التخطي إلى المحتوى

وليد خالد من الطاقات الشبابية البحرينية الحاصلة على الحزام الاسود الثاني ، بدأ مسيرته منذ عام 2007 ك مُخَّير ، اتجه الى التكواندو واصبحت من اهم اساسيات حياته ، حوارنا معه كان ممتعاً وملهماً ومليئاً بالتفاصيل .

تم اللقاء معه في نادي التكواندو «الامبراطور»يوم السبت الساعة 9 صباحا ، ومن اهم ماطرح به في هذا اللقاء التحلي بالعزيمة والاصرار على الفوز مهما كثرت عتبات الحياة.

بدايةً ، كيف بدأ حبك للعب التكواندو؟

في بداية دخولي لعالم التكواندو لم اكن اتقبل اللعبة تماماً وبعد ان تطورت وواصلت خلال سنة الى سنتين احببتها واعتدت على ممارستها واصبحت كل يوم اذهب الى النادي .

من الذي دفعك لتمارس هذه اللعبة ؟

والدي هو الذي دفعني ، كان مخيرني اما بين لعب البلاستيشن او دخول التكواندو ، فأخترت التكواندو، وفي وقتها لم اكن اعرف عنها شيئاً فقط كنت متحمساَ في خوض هذه التجربة ، فتركت البلاستيشن للمرة القادمة.

من هو الشخص الداعم لك ؟ اي من شجعك؟

والدي والمنزل، لكن والدي هو الذي كان يشرف على ايصالي وذهابي كل يوم ،كما انه يدفع لي قيمة الاشتراك ،ابتدأت معه وبعدها بدأت بنفسي .

هل هناك مخاوف اثناء ممارسة هذة الرياضة ؟

كنت اخاف من الاصابات ، ومن الاشخاص الاكبر مني حجماً .

كيف استطعت التغلب عليها؟

دعم الكابتن ، فكان له دور كبير في استعداد نفسيا وجسميا ..ومع الممارسة تبدأ بالدخول بطولة او بطولتين فيصبح الامر طبيعي بالنسبة لك ،لكن في البداية لابد ان يكون هناك مخاوف ، بأن تتلقى ضربة من هذا ، او ان ترى بأن هذا اقوى منك ، تخاف مثلاً من الخسارة بعدها تصبح الامور طيبة .

متى كانت اول بطولة لك ؟

بطولة داخلية في النادي .

وماهو شعورك ؟

سعيد جدا

هل اثرت التكواندو على دراستك خصوصاً انك بدأت في عمر صغير ؟

صراحةً عندما كنت في عمر صغير، كانت هناك فترة امتحانات توقفت بها عن ممارسة التكواندو ، بعدها رأيت بأن لم يكن له داعي بأن اتوقف فالتمرينات كانت تأخذ كحد اقصى ساعة فأستطيع ان اكمل هذه الساعة واعود الى دراسة ،ف هناك 24 ساعة ، ساعة واحدة لن تؤثر عليك .

كان هناك ضغط من الاهل ؟

نعم .

كيف تغلبت عليه ؟

كنت اذهب من غير علمهم .

لم تشعر وقتها بأنك .. خلاص انا راح اطلع؟

لا لا ، حتى اصبحت اذهب من تلقاء نفسي حتى جاءت فترة اخبروني بأن اتوقف فأخذت اخبرهم بشكل متكرر ومتتالي بأن استمر ، ففكرت واخرجت لي حل فأصبحت اذهب الى النادي ولا ادفع لهم شهور، سنوات الى ان توظفت واصبحت استطيع ان ادير اموري من تلقاء نفسي .

هل كان هناك تعاون بالموضوع من ناحية الاشتراك والدفع ؟

نعم ، حتى كان هناك تقبل من الكابتن حيث قال لي “ لا تدفع و وكن مشترك بالمجان واذا تم اعطائك من قبل البيت اتخذها لك كمصروف “.

ماهو سبب استمراريتك الى الان في التكواندو؟

اولا احب الرياضة واحببت كونها لعبة تستخدم خاصية الرجل ، كما انها لياقه بدنية ،ورياضة تجعلني اكثر طاقة و نشاط وحيوية ،فأحببت هذه الخاصية .

وفوق العشر سنوات كنت دائما امارس هذه الرياضة فلا استطيع الان الجلوس ، وعند الجلوس يومين اشعر بالملل واشعر بأن هناك شيئ ينقصني او شيئ غير طبيعي .

هل سببت لك التكواندو نوع من العنف ؟

لا بل العكس ،التكواندو تجعل الشخص هادئ حتى مثلا اذا خسرت اللعبة ورميت ما بيدك على الارض يوبخونك ويعلمونك دائما ان تكون شخص هادئ ،حتى الاطفال المشاغبين بداية دخولهم التكواندو يلاحظون اهله عند رجوعه اصبح هادئ وكأنه شخص اخر .

هناك يتم تعليم كل شيئ كأن التكواندو قائم على التربية ، اول ماتدخل لابد ان تسلم على الكل وعند الخروج ايضاً ، عند فعل الخطأ توَبخ او تُطرد .

التكواندو تقوي الشخصية من منظورك الخاص ؟

نعم تقوي ،هناك اشخاص في بداية دخولهم التكواندو كانت شخصيتهم ضعيفة قليلا وبعد ان تم ممارسة التكواندو وسافرُ معنا خارج البحرين تغيرت شخصيتهم، وتلاحظ بأنها اصبحت شخصية اقوى وواثقة من نفسها .

ماهي اهم الاصابات التي تعرضت لها ؟

لقد اصبت كثيرا ، لكنني لم استسلم في ول واحده منها وواصلت في النادي .

اذكر في احدى fights لعبت وانا مكسوراليد من قبل لاعب منافس وكنت في اخر فاينل فوضعت يدي في الخلف واكملت اللعب وفزت بالذهبية .

هل كان هناك رددود عكسية من قبل الاهل بأنه جاء الوقت بأن تترك التكواندو؟

طبعا ، كل اصابة كانوا يقولون لي بأن اتوقف ولكن انا لم اكن اسمعهم .

زميل من الزمائل اجرى معك مقابلة وقلت فيها بأنك حصلت على عدة جوائز من مجلس التعاون الخليجي ،وكوريا ،الامارات وبطولة البحرين المفتوحة ، والفجيرة وحصلت على العديد من الاحزمة فما هي الجائزة الاقرب الى قلبك ؟

تصفيات المنتخب هذه هي اجرب البطولات واجملها ، لاني كنت متوقف فترة بسبب الأمتحانات وقالو لي في بطولة في كذا وكذا وكذا ..تريد ؟ فقلت هيا نحاول ودخلت في وزن غير وزني ،ولاعبين اقوى مني، واطول ،وحاولت حتى فزت فيها لذلك مازلت اذكرها .

وفي تصفيات للمنتخب صارت ايضا خارج البحرين وفزنا فيها بس لم اكن سعيد ، وذلك لانني ظُلمتُ فيها وكما ان مدربي لم يكن معي ، لم يعطوني كافة المستلزمات ،وشعرت بأن اللاعب المنافس لم يكن ذي قوى اكثر مني ، فحصلت الفضية على الخليج لكن فزنا وكنا نطمح للأفضل لذهبية.

هل كان هناك ردود افعال من قبل الناس ، الاهل عندما رجعت من بطولة الخليج حامل الجوائز والميداليات ؟

اجل يوم رجوعي من المطار المار يسلم عليك ويسألك انت تبع ماذا ، المدرب ينتظرك ايضا في المطار ، اهلي استقبلوني وقامو بالتهنئة والبسوني طوق الورد ، حتى في المدرسة قامو بتبركتي وفي نادي ايضاً قامو بتكريمي، فالكل يفتخر بك .

ماهي العلاقة بين الوزن والتكواندو ؟

كل لاعب له حجم معين ، وعلى حسب الحجم انت تكون منافس لأي لاعب ،فأصحاب الوزن 45 يلعبون معا مثله وهكذا ، فأذا كان وزني 54 وذهبت الى وزن 58 ارى لاعبين اطول فلا استطيع منافستهم على رغم من انه مقارب ،فلابد ان العب مع لاعبين من 54، فكل شخص ياخذ ما يقارب وزنه او اقل، ولايقتصر لعب التكواندو على اوزان معينه فهناك اوزان مفتوحة قد تصل الى المائة وما فوق .

ماهي عدد الفترة التي تحتاجها للأستعداد او تحضير لبطولة يشارك فيها لاعبين محترفين من خارج البحرين ؟

6 اشهر تقريبا او اكثر لإعداد والانجاز فيها وغالبا مايكون التدريب يوم وترك او حسب طلب الكابتن قد تكون يوميا .

هل الفريق بأكمله يحصل على جائزة؟ او الاعب الفائز فقط؟

لا ، كل واحدِ يمثل نفسه ، اذا لعبت وفزت احصل على ميدالية وتكون لي فقط ، لكن هناك حركة يفعلونها في نهاية البطولة وهي اكثر فريق حصل على ميداليات، وعلى كل ميدالية نقاط مثل الميدلية الذهبية ثلاث نقاط ،الفضية نقطتين، والبرونزية نقطة ،واكثر فريق حصل على الميداليات يحصل على الكأس كالتشجيع لكن اذا فزت فريقي يحصل على شيئ لا فكل واحدٍ يمثل نفسه .

هل الخسارة تعني الفشل والتوقف وعدم الاستمرار؟

لا ، فقط وقت البطولة بعدها عندما تخرج تنسى كل شي ، اذكر بأن هناك لاعب خسرت معه تقريبا اربع مرات ، اتت فترة ذهبت معه الى بطولة في الامارات وفاز وحصل على الميدلية الذهبية وانا حصلت على الفضية ، رجعنا الى البحرين وبعدها بأسبوع فزت عليه وحصلت على الميدالية الذهبية وهو حصل على الفضية .

على اي اساس يفوز اللاعب في المسابقات ؟

على حسب النقاط ، ولكل منطقة نقطة معينه مثلا البطن نقطتين والراس خمس نقاط، وفي الاسفل اربع نقاط، فالذي يحصل على اكثر عدد من النقاط هو الذي يفوز ، والضربة دائما ما نطمح ان تكون على الرأس للحصول على خمس نقاط .

وتكون ايضا هناك لكل لاعب عشر مخالفات حتى ولو كان قريب من الفوز ، فعند انتهاك كل المخالفات يخسر ،حتى اثناء اصابة اللاعب المنافس يعتبر خاسر .

لقد سمعت بأن هناك عدة انواع لتكواندو ؟

في نوعين في «fight” وفي “pomsai” وهو قتال وهمي عبارة عن حركات قائمة على الحفظ وفعلها امام الحكام وعلى اساسها تحسب النقاط واكثر ما يفضلون هذا النوع هم كبار السن والذين لا يملكون القدرة على ممارسة «fight”، كما انه لا يوجد اصابات كثيرة كما تعتمد على 11 حركة مقسمة لكل حزام.

وفي اي نوع تندرج ممارستك ؟

انا «fight “ كونها نوع لا يتطلب الحفظ مثل البومبسي ،كما اشعر بأنه ممل ويحتاج الكثير من الوقت والتفكير والجهد ، لكن في نهاية كل واحد وميله الشخصي.

على ذكر الأحزم، كم حزام حصلت ؟

الاسود الاول و الثاني وواملك فحوصات لثالث والرابع ، هناك عدة الوان للاحزمة ؛ابيض ،اصفر، اخضر، ازرق، احمر، اسود، وظهرت الآن الوان جديدة لا اعرف ماذا تعني ، وكل هذه الالوان لها مستوى معين ومعرفتي فقط للحزام الابيض وتعني مبتدئ وان وصلت الى الاسود فأنت اجتزت جميع المراحل واصبحت على علم لكل شي ، ولكي تصل الى الاسود لابد من المرور على جميع مراحل الاحزمة .

ما اثر التكواندو على حياتك ؟

اصبحت رياضي ، كما انه قام بترتيب جسدي ،رتب رجلي فقبل ان امارس التكواندو كانت ضعيفة ورقيقة الان اصبحت فيها قوه وعضل ، وايضا تعرفت على شخصيات كثيرة ، اصبحت اجتماعي اكثر ، تعرفت على مدربين ،على ادارين ،على لاعبين من كذا دول ،كما انها تساعد على تكوين علاقات عديدة تفيدك في الحياة .

تؤيد دخول الفتيات هذا المجال ؟

يعتمد على رغبتها لكن لا يمانع بدخول الفتيات الى هذا المجال فهو مجال مفتوح الى الكل وهو شيئ طبيعي، خصوصاً في البحرين المنتخب البحريني منتخب قوي نسبةً للخليج ومن اقوى المنتخبات ،فلا مانع من دخولها، وصحيح ان هذه الرياضة تعتبر رياضة خشنة لكن يوجد فيها جميع الاحتياطات الامن والسلامة التي تلبس وتوضع على الرأس.

ماذا ترى نفسك بعد 10 سنوات ؟

انشاءالله مع الاتحاد الرياضي تبع الوزارة الداخلية .

المصدر: صفاء القلاف – طالبة اعلام بجامعة البحرين 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *