التخطي إلى المحتوى

أعلن بنك السلام مؤخراً عن تعاونه مع المدرسة الكندية في البحرين، أول مدرسة معتمدة في تقديم البرنامج التعليمي الكندي في مملكة البحرين، لإطلاق «البرنامج المصرفي التعليمي للناشئين».

ويهدف البرنامج إلى تعزيز الثقافة المالية ضمن مهارات الحياة الضرورية منذ سن مبكرة للطلبة الملتحقين بالبرنامج؛ حيث يعمل البرنامج على تقديم تجربة تعليمية عملية بهدف بناء أساس متين يؤهل الطلاب المشاركين لمستقبل أكثر إشراقًا، عبر تثقيفهم بأهمية المسؤولية المالية، وإدارة الميزانية، وأفضل طرق الادخار.

ويتم في الوقت الحالي استقبال طلبات التقديم للالتحاق بالبرنامج الذي من المقرر أن يبدأ في مارس 2022، ليشمل طلبة المراحل الخامسة والسادسة في نسخته الافتتاحية، على أن يتم زيادة عدد خريجي البرنامج ليشمل كافة المراحل الدراسية، وذلك عبر طرح البرنامج بشكل تدريجي وفق عدة مستويات أكاديمية من ضمنها المرحلة المتوسطة والثانوية.

سيتم تدشين فرع لبنك السلام داخل المدرسة الكندية، وذلك لتعليم طلاب المرحلة الابتدائية جميع المهام الأساسية التي يمارسها الموظفين الذين يعملون في فروع البنوك، كموظفي خدمات الزبائن، ومدراء الفروع، وموظفي قسم الصرافة، وإداريي التنفيذ. سيتم بعد ذلك تكليف كل طالب بمهمة محددة، وتزويده بكافة المهارات الأساسية اللازمة لهذه الوظيفة، كالمهارات الأساسية لتشغيل الفرع، واستلام الإيداعات من زملائهم في الفصل. وفي نهاية البرنامج، سيُمنح كل طالب شهادة مشاركة من البنك، مما يثري مسيرته التعليمية ويساعده في النهوض بمستقبله المهني عبر خوض تجربة مثرية، تضمن اكتسابه مهارات حياة أساسية كالادخار، وذلك في سن مبكرة.

pj

وتعليقًا على هذه الشراكة، صرحت آبي سعادة مديرة المدرسة الكندية في البحرين قائلة: «ضمن جهودنا المستمرة لتقديم طرق جديدة يتم من خلالها تحقيق التعلم القائم على التساؤل والبحث ، تأتي هذه الشراكة مع بنك السلام كفرصة رائعة لطلابنا لاستخدام كفايات التعلم الأساسية للمنهج البريطاني الكولومبي من تساؤل وبحث وابتكار وتوظيف فكري. لذا ندعو الطلاب وأولياء أمورهم لتسجيل أبنائهم في «البرنامج المصرفي التعليمي للناشئين» حيث نؤمن بأن هذا البرنامج سيساهم في تعزيز جهودنا لتطبيق نموذج تعليمي يشجع الطلبة على الاستقلالية في التعلم وتحليل المعلومات، ولذا فإننا نحث الطلبة وأولياء أمورهم على الاطلاع على تفاصيل البرنامج التعليمي المصرفي للناشئين والاستفادة من الفرص المقدمة من خلاله».

وأضافت: «أثمرت هذه الشراكة التعاونية في تدشين البرنامج المصرفي التعليمي للناشئين» الحصري والذي يقدم للطلبة فرصة للخوض في تجربة عملية من شأنها أن تزوّدهم بمهارات أساسية، بالإضافة إلى تنمية مستوى الثقافة المالية لديهم. ومن هذا المنطلق، أود أن أعرب عن خالص تمنياتي بالتوفيق والنجاح لطلبتنا المتقدمين للالتحاق بالبرنامج، ونتطلع مع بنك السلام لتحقيق الأهداف المنشودة منه».

ومن جانب آخر، صرح محمود قنّاطي رئيس التسويق والاتصالات في بنك السلام: «نحن سعيدون باختيارنا التعاون مع المدرسة الكندية في البحرين لإطلاق هذه المبادرة التعليمية، ويعود هذا لكونها مدرسة دولية رائدة ومعتمدة في تقديم البرنامج التعليمي «المنهاج البريطاني الكولومبي»(British Columbia Curriculum)، وذلك من قِبل وزارة التعليم الكندية لمقاطعة كولومبيا البريطانية. وهو منهج يركز على صقل مهارات ومدارك الطلاب بما يضمن تحقيقهم التميز على الصعيد الأكاديمي والاجتماعي، عبر تحقيق كفايات أكاديمية وقيم أخلاقية لدى الطلاب، كالنزاهة والمسؤولية والاحترام، في بيئة ترحيبية متكاملة وداعمة.

وواصل حديثه قائلاً: «من خلال التسجيل في هذا البرنامج، سيستفيد الطلاب من خوض تجربة تعليمية عملية، حيث سيتلقون توجيهات محددة من ممثل البنك السلام الذي سيدعمهم طوال التجربة، ويزودهم بالأساسيات اللازمة لتحقيق كل مهمة على حدة. إذ يتمثل الدافع الأساسي من وراء هذا البرنامج، في إلهام الطلبة وتطوير وتعزيز مهارات قيادية وحياتية أساسية في سن مبكر يسهل فيه اكتساب المفاهيم الجديدة، لخلق قاعدة معلومات ومجموعة مهارات محورية وواقعية، وينمي لديهم المهارات الأساسية للرياضيات، والأهم من كل ذلك، يساعدهم في اكتساب الثقة بالذات، والاستقلالية. في نهاية البرنامج، سيتم اصطحاب الطلبة إلى أحد فروع بنك السلام، للاطلاع على طريقة إجراء المعاملات والخدمات المصرفية على أرض الواقع».

ويأتي هذا البرنامج تماشياً مع المبدأ التوجيهي المعتمد ضمن رؤية بنك السلام المؤسسية، ألا وهي «نلهم موظفينا للإبداع والتميُّز»، والتي تدفعه وتحفزه لإحداث التغيير الإيجابي في حياة موظفيه بشكل خاص، وفي المجتمع المحلي ككل بشكل أعم، استناداً على الأخلاقيات الموجهة لهذا المبدأ والتي تجعل بنك السلام يولي رفاهية موظفيه اهتماماً خاصاً، ويعمل على توفير وخلق بيئة عمل محفزة ونشطة ذات أجواء تدعم النمو والتطوير، وتقوم على مبادئ العمل الجماعي والشفافية والاحترام المتبادل، كما ويمنح موظفيه الأدوات والموارد اللازمة ليتمكنوا من لعب دور حيوي في عملية تحقيق أهدافهم، ويتطلع البنك لعكس هذه الروح وتوسعة نطاق هذا المبدأ التوجيهي ليشمل كافة أفراد المجتمع المحلي، مع التركيز على إلهام فئتي الشباب والناشئين، لكونهم أمل المستقبل.

قد يهمك أيضاً :-

  1. “الغطاء النباتي” يبدأ مشروع زراعة 12 مليون شجرة لتنمية 100 فيضة وروضة حتى عام 2030
  2. ‎مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ينظم لقاءً تعريفيا ل30 متطوعاً من دول مجلس التعاون الخليجي
  3. “تجارة مكة المكرمة” تنفذ أكثر من 10 آلاف جولة للرقابة على الأسواق ورصد مستويات الأسعار
  4. جمعية مصارف البحرين تطلق حملة وطنية للتوعية بالاحتيال الإلكتروني
  5. ديار المحرق تعلن عن اكتمال توصيل ديار المحرق لشبكة المياه المعالجة بالمحرق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.