التخطي إلى المحتوى

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن خيبة أمل وانزعاج بسبب مشاركة مسؤولين عسكريين إيرانيين وضباط من الحرس الثوري الإسلامي في معرض الدوحة للدفاع في قطر.

وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية «نشعر بخيبة أمل وانزعاج عميقين من وجود مسؤولين عسكريين إيرانيين وضباط من الحرس الثوري الإسلامي الإيراني في معرض الدوحة للدفاع في قطر».

وأضاف «نرفض رفضا قاطعا وجودهم في المعرض ومعرضه الدفاعي البحري، حيث أن إيران هي أكبر تهديد للاستقرار البحري في منطقة الخليج».

وأوضح «تخضع المعاملات المتعلقة بالأسلحة الإيرانية عمومًا للعقوبات بموجب العديد من السلطات الأمريكية، بما في ذلك العقوبات المتعلقة بالإرهاب وأسلحة الدمار الشامل».

وبالرغم من العقوبات الاقتصادية الشاملة، عرضت إيران الأربعاء أسلحة في معرض دفاعي بقطر، في مشهد مفاجئ في هذا الحدث الذي عرضت فيه أيضا أسلحة وطائرات مقاتلة أميركية.

وبدا حضورهم صادماً في وقت تشعر فيه دول خليجية أخرى بالقلق من احتمال إلغاء الولايات المتحدة تصنيفها للحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية في إطار جهودها لإحياء الاتفاق النووي مع إيران.

وتوسع نشاط الحرس الثوري الإيراني، الخاضع لعلي خامنئي، عبر وكلاء، في المنطقة مثل اليمن حيث شنت جماعة الحوثي الإرهابية في الأسبوع الماضي هجوما صاروخيا على منشآت نفطية سعودية.

ويهدف معرض ديمدكس إلى الترويج لقطر، الحليف الرئيسي من خارج حلف الناتو للولايات المتحدة، والتي تضم أكبر قاعدة عسكرية أميركية في الشرق الأوسط. ومع ذلك تحافظ قطر أيضا على علاقات جيدة مع إيران.

ورفض القادة الإيرانيون التحدث الى أسوشيتدبرس. بيد أنهم وزعوا كتيبات على صحفيي الوكالة للترويج لمقاتلات ومروحيات.

وقام رئيس أركان القوات المسلحة القطرية، اللواء الركن طيار سالم النابت، بجولة في الجناح الإيراني قبل اختتام المعرض، وتفقد معروضات الأسلحة، واستمع إلى عرض عنها.

وشوهد علم أميركي عملاق يمثل الشركة الأميركية (جنرال أتوميكس لأنظمة الطيران) بجوار المنصة الإيرانية مباشرة.

ومن الجدير بالذكر أن الجناح الإيراني لا يظهر على خريطة المؤتمر. ولا تزال وزارة الدفاع في البلاد واللوجيستيات التابعة للقوات المسلحة تخضع لعقوبات أميركية ساحقة بسبب الاشتباه في تجارة أسلحة غير مشروعة.

على صعيد آخر، ينظر إلى الحرس الثوري على نطاق واسع باعتباره شريكا في هذه التجارة المحتملة لتصنيفه كجماعة إرهابية من إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، وسمعته العالمية السيئة بسبب تدخله في النزاعات الإقليمية، والعقوبات على برامج الصواريخ الباليستية، ومزاعم انتهاكات حقوق الإنسان.

قد يهمك أيضاً :-

  1. خبر سار للمستفيدين المكتملة طلباتهم في حساب المواطن
  2. مواطنة عزباء قامت بشراء بيت هل يمكنها الحصول على دعم سكني كمتقدم رئيسي ؟ البرنامج يجيب
  3. معلومة مهمة للمسجلين الجدد في برنامج حساب المواطن
  4. أوروبا موطنه الجديد.. ارتفاعات قياسية في إصابات «جدري القرود»
  5. فريق «إنجاد» ينطلق بحثا عن مفقود «مترجل» بالقرب من «تربة» حائل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.