التخطي إلى المحتوى

أعلن‭ ‬القائم‭ ‬بأعمال‭ ‬عميد‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬بالجامعة‭ ‬الأهلية‭ ‬الدكتور‭ ‬فيصل‭ ‬الشويخ‭ ‬عن‭ ‬فتح‭ ‬الجامعة‭ ‬الأهلية‭ ‬أبواب‭ ‬الالتحاق‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬الفصل‭ ‬الدراسي‭ ‬الصيفي‭ ‬للطلبة‭ ‬المحولين‭ ‬من‭ ‬جامعات‭ ‬وكليات‭ ‬ومعاهد‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬البحرين‭ ‬وداخلها‭ .‬

وأوضح‭ ‬الشويخ‭ ‬بأن‭ ‬الجامعة‭ ‬الأهلية‭ ‬تقدم‭ ‬باقة‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬المنح‭ ‬الجزئية‭ ‬التي‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬50‭% ‬من‭ ‬الرسوم‭ ‬الدراسية،‭ ‬حيث‭ ‬يستفيد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الباقة‭ ‬الأيتام،‭ ‬وأصحاب‭ ‬الهمم،‭ ‬والمبدعون،‭ ‬والمتفوقون،‭ ‬فيما‭ ‬ستكون‭ ‬الأولوية‭ ‬للأسبقية،‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الجامعة‭ ‬تطمح‭ ‬في‭ ‬استقبال‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الطلبة‭ ‬الباحثين‭ ‬عن‭ ‬التميز‭ ‬والإبداع‭ ‬والانفتاح‭ ‬على‭ ‬تعليم‭ ‬يتصف‭ ‬بالمستوى‭ ‬العالمي‭.‬

وذكر‭ ‬بأن‭ ‬الجامعة‭ ‬الأهلية‭ ‬تبوأت‭ ‬موقعا‭ ‬متقدما‭ ‬بين‭ ‬جامعات‭ ‬العالم‭ ‬بحسب‭ ‬التصنيف‭ ‬السنوي‭ ‬الذي‭ ‬تنشره‭ ‬مؤسسة‭ ‬التايمز‭ ‬العالمية‭ ‬Times Higher Education Impact Rankings،‭ ‬والذي‭ ‬أظهر‭ ‬تقدم‭ ‬الجامعة‭ ‬بحصولها‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬101‭+ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أفضل‭ ‬1406‭ ‬جامعات‭ ‬مختارة‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬هي‭ ‬الأعلى‭ ‬تأثيرًا‭ ‬وتحقيقًا‭ ‬لأهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬لتكون‭ ‬الجامعة‭ ‬الأهلية‭ ‬بهذا‭ ‬الانجاز‭ ‬الأولى‭ ‬محليا‭ ‬والثالثة‭ ‬عربيا‭ ‬والثالثة‭ ‬والعشرين‭ ‬عالميا‭ ‬في‭ ‬مؤشر‭ ‬جودة‭ ‬التعليم‭ ‬استنادًا‭ ‬إلى‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬التابعة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭.‬

‭ ‬

وأضاف‭: ‬الجامعة‭ ‬الأهلية‭ ‬نالت‭ ‬الاعتمادية‭ ‬المؤسسية‭ ‬بجدارة‭ ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬وتتصدر‭ ‬قوائم‭ ‬الجودة‭ ‬في‭ ‬الأداء‭ ‬المؤسسي‭ ‬والأكاديمي،‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬أولى‭ ‬الجامعات‭ ‬التي‭ ‬أدرجت‭ ‬في‭ ‬الإطار‭ ‬الوطني‭ ‬للمؤهلات،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬حرص‭ ‬قيادة‭ ‬الجامعة‭ ‬على‭ ‬التعاون‭ ‬المستمر‭ ‬مع‭ ‬المؤسسات‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة‭ ‬وخصوصا‭ ‬مجلس‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬بقيادة‭ ‬سعادة‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭ ‬الدكتور‭ ‬ماجد‭ ‬بن‭ ‬علي‭ ‬النعيمي‭ ‬وكذلك‭ ‬هيئة‭ ‬جودة‭ ‬التعليم‭ ‬والتدريب‭.‬

وقال‭ ‬القائم‭ ‬بأعمال‭ ‬عميد‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬‮«‬إن‭ ‬طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬الأهلية‭ ‬يعبرون‭ ‬عن‭ ‬تنوع‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭ ‬الثقافي‭ ‬والاجتماعي،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تميز‭ ‬الجامعة‭ ‬الآخر‭ ‬باحتضانها‭ ‬طلبة‭ ‬من‭ ‬جنسيات‭ ‬متعددة‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬والدول‭ ‬العربية‭ ‬وأوروبا‭ ‬والعديد‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬الأخرى،‭ ‬ما‭ ‬ينعكس‭ ‬إيجابا‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬الجامعية‭ ‬وقيم‭ ‬التسامح‭ ‬والتآلف‭ ‬فيما‭ ‬بين‭ ‬أفرادها‭ ‬والطلبة‭ ‬أنفسهم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فرص‭ ‬التفاعل‭ ‬والاحتكاك‭ ‬بأنماط‭ ‬متعددة‭ ‬من‭ ‬الثقافات‭ ‬والاهتمامات‭ ‬والتجارب‭ ‬الإنسانية‭.‬

قد يهمك أيضاً :-

  1. شاهد.. عملية قسطرة تنقذ قلب حاج إيراني في اللحظات الأخيرة
  2. سعرها 400 مليون ريال سعودي .. قصة أغلى سيارة في العالم التي عُرضت في معرض الرياض للسيارات .. (فيديو)
  3. الأمير عبد الرحمن بن محمد بن عياف يشكر القيادة بمناسبة تعيينه مستشاراً بالديوان الملكي بمرتبة وزير
  4. اختناق 200 شخص إثر انبعاث «كلور» بمحطة مياه في العراق
  5. اخبار الخليج - 1316 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. وتعافي 1909

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.