التخطي إلى المحتوى
"الحصبة تهدد العالم.. خطر التفشي يتصاعد و"كورونا" مسؤولة!

انخفاضٌ كبير في نسبة تلقيح الأطفال.. والحملات بـ23 دولة تتأجل

تتزايد احتمالية تفشي مرض الحصبة حول العالم؛ بسبب عدم حصول أكثر من 22 مليون طفل رضيع على الجرعة الأولى من التطعيم المضاد للمرض خلال جائحة كورنا “كوفيد-19” في 2020؛ وفقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية والمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وانخفض عدد الأطفال الذين تم تطعيمهم ضد المرض الذي قد يكون مميتًا، بمقدار ثلاثة ملايين طفل في عام 2020 مقارنة بعام 2019، وبشكل عام تَلَقّى 70٪ فقط من الأطفال جرعتين من اللقاح، وقالت الوكالات الصحية إنه أقل بكثير من عتبة 95٪ اللازمة لحماية المجتمعات من تفشي المرض.

بالإضافة إلى ذلك، تأجلت حملة لقاح الحصبة التي كان من المقرر إجراؤها في 23 دولة مختلفة في عام 2020 بسبب الوباء، ونتيجة لذلك فإن أكثر من 93 مليون شخص في العالم قد يكونون معرضين للإصابة بالمرض؛ وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ومنظمة الصحة العالمية.

ويُعد لقاح الحصبة فعالًا للغاية في الوقاية من المرض الذي يعد أحد أكثر الفيروسات المعدية في العالم، وأنقذ اللقاح حياة ما يقدر بنحو 30 مليون حالة وفاة في العشرين سنة الماضية وحدها.

يشار إلى أن ما يُقَدّر بنحو 7.5 ملايين شخص قد أصيبوا بالحصبة في العام الماضي 2020، توفي منهم 60 ألف و700 شخص.

“الحصبة تهدد العالم.. خطر التفشي يتصاعد و”كورونا” مسؤولة!

خالد علي سبق 2021-11-11

تتزايد احتمالية تفشي مرض الحصبة حول العالم؛ بسبب عدم حصول أكثر من 22 مليون طفل رضيع على الجرعة الأولى من التطعيم المضاد للمرض خلال جائحة كورنا “كوفيد-19” في 2020؛ وفقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية والمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وانخفض عدد الأطفال الذين تم تطعيمهم ضد المرض الذي قد يكون مميتًا، بمقدار ثلاثة ملايين طفل في عام 2020 مقارنة بعام 2019، وبشكل عام تَلَقّى 70٪ فقط من الأطفال جرعتين من اللقاح، وقالت الوكالات الصحية إنه أقل بكثير من عتبة 95٪ اللازمة لحماية المجتمعات من تفشي المرض.

بالإضافة إلى ذلك، تأجلت حملة لقاح الحصبة التي كان من المقرر إجراؤها في 23 دولة مختلفة في عام 2020 بسبب الوباء، ونتيجة لذلك فإن أكثر من 93 مليون شخص في العالم قد يكونون معرضين للإصابة بالمرض؛ وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ومنظمة الصحة العالمية.

ويُعد لقاح الحصبة فعالًا للغاية في الوقاية من المرض الذي يعد أحد أكثر الفيروسات المعدية في العالم، وأنقذ اللقاح حياة ما يقدر بنحو 30 مليون حالة وفاة في العشرين سنة الماضية وحدها.

يشار إلى أن ما يُقَدّر بنحو 7.5 ملايين شخص قد أصيبوا بالحصبة في العام الماضي 2020، توفي منهم 60 ألف و700 شخص.

11 نوفمبر 2021 – 6 ربيع الآخر 1443

08:59 AM


انخفاضٌ كبير في نسبة تلقيح الأطفال.. والحملات بـ23 دولة تتأجل

تتزايد احتمالية تفشي مرض الحصبة حول العالم؛ بسبب عدم حصول أكثر من 22 مليون طفل رضيع على الجرعة الأولى من التطعيم المضاد للمرض خلال جائحة كورنا “كوفيد-19” في 2020؛ وفقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية والمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وانخفض عدد الأطفال الذين تم تطعيمهم ضد المرض الذي قد يكون مميتًا، بمقدار ثلاثة ملايين طفل في عام 2020 مقارنة بعام 2019، وبشكل عام تَلَقّى 70٪ فقط من الأطفال جرعتين من اللقاح، وقالت الوكالات الصحية إنه أقل بكثير من عتبة 95٪ اللازمة لحماية المجتمعات من تفشي المرض.

بالإضافة إلى ذلك، تأجلت حملة لقاح الحصبة التي كان من المقرر إجراؤها في 23 دولة مختلفة في عام 2020 بسبب الوباء، ونتيجة لذلك فإن أكثر من 93 مليون شخص في العالم قد يكونون معرضين للإصابة بالمرض؛ وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ومنظمة الصحة العالمية.

ويُعد لقاح الحصبة فعالًا للغاية في الوقاية من المرض الذي يعد أحد أكثر الفيروسات المعدية في العالم، وأنقذ اللقاح حياة ما يقدر بنحو 30 مليون حالة وفاة في العشرين سنة الماضية وحدها.

يشار إلى أن ما يُقَدّر بنحو 7.5 ملايين شخص قد أصيبوا بالحصبة في العام الماضي 2020، توفي منهم 60 ألف و700 شخص.

قد يهمك أيضاً :-

  1. "اقتناص ثلاثة نقاط" فوز الفرعون مو صلاح نتيجة مباراة ليفربول وايفرتون في الدوري الإنجليزي ومخلص المباراة
  2. أسعار الذهب فى السعودية اليوم 1 ديسمبر 2021 مع نهاية تعاملات البورصة
  3. موعد مباراة السعودية والأردن فى كأس العرب 2021 والقنوات الناقلة
  4. ما هي أعراض دوالي الخصية وكيفية علاجها
  5. ما هى عملية دعامة القضيب وما هي أهم المستشفيات التي تقوم بها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *