التخطي إلى المحتوى

عقدت معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب مباحثات مشتركة مع سعادة السيدة روبرتا ميتسولا رئيسة البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، تم خلالها بحث تدشين مرحلة جديدة من التعاون والتنسيق، والاتفاق على استحداث آليات عمل مشتركة، تقوم على التفاهم والحوار، والثقة والاحترام المتبادل.

وخلال الاجتماع الذي عقد في مقر البرلمان الأوروبي بالعاصمة البلجيكية «بروكسل»، أكدت معالي رئيسة مجلس النواب أن مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، تتخذ من الممارسات الحضارية كالحوار ثابتاً راسخاً، سواء على المستوى المحلي، أو عبر السياسة الخارجية، التي تؤكد مملكة البحرين خلالها أهمية احترام سيادة الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لها، وإشاعة قيم السلام، والسعي لإحلال الأمن والاستقرار في العالم ، والاستفادة من العلاقات الدولية لبناء الثقة المتبادلة، وتعزيز الروابط باتباع القنوات المشروعة، التي تسهم في بناء منظومة علاقات دولية تُحاط بالثقة والاحترام.

وسجلت معاليها، خلال الاجتماع، عدم الارتياح من تعاطي البرلمان الأوروبي مع الملف الحقوقي في مملكة البحرين، مؤكدة الحاجة لإعادة النظر في عدد من المواقف والقرارات التي لا تعطي انطباعا على اتباع السبل الموضوعية، وتتخذ بناء على معلومات تستقى من جهات غير معروفة ولا تعبر عن الواقع في البحرين، مؤكدة أن العلاقات بين البرلمانات الصديقة لا تتنامى إلا باتباع السبل الصحيحة، والأخذ بالقنوات الشرعية لاستقاء المعلومات، والتي تمثل قواعد أساسية في التعامل الدولي.

وأكدت معاليها أن مملكة البحرين تشهد تقدما مطرداً في مجال حقوق الإنسان ،سواء على مستوى البنية التشريعية أو الهياكل المؤسسية، والتوسع في التطبيق الفعال للممارسات والمبادئ الحقوقية التي ترعى حقوق وكرامة الإنسان، مؤكدة أن جميع الوفود الممثلة عن البرلمان الأوروبي، والتي زارت المملكة خلال الفترة الماضية، اطلعت عن قرب للواقع، وأدركت ما تملكه البحرين من سجل حافل بالإنجازات في مجال حقوق الإنسان.

وعبرت معاليها عن الحاجة لتسريع خطى التواصل البرلماني بين مملكة البحرين والبرلمان الأوروبي، مقدمة معاليها مبادرة للتأسيس لمرحلة تعاون جديدة بين السلطة التشريعية في مملكة البحرين والبرلمان الأوروبي، وفتح قنوات تواصل مباشرة ومستمرة، وتدشين قاعدة عمل مشتركة، وآليات وقنوات يتم من خلالها إطلاق عدد من المشاريع والحوارات الهادفة لخدمة الأهداف الثنائية.

وأكدت معاليها التطلع للنظر في الطلب المقدم من قبل مملكة البحرين لإعفاء البحرينيين من تأشيرة «الشنغن»، ووضعه على أجندة البرلمان الأوروبي، تتويجا لمساعي التقارب، وبناء على العلاقات المتينة بين مملكة البحرين ودول الاتحاد الأوروبي في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاستثمارية والسياحة.

وقدمت معاليها دعوة رسمية لرئيسة البرلمان الأوروبي لزيارة مملكة البحرين خلال الفترة القادمة، ووضع مذكرات تفاهم وأجندة عمل مشتركة، والاطلاع على الإنجازات التي تحققها المملكة في ظل النهضة التنموية الشاملة بقيادة جلالة الملك حفظه الله ورعاه.

وقالت إن ترؤس السيدة ميتسولا للبرلمان الأوروبي، جاء تزامنا مع ترؤس معاليها للاتحاد البرلماني العربي، قائلة رئيسة مجلس النواب « نحن على رأس أولوياتنا وأجندتنا، صياغة آلية تعاون بين الاتحاد والبرلمان الأوروبي، ونتطلع للاتفاق على صيغة لتشكيل لجنة عمل ثنائية، نقوم من خلالها بتبادل الخبرات، والتنسيق في المواقف، وإيجاد مشاريع وبرامج موحدة، تحقق الغايات المشتركة».

وجرى خلال اللقاء مناقشة التقدم الذي أحرزته مملكة البحرين حول دعم الشباب، وحول قضايا المرأة ودعم مشاركتها في العمل السياسي وصنع القرار ومساهمتها في الاقتصاد الوطني وتوفير أسس ومقومات استقرارها الأسري ، وكافة مبادرات المملكة التي حققت متطلبات التوازن بين الجنسين في كافة مناحي التنمية الوطنية، إلى جانب تشجيع ودعم المشاريع والمبادرات التي تهدف إلى تنويع ورفع مشاركة المرأة في المجالات الاقتصادية ومساندتها لأعمال مؤسسات المجتمع المدني، وتحقيق الأهداف والأولويات الوطنية الداعمة لتقدمها.

من جانبها، أعربت سعادة السيدة روبرتا ميتسولا رئيسة البرلمان الأوروبي عن تقديرها لمواقف مملكة البحرين، ومساندتها لجهود السلام والأمن الدوليين، مؤكدة أن الانطباعات التي نقلتها وفود البرلمان الأوروبي التي زارت البحرين مؤخراً، تعطي انطباعات إيجابية، عن مستوى الانفتاح على مستويات أكثر تقدما في مختلف الملفات، وتحفز للسعي إلى تعزيز العلاقات البرلمانية القائمة بين المملكة والبرلمان الأوروبي.

وأكدت سعادتها قبول الدعوة المقدمة من معالي رئيسة مجلس النواب وعزمها زيارة مملكة البحرين خلال الفترة القادمة، مؤكدة إيلاء الاهتمام للطلب المقدم من المملكة بشأن الإعفاء من تأشيرة «الشنغن»، والعمل على بحثه ودراسته خلال الفترة القادمة من قبل البرلمان الأوروبي.

كما أعربت رئيسة البرلمان الأوروبي عن اهتمامها وإعجابها بالمبادرات التي طرحتها رئيسة مجلس النواب بشأن إيجاد آليات عمل مشتركة بين مجلس النواب في مملكة البحرين والبرلمان الأوروبي، إضافة لتأييدها لمد الجسور من خلال النظر في مبادرة تشكيل لجنة عمل مشتركة مع الاتحاد البرلماني العربي.

ونوهت سعادتها لاطلاع البرلمان الأوروبي على المستجدات التي تقوم بها مملكة البحرين، مشيدة بما حققته المرأة البحرينية من تقدم، وما سجلته من تميز، تبوأت والمساعي من خلاله المناصب المؤثرة، والتي من بينها ترؤس مجلس النواب عن طريق الانتخاب الحر والمباشر في سابقة بحرينية وعربية.

وحضر اللقاء، السيد عبدالله بن فيصل الدوسري سفير مملكة البحرين لدى مملكة بلجيكا، والوفد النيابي المرافق، النائب أحمد يوسف الأنصاري رئيس لجنة الخدمات ، والنائب بدر سعود الدوسري رئيس لجنة المرأة والطفل، والنائب عيسى الدوسري نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني ، والنائب غازي فيصل آل رحمة نائب رئيس لجنة حقوق الانسان، والنائب فاطمة عباس قاسم عضو لجنة المرافق العامة والبيئة.

قد يهمك أيضاً :-

  1. “الغطاء النباتي” يبدأ مشروع زراعة 12 مليون شجرة لتنمية 100 فيضة وروضة حتى عام 2030
  2. ‎مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ينظم لقاءً تعريفيا ل30 متطوعاً من دول مجلس التعاون الخليجي
  3. “تجارة مكة المكرمة” تنفذ أكثر من 10 آلاف جولة للرقابة على الأسواق ورصد مستويات الأسعار
  4. جمعية مصارف البحرين تطلق حملة وطنية للتوعية بالاحتيال الإلكتروني
  5. ديار المحرق تعلن عن اكتمال توصيل ديار المحرق لشبكة المياه المعالجة بالمحرق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.