التخطي إلى المحتوى

في تعديل طال تسع حقائب وزارية، أدى الوزراء الجدد في الحكومة الأردنية، الاثنين، اليمين الدستوية، بعد أن صدرت الإرادة الملكية بالموافقة على إجراء التعديل الرابع على حكومة بشر الخصاونة.

ودخل الحكومة 8 وزراء جدد، وهم، وزير الاستثمار، خيري عمرو، والطاقة والثروة المعدنية، صالح الخرابشة، والثقافة، هيفاء النجار، والعمل نايف استيتية، ووزيرة الدولة للشؤون القانونية، وفاء بني مصطفى، ووزير الدولة لشؤون الإعلام، فيصل الشبول، ووزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، وجيه عويس، ووزير البيئة، معاوية الردايدة.

كما نقل، يوسف الشمالي، ليصبح وزيرا للصناعة والتجارة بدلا من حقيبة وزارة العمل التي كان يتسلمها.

وخرج سبعة وزراء من حكومة الخصاونة، وهم وزيرة الصناعة والتجارة، مها علي، ووزيرة الطاقة والثروة المعدنية، هالة زواتي، ووزير الثقافة، علي العايد، ووزير الدولة للشؤون القانونية، محمود الخرابشة، ووزير الدولة لشؤون الإعلام، صخر دودين، والبيئة، نبيل مصاروة، والتربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، محمد ابو قديس.

وأدى الوزراء اليمين الدستورية أمام الملك، في قصر الحسينية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *