التخطي إلى المحتوى

المناطق_رويترز

اتهمت إيرينا فيريشتشوك نائبة رئيس الوزراء الأوكراني روسيا يوم الأحد بارتكاب أفعال “غير مسؤولة” حول محطة تشرنوبيل المحتلة لتوليد الكهرباء والتي يمكن أن تؤدي إلى إطلاق إشعاعات عبر معظم أنحاء أوروبا، وحثت الأمم المتحدة على إيفاد بعثة لتقييم المخاطر.

وقالت فيريشتشوك إن القوات الروسية تعمل على “إضفاء طابع عسكري” على المنطقة المحظورة حول المحطة التي شهدت أسوأ حادث نووي مدني في العالم عام 1986.

وأضافت أن القوات الروسية تنقل كميات كبيرة من الأسلحة القديمة والتي لم تخضع للصيانة الجيدة مما قد يتسبب في إلحاق أضرار بوعاء الاحتواء الذي شيد حول المفاعل الرابع المحطم بالمحطة لمنع انتشار المواد المشعة في البيئة.

وتمنع القوات الروسية رجال الإطفاء من السيطرة على عدد كبير من الحرائق في المنطقة.

وقالت فيريشتشوك على حسابها على تيليجرام “في سياق الأمان النووي تمثل التصرفات غير المسؤولة وغير المهنية للجنود الروس تهديدا خطيرا للغاية ليس فقط لأوكرانيا ولكن لمئات الملايين من الأوروبيين”.

أخبار قد تهمك

وأضافت “لذلك نطالب مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراءات فورية لجعل المنطقة المحظورة حول محطة تشرنوبيل خالية من الأسلحة وكذلك إرسال بعثة خاصة للحيلولة دون أي تكرار لحادث تشرنوبيل نتيجة تصرفات قوات الاحتلال الروسية”.

وأوضحت أن أي أضرار تلحق بوعاء الاحتواء الذي تم تشييده بتمويل أوروبي “ستؤدي حتما إلى انبعاث كمية كبيرة من الغبار المشع والتلوث في الغلاف الجوي ليس في أوكرانيا فحسب ولكن أيضا في البلدان الأوروبية الأخرى”.

وقالت إن روسيا “تتجاهل هذه المخاطر” من خلال الاستمرار في نقل الأسلحة في مناطق قريبة من المحطة.

ولم يتسن لرويترز التحقق على الفور من تصريحات فيريشتشوك. ونفت روسيا في السابق أن تكون قواتها تعرض المنشآت النووية داخل أوكرانيا للخطر.

قد يهمك أيضاً :-

  1. خبر سار للمستفيدين المكتملة طلباتهم في حساب المواطن
  2. مواطنة عزباء قامت بشراء بيت هل يمكنها الحصول على دعم سكني كمتقدم رئيسي ؟ البرنامج يجيب
  3. معلومة مهمة للمسجلين الجدد في برنامج حساب المواطن
  4. أوروبا موطنه الجديد.. ارتفاعات قياسية في إصابات «جدري القرود»
  5. فريق «إنجاد» ينطلق بحثا عن مفقود «مترجل» بالقرب من «تربة» حائل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.