التخطي إلى المحتوى

وجد الباحثون في جامعة ولاية ميشيغن الأمريكية أن الجراد يمكن أن يفرّق بين الخلايا التي تسببت في 3 أنواع من سرطانات الفم.

وكشف الباحثون عن أدمغة الجراد ثم وضعوا أقطابًا كهربائيةً في المناطق المرتبطة باستقطاب الروائح، ثم عرضوها للغازات المنبعثة من 3 أنواع لخلايا سرطان الفم، وكذلك من خلية غير سرطانية من نفس المنطقة.

راقب العلماء دماغ الحشرة بحثًا عن رد فعل، لتظهر النتائج أن كل سرطان يُطلق إشارة كهربائية فريدة في دماغها، كما كان للخلايا غير السرطانية أيضًا إشارة مميزة خاصة بها. وكتب مهندس الطب الحيوي الذي قاد الدراسة، ديباجيت ساها: «تُظهر الدراسة أنه يمكن التمييز بقوة بين 3 أنواع مختلفة من سرطانات الفم البشرية، من خلال استحضار استجابات شمية في الفص الهوائي للحشرات. ولم يتضح مدى نجاح هذه الطريقة مع أنواع أخرى من السرطان، أو ما إذا كان بإمكان الجراد شم رائحة السرطان في البول أو النفس أو العرق».

قد يهمك أيضاً :-

  1. خبر سار للمستفيدين المكتملة طلباتهم في حساب المواطن
  2. مواطنة عزباء قامت بشراء بيت هل يمكنها الحصول على دعم سكني كمتقدم رئيسي ؟ البرنامج يجيب
  3. معلومة مهمة للمسجلين الجدد في برنامج حساب المواطن
  4. أوروبا موطنه الجديد.. ارتفاعات قياسية في إصابات «جدري القرود»
  5. فريق «إنجاد» ينطلق بحثا عن مفقود «مترجل» بالقرب من «تربة» حائل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.