرية والمدفعية ومساندتهم في تصدي أي هجوم.

شكرا لمتابعتكم خبر عن تحركات «الجنية السوداء» تثير الرعب في قلوب الانقلابيين (صور) في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليمن العربي ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليمن العربي مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق #اليمن البخيتي يشن أقوى هجوم علی زعيم “الطابور الخامس” الذي قصم ظهر الوحدة
التالى الهوية اليمنية الكبرى تسحق أقزام الهويات الصغيرة