التخطي إلى المحتوى

المناطق – وكالات

توجه مسؤولون أميركيون كبار إلى فنزويلا، السبت، للقاء أعضاء حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، في وقت تسعى واشنطن إلى عزل روسيا مع احتدام الحرب في أوكرانيا.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مصادر مطلعة لم تسمها، أن الهجوم الروسي على أوكرانيا دفع الولايات المتحدة إلى إيلاء اهتمام أكبر لحلفاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتن في أميركا اللاتينية.

ولم يرد المتحدثون الرسميون باسم إدارتي الرئيس الأميركي جو بايدن ومادورو على طلبات وكالة “فرانس برس”، للتعليق على الزيارة والغرض منها.

وقطعت الولايات المتحدة العلاقات الدبلوماسية مع فنزويلا بعد إعادة انتخاب مادورو في 2018، وسط اتهامات بتزوير الانتخابات.

ووفقا لـ”نيويورك تايمز”، فإن الزيارة الحالية لمسؤولين كبار في وزارة الخارجية الأميركية والبيت الأبيض لكراكاس مرتبطة أيضا باهتمام مفترض من واشنطن باستئناف شراء النفط من فنزويلا، بدلا من الكميات التي تشتريها حاليا من روسيا.

أخبار قد تهمك

 

قد يهمك أيضاً :-

  1. القيادة تهنئ رئيسة جمهورية المجر بذكرى اليوم الوطني لبلادها
  2. صدور بيان مشترك في ختام زيارة رئيس جمهورية أوزبكستان للمملكة
  3. رئيس البرلمان التايلندي يشيد بمتانة العلاقات الثنائية مع المملكة
  4. محلل طقس يتوقع: احتمالية تكوّن سحب صيفية ممطرة على 5 مناطق
  5. اخبار دوليه - رئيسا روسيا والصين سيحضران قمة مجموعة العشرين في إندونيسيا في نوفمبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.