التخطي إلى المحتوى
الداخلية المصرية تكشف حقيقة احتجاز مجند لإجباره على تغيير ديانته

كشفت وزارة الداخلية المصرية حقيقة ما تم تداوله بشأن احتجاز أحد مجندي الشرطة في وحدته لإجباره على تغيير ديانته.

وقالت وزارة الداخلية في بيان نشرته على صفحتها الرسمية في موقع “فيسبوك”: “ما تم تداوله في هذا الشأن عار تماما من الصحة جملة وتفصيلا”.

وجاء في البيان الصادر يوم الأحد: “نفى صحة ادعاء ما تم تداوله على أحد مواقع التواصل الإجتماعي بشأن احتجاز أحد مجندي الشرطة داخل وحدته ومنعه من النزول لمدة تصل إلى 3 أشهر”.

كما نفى بيان وزارة الداخلية “منع أسرته من زيارته طوال تلك الفترة لإجباره على تغيير ديانته”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *