التخطي إلى المحتوى
إسرائيل توسع صلاحيات جنودها في إطلاق النار تجاه المهربين على الحدود المصرية

وسعت إسرائيل، اليوم الأحد، صلاحيات جنود جيشها الخاصة بإطلاق النار على “لصوص الأسلحة”، وكذلك المهربين على الحدود المصرية- الإسرائيلية.

ووفق ما أفادت به قناة “كان” الرسمية: “تم تغيير إجراءات إطلاق النار في الجيش الإسرائيلي في خطوة دراماتيكية ستدخل حيز التنفيذ في الأيام المقبلة”.

© REUTERS / Amir Cohen

وأوضحت القناة أن التغييرات تمت في ضوء الاعتبارات العملياتية وبعد موافقة رئيس الأركان والحصول على المشورة القانونية.

وتابعت أن “التغيير الأكثر دراماتيكية هو تصريح بإطلاق النار على لصوص الأسلحة والذخيرة داخل قواعد الجيش ومناطق إطلاق النار”.

وقالت القناة إنه حتى الآن كان يتم تقييد السماح للجنود بإطلاق النار تجاه لصوص الأسلحة، ما أدى إلى تعرض قواعد إسرائيلية لسرقات كبيرة خلال السنوات الأخيرة الماضية.

وفي الضفة الغربية، ستتم إعادة كتابة التعليمات الخاصة بفتح الجنود الإسرائيليين النار على المحتجين الفلسطينيين.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أنه حتى بعد كتابة التعليمات الجديدة، يحتفظ جنود الجيش الإسرائيلي (المتواجدين بالضفة) بالحق الكامل في الرد بالذخيرة الحية في حالة شعور المقاتلين بأن حياتهم معرضة للخطر.

وتابعت القناة: “كذلك على حدود مصر، هناك أخبار جيدة في ظل الزيادة الهائلة في عدد التهريب من أراضيها. تم توسيع حرية عمل الجنود حتى يتمكنوا من إطلاق النار على مهربي المخدرات والأسلحة في منطقة الحاجز الأمني ​​الجديد على الحدود – وهو أمر تم تجنبه في الماضي”.

وستوزع إجراءات فتح النار الجديدة خلال الأيام القليلة المقبلة على الجنود الإسرائيليين في مختلف القطاعات، ومن المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ خلال أيام.

للاطلاع على المزيد من أخبار إسرائيل اليوم عبر سبوتنيك

قد يهمك أيضاً :-

  1. أسعار الذهب فى السعودية اليوم 5 ديسمبر 2021 مع نهاية تعاملات البورصة
  2. الأرصاد الجوية تعلن حالة الطقس من غداً الأحد 5 إلى الجمعة 10 ديسمبر 2021
  3. أسعار الذهب فى السعودية اليوم 2 ديسمبر 2021 مع نهاية تعاملات البورصة
  4. "اقتناص ثلاثة نقاط" فوز الفرعون مو صلاح نتيجة مباراة ليفربول وايفرتون في الدوري الإنجليزي ومخلص المباراة
  5. أسعار الذهب فى السعودية اليوم 1 ديسمبر 2021 مع نهاية تعاملات البورصة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *