التخطي إلى المحتوى

تشير توقعات إلى تعرض النشاط الاقتصادي في الصين إلى تدهورا حادا خلال شهر مارس الماضي، مع تضرر المستهلكين والمصانع من تفشي فيروس «كوفيد-19»، وعمليات الإغلاق، على الرغم من أن النمو في الربع الأول ربما يكون قد انتعش بسبب البداية القوية في بداية العام.

أظهر استطلاع لرويترز أن من المتوقع أن تظهر بيانات يوم الاثنين نمو الناتج المحلي الإجمالي 4.4% في الفترة من يناير إلى مارس مقارنة بالعام السابق متجاوزا وتيرة الربع الرابع التي بلغت 4% بسبب البداية القوية بشكل مفاجئ في الشهرين الأولين.

أدت عمليات الإغلاق الهادفة إلى احتواء أسوأ تفشي لـ»كورونا» في الصين منذ أوائل عام 2020، إلى ضرب الاقتصاد، وشلل الإنتاج في مدن كبرى مثل شنغهاي، وأوقف إنفاق ملايين الأشخاص العالقين في منازلهم، كما حملت قيود مكافحة الفيروس معها ضغوطاً أيضاً على كل شيء، من التصنيع والتجارة، إلى التضخم وأسعار المواد الغذائية، بحسب وكالة بلومبرغ.

لكن الاستطلاع أظهر أنه من المتوقع انخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي على أساس ربع سنوي إلى 0.6% بالربع الأول من 1.6% في أكتوبر وديسمبر.

سجّل مركز شنغهاي المالي الصيني، أمس السبت، رقماً قياسياً جديداً لإصابات كوفيد-19 المصحوبة بأعراض، فيما فرضت مناطق أخرى في أنحاء الصين قيوداً مع مواصلة البلاد السير على نهج «صفر إصابات الديناميكي» الذي يهدف للقضاء على المتحور أوميكرون شديد العدوى من فيروس كورونا.

يقول المحللون إن من المرجح أن تظهر بيانات منفصلة عن نشاط مارس ولا سيما مبيعات التجزئة تباطؤا أكثر حدة بعد تضرره بشدة

جراء جهود الصين الصارمة لاحتواء أكبر تفش لفيروس كورونا منذ اكتشاف الفيروس لأول مرة في مدينة ووهان في أواخر عام 2019.

من المقرر أن تنشر الحكومة أرقام الربع الأول وشهر مارس، يوم الإثنين الساعة 0200 بتوقيت غرينتش مع تصاعد تكهنات المستثمرين بشأن ما إذا كان سيكون هناك المزيد من الإجراءات لتحفيز الاقتصاد.

يرجح المحللون، أن تكون بيانات أبريل أسوأ مع استمرار الإغلاق في شنغهاي وأماكن أخرى. ويقول بعض الاقتصاديين إن مخاطر الركود آخذة في الارتفاع.

أعلنت المنطقة الاقتصادية بمطار تشنغتشو، وهي منطقة صناعية في وسط الصين، إغلاقاً لمدة 14 يوماً، يوم الجمعة «يتم تعديله وفقاً للوضع الوبائي».

وفي شمال غرب الصين، حثت مدينة شيآن يوم الجمعة سكانها على تجنب القيام برحلات غير ضرورية إلى خارج مجمعاتهم السكنية، وشجعت الشركات على تشغيل موظفيها من المنزل، أو بالإقامة في مكان العمل، وذلك بعد تسجيل عشرات الإصابات بكوفيد-19 هذا الشهر.

قد يهمك أيضاً :-

  1. رئيس البرلمان التايلندي يشيد بمتانة العلاقات الثنائية مع المملكة
  2. محلل طقس يتوقع: احتمالية تكوّن سحب صيفية ممطرة على 5 مناطق
  3. اخبار دوليه - رئيسا روسيا والصين سيحضران قمة مجموعة العشرين في إندونيسيا في نوفمبر
  4. اخبار دوليه - كوريا الشمالية تطلب من رئيس كوريا الجنوبية «إغلاق فمه» بعد عرضه المساعدة
  5. اخبار دوليه - المخابرات البريطانية: بوتين يخسر حرب المعلومات في أوكرانيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.