التخطي إلى المحتوى

عندما نشارك الأخرين فرحتهم وحزنهم وألمهم نكون قد ألفنا عليهم وجميل أيضاً عندما نتميز في مجال معين ونكون على علم به ونمارس هوايتنا وفي نفس الوقت نساعد الأخرين على تعلم لغة معينة ورغم تعدد اللغات الا أنه هذه اللغة مميزة عن غيرها حين أنها تتميز بلطافتها وحب تعلمها من جميع أطياف المجتمع وكلً يحاول معرفتها من أجل التواصل معهم حيث أنهم جميلين القلب والروح ودائمين البهجة رغم ألمهم وعندما يرون شخص يتحدث لغتهم يفرحون له وليس هذا فقط بل يزدادون بهجة عندما يرون هذا الشخص يقوم بنشر ثقافة لغتهم وهذا ما تميزت بها شخصيتنا عبير بو سلوم حيث انها تعلمت وعلمت ونشرت ثقافة لغة الصم بين أوساط المجتمع.

س: كيف كانت البداية؟

ج: بداية دخولي مجال لغة الإشارة كانت عن طريق الصدفة، انا لدي ضعف العصب الحسي ومع تقدم العمر يضعف لدي السمع و عندما راجعت الطبيب الذي يتابع حالتي قال لي بأن من الطبيعي حدوث ذلك مع تقدم العمر. فمن هنا بدأت افكر في تعلم لغة الإشارة فلو فقدت السمع يمكنني التواصل مع الناس.

س: من هي عبير؟

ج: عبير هي شخصية عصامية و مكافحة حولت الألم الى امل بسبب اعاقتي السمعية و حاولت ان اتخطى الإعاقة و ان احقق شيء أنور فيه دربي و غيري عن طريق تحويل الإعاقة الى انجاز.

س: منذ متى و عبير مهتمة بمجال لغة الإشارة؟

ج: منذ ان شعرتُ مع تقدم العمر بأن سمعي يضعف.

س: ما هي الصعوبات التي واجهت عبير خلال مسيرتها مع لغة الإشارة؟

ج: ندرة الدورات التخصصية في مجال لغة الإشارة و ندرة المترجمين في البحرين.

س:كيف استطاعت عبير تخطي الصعوبات؟

ج: كانت الصعوبات بمثابة التحديات بالنسبة لي و ندرة الدورات و المترجمين في البحرين عبارة عن تحدي اكبر بوجود الرغبة و الشغف و المحاولة و البحث و الاتطلاع على تجارب المترجمين من الخليج وو بمساعدة زوجي و من خلال تعاملي مع الصم استطعت ان اتغلب على التحدي.

س: ما هي خطط المستقبل التي تفكرين بانجازها تجاه لغة الإشارة؟

ج: اطمح للهدف الاسمى أولا بأن أكون خبيرة مختصة في مجال الصم و ان أوضح للناس ثقافة الصم و كيفية التعامل معهم و انشر لغة الإشارة عن طرق أخرى غير الدورات و اطمح ان تكون اللغة معتمدة في المؤسسات الحكومية و الخاصة عن طريق التدريب و نحن نسعى لاكبر عدد من الاستفادة سواءً كان قطاع حكوومي او قطاع خاص و ان تفعل خدمة مساعدة الصم و الترجمة و اطمح ان أكون من صناع هذا القرار.

س:من هم اهم مشجعيك في هذا المجال؟

ج: اكبر داعم لي هو زوجي و كل شخص اصادفه سواء من الصم او من المترجمين كانوا يشجعونني لتحقيق هذا الهدف و انا ممتنة لجميع الأشخاص الذين وقفوا معي و هم السبب في استمراري.

س:كيف اتقنتِ لغة الإشارة بشكل متميز؟

ج: سبب تمكني من لغة الإشارة هو اتقاني للغة الجسد كنت امارس الاجتهاد الذاتي و التواصل مع الصم من جميع الدول العربية و كذلك كنت احب ان استمع لتجارب غيري و ممارسة اللغة.

س: منذ متى و انتِ تقدمين دورات تدريبية؟

ج: منذ 2010 انا كنت من أوائل المدربين المعتمدين في مجال التنمية البشرية و قدمت الكثير من الدورات التحفيزية في مجال الإيجابية و الذكاءات و غيرها على الصعيد المحلي في البحرين و المستوى الخارجي في الدول العربية فكنت اتميز بحسن التعامل مع الجمهور و حسن الانسجام و توصيل الأفكار بشكل صحيح فاستخدمت هذه الأدوات التدريبية و وظفتها في صناعة المنهج التدريبي في لغة الإشارة.

س:هل شاركتِ في حملات إعلانية الى فئة الصم سابقاً؟ اذكري بعض منها.

ج: نعم بالتأكيد شاركت و حاولت ان اوظف لغة الإشارة مثل الاحتفال بيوم الاصم ، الاحتفال بيوم لغة الإشارة الدولي و كان هناك تعاون مع المجلس الأعلى للقضاؤ اذا كان هنالك إصدار تشريعات و قوانين جديدة ، معلومات ، اخبار ، انتخابات و غيرها حاولت المساهمة بشكل اعلامي لكي تصل لفئة الصم بشكل واضح و يستفيد منها.

س:ما هو رأيكِ في أهمية معرفة المجتمع للغة الإشارة ؟ و كيف يساعد هذا فئة الصم؟

ج: بالطبع لها أهمية انا دوماً أقول « حان الوقت لاسترجاع الصم لاحضان المجتمع» عن طريق احتوائهم ، تمكينهم ،،دعم أفكارهم ، التعبير عن مشاعرهم و توظيف مهاراتهم و خبراتهم و تتم هذه الأمور فقط بلغة الإشارة فهي لغة التواصل فاذا اكبر شريحة من المجتمع كان يعرف اللغة و يحاول نشر ثقافة لغة الإشارة كان حققنا التواصل اكثر بشكل فعال و سيكون التواصل اسهل لحل مشاكلهم و حل معاملاتهم.

س: ما رأيكِ في انشاء مدارس خاصة لهذه الفئة؟و هل ستساعدهم في حياتهم اليومية؟

ج: هم بحاجة لتفعيل حقوقهم بشكل فعال جداً خصوصاً في مجال التعليم فهم بحاجة لانشاء مدارس خاصة بالتعليم من الحضانى الى الجامعة و ان يكون هناك خبراء مختصين لان بهذا الشكل سيكون التعليم قوي و سيحصل الاصم على اكبر عدد من المعلومات.

س:اخبرينا عن مؤسسة إشارة؟

ج: اول مؤسسة تدريبية خاصة بتعليم لغة الإشارة في البحرين و نحن لا ننكر وجود الجهات الرسمية و لكن لاحظت ان هناك قصور في الدورات التدريبية و ان اكبر شريحة من الناس بحاجة الى تدريب لغة الإشارة و عندما نجحت في دوراتي التدريبية التي كنت اقدمها لاحظت بأستفادة كثير من الناس فحان الان وقت لوجود منصة رسمية لتعليم الإشارة.

س:الهدف من فتح هذه المؤسسة؟

ج: عرض خدماتنا التدريبية في مجل لغة الإشارة و أيضا نوفرها في مجال التردمة و مجال الاستعانه بالخبرة و كيفية التعامل مع الصم و كيفية تصميم برامج تدريبية لكل جهة تود ان تتعامل معنا.

س:ما الدافع الذي جعل مترجمة عبير تفتتح مؤسسة إشارة؟

ج: لتكون هناك منصة خاصة لتعليم لغة الإشارة و لنشر لغة الإشارة و ثقافة الصم لاكبر عدد من الناس.

س:ما هي ابرز المعوقات التي واجهت عبير لافتتاح مؤسسة إشارة؟

ج: المعوقات و التحديات كانت فقط الإجراءات الرسمية اخذت وقت طويل للانتهاء منها و لكن الحمدلله استطعت ان احول المستحيل الى واقع ملموس و توفيق من الله و دعم الأشخاص المحيطين بي .

س:ما هو سر نجاح المترجمة عبير؟

ج: القبول من الله،عبير مجتهدة و كنت اسعى لاصل للهدف ولم ايأس و لم اشعر بالملل عملت بجد و نجاحي هو من محبة الناس و دعواتهم و دعم الصم لي و ثقتهم بي.

س:ما هي نقطة تميزك في مجال تدريب لغة الإشارة؟

ج: لدي مبدأ وهو ليس كل مترجم مدرب و ليس كل مدرب مترجم فالقليل الذي يستطيع ان يجمع البعض فقط يستطيعون ان يترجمون لكن المدرب هو أسلوب تدريب و تعليم و نقل سلوك فأن تكون مدرب اصعب من ان تكون مترجم فالحمدلله اكتسابي لمهارات التدريب مسبقاً أصبحت لدي مهارة الاقناع و التأثير و توصيل المعلومه بشكل افضل.

س:صفِ لنا اول تجربة في الترجمة التلفزيونية؟

ج: كانت من اكبر التحديات و خصوصا ان لدي إعاقة سمعية فكنت اشعر بالخوف من خوض هذه التجربة و لكن اؤمن بأنك عندما تشعر بالخوف فهذا مؤشر إيجابي انك ستنجح استطعت ان احول هذا الخوف و استطعت ان اخوض هذه التجربة الجديدة و هذه كانت نقلة كبيرة لدى عبير.

س:ايهما تفضلين الترجمة التلفزيونية ام الدورات التدريبية؟

ج: لكل تجربة لها مميزاتها الخاصة فكلتاهم حققت من خلالهم الاستفادة و تعلمت المزيد من خلالهم فالبعض يفضلون بأن أكون مترجمة تلفزيونية و البعض الاخر يفضلون وجودي في التدريب. ولكن في النهاية المجالين يحققون لنا مثل الهدف و هو خدمة الصم.

س: ما هي نصيحتكِ للمقدمين حديثاً على تعلم لغة الإشارة؟

ج:قبل ان تدخل في مجال لغة الإشارة عليك ان تعلم ان لغة الإشارة كسائر اللغات مثل الانجلينزية و الفرنسية بمجرد تعلم هذه المهارات ستكتسب لغة جديدة لا يكفي فقط التعلم يجب ان تكون لديك الرغبة و الشغف لكي تستطيع تحقيق الهدف و عليك ممارسة اللغة عن طريق القنوات التواصلية و التفاعلية و الكتب و القواميس و الممارسة.

كتب: زينب فايز سلمان

الرقم الجامعي: 20181793

المجموعة:1

قد يهمك أيضاً :-

  1. اليكم الآن القنوات الناقلة لمباراة مصر والسودان كأس الأمم الافريقية وتردداتها
  2. NOW خطوات الاستعلام عن نتائج القبول الموازي 2021/2022 عبر موقع وزارة التربية والتعليم العراقية mohesr.gov.iq
  3. تثبيت لعبة ماين كرافت الإصدار الجديد 2022 لجميع أجهزة الجوال
  4. كيفية تثبيت لعبة GTA V للاندرويد 2022 والكمبيوتر آخر إصدار GTA San Andreas
  5. بث مباشر السودان ومصر يلا شوت || مشاهدة مباراة مصر والسودان بث مباشر يلا شوت اليوم 19/01/2022 في كأس الأمم الأفريقية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *