التخطي إلى المحتوى
"إثراء" يطلق معرض الكتاب للأطفال ويستضيف 10 دور نشر محلية وإقليمية وعالمية

الحدث يأتي ليلبي متطلبات القرّاء الصغار احتفاءً بقراءاتهم وتعزيزًا لقدراتهم

أطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء”، اليوم “معرض الكتاب للأطفال” في نسخته الأولى، وسط مشاركة دولية من دولة بلجيكا للاطلاع على الثقافة البلجيكية عن كثب، إلى جانب استضافة عشر دور نشر محلية وإقليمية وعالمية مختصين في أدب الطفل.

ويستهدف المعرض الذي يستمر لمدة ستة أيام الأطفال من عمر 4 سنوات حتى 14 سنة، وذلك عبر سلسلة من البرامج والفعاليات وورش العمل واللقاءات المتنوعة، التي تناسب الأطفال وذويهم، ويهدف إلى إلهام الأطفال وتنمية حب القراءة والاستطلاع لديهم، إلى جانب تعزيز الجانب القرائي بطرق حديثة ومتنوعة.

وذكر مدير البرامج في المركز الدكتور أشرف فقيه، أن المعرض جاء ليلبي متطلبات القرّاء الصغار؛ احتفاءً بقرائتهم وتعزيزًا لقدراتهم لافتاً أن المركز سلّط الضوء على هذه الفعالية؛ استكمالًا لدوره في (مسابقة أقرأ) في دورتها السابعة، والتي تُعد ضمن البرامج الإثرائية التي يقيمها كل عام.

من جانبها، قالت السفيرة البلجيكية في المملكة دومينيك مينور: إن الدور الذي يلعبه إثراء فريد من نوعه، فهو يسلط الضوء على الجواهر الثقافية والمخفية للمملكة العربية السعودية ويلهم العقول ويمكّن المواهب، أثنت على إثراء لتعزيزه ثقافة القراءة الجيدة بين جيل الشباب”.

ويأتي “معرض الكتاب للأطفال” الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة الشرقية على مدى 6 أيام متواصلة، ليقدّم للأطفال مجموعة من الأنشطة التفاعلية، بالإضافة إلى باقة متنوعة من البرامج وورش العمل واللقاءات الحيّة، والتي تهدف إلى رعاية المواهب منذ سنّ مبكر، إلى جانب توسيع مهارات القراءة والإنتاج والتبادل المعرفي من خلال بناء مفاهيم تعزز مهارة القراءة والاستطلاع، عبر بيئة محفزة على الإنتاج وتبادل المعرفة.

ويستضيف المعرض الروائية ريتاج الحازمي، التي حصدت لقب أصغر مؤلفة روايات في العالم، حيث تروي تجربتها للأطفال قبل حصولها على اللقب وبعد حصولها عليه، كما خصص المركز أنشطة تفاعلية منها “مكعبات الحكاية”، والتي تهدف إلى تعليم الأطفال أسس تكوين كتابة القصص عبر اللعب، والعديد من ورش العمل الخاصة بالأطفال.

11 أكتوبر 2021 – 5 ربيع الأول 1443 04:40 PM

الحدث يأتي ليلبي متطلبات القرّاء الصغار احتفاءً بقراءاتهم وتعزيزًا لقدراتهم

“إثراء” يطلق معرض الكتاب للأطفال ويستضيف 10 دور نشر محلية وإقليمية وعالمية

أطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء”، اليوم “معرض الكتاب للأطفال” في نسخته الأولى، وسط مشاركة دولية من دولة بلجيكا للاطلاع على الثقافة البلجيكية عن كثب، إلى جانب استضافة عشر دور نشر محلية وإقليمية وعالمية مختصين في أدب الطفل.

ويستهدف المعرض الذي يستمر لمدة ستة أيام الأطفال من عمر 4 سنوات حتى 14 سنة، وذلك عبر سلسلة من البرامج والفعاليات وورش العمل واللقاءات المتنوعة، التي تناسب الأطفال وذويهم، ويهدف إلى إلهام الأطفال وتنمية حب القراءة والاستطلاع لديهم، إلى جانب تعزيز الجانب القرائي بطرق حديثة ومتنوعة.

وذكر مدير البرامج في المركز الدكتور أشرف فقيه، أن المعرض جاء ليلبي متطلبات القرّاء الصغار؛ احتفاءً بقرائتهم وتعزيزًا لقدراتهم لافتاً أن المركز سلّط الضوء على هذه الفعالية؛ استكمالًا لدوره في (مسابقة أقرأ) في دورتها السابعة، والتي تُعد ضمن البرامج الإثرائية التي يقيمها كل عام.

من جانبها، قالت السفيرة البلجيكية في المملكة دومينيك مينور: إن الدور الذي يلعبه إثراء فريد من نوعه، فهو يسلط الضوء على الجواهر الثقافية والمخفية للمملكة العربية السعودية ويلهم العقول ويمكّن المواهب، أثنت على إثراء لتعزيزه ثقافة القراءة الجيدة بين جيل الشباب”.

ويأتي “معرض الكتاب للأطفال” الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة الشرقية على مدى 6 أيام متواصلة، ليقدّم للأطفال مجموعة من الأنشطة التفاعلية، بالإضافة إلى باقة متنوعة من البرامج وورش العمل واللقاءات الحيّة، والتي تهدف إلى رعاية المواهب منذ سنّ مبكر، إلى جانب توسيع مهارات القراءة والإنتاج والتبادل المعرفي من خلال بناء مفاهيم تعزز مهارة القراءة والاستطلاع، عبر بيئة محفزة على الإنتاج وتبادل المعرفة.

ويستضيف المعرض الروائية ريتاج الحازمي، التي حصدت لقب أصغر مؤلفة روايات في العالم، حيث تروي تجربتها للأطفال قبل حصولها على اللقب وبعد حصولها عليه، كما خصص المركز أنشطة تفاعلية منها “مكعبات الحكاية”، والتي تهدف إلى تعليم الأطفال أسس تكوين كتابة القصص عبر اللعب، والعديد من ورش العمل الخاصة بالأطفال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *