التخطي إلى المحتوى
أسوأ "فيتامين سي".. تجنَّب المكملات التي تتعدى الـ2000 ملليغرام

خبيرة تغذية نصحت بالالتزام بكميات جرعات أصغر للحفاظ على توازن الجسم

يدعم الكثيرون أجسامهم بجرعات من المكملات الغذائية مع اقتراب فصل الشتاء؛ إذ يعتمد المواطنون على شرب كأس من المياه بعد إذابة قرص فوار من “فيتامين سي” لتجنُّب نزلات البرد.

وفي التفاصيل، يُعتبر “فيتامين سي” إلى جانب “فيتامين د” من أكثر المكملات الغذائية شيوعًا في العالم، وخصوصًا أن الكثيرين يفضلون تناوله على شكل أقراص فوارة منتشرة في أغلب صيدليات العالم، حتى إنها تُباع في الأسواق من دون وصفة طبية، وفق “سبوتنيك”.

ويعتمد الكثيرون على “فيتامين سي” لرفع مناعة الجسم، ومنحه جرعة من النشاط والحيوية في مواسم الشتاء لتجنُّب الأمراض، أو لدعم أجسامهم عند شعورهم بالمرض.

وعلى الرغم من أن جرعات مكملات “فيتامين سي” منتشرة جدًّا، ولها العديد من الفوائد المثبتة علميًّا، إلا أنه للحصول على هذه الفائدة يجب على الإنسان معرفة النوعيات المثالية، والأفضل لتناولها، وخصوصًا أن بعض النوعيات قد تقدم مفعولاً معاكسًا.

وفي هذا الصدد استعانت مجلة “Eat This، Not That” الأمريكية بخبيرة التغذية المتخصصة، الطبيبة كورتني دي أنجيلو، التي أشارت إلى وجود فيتامينات من الضروري تجنُّبها عند شراء مكملات “فيتامين سي” من الأسواق.

وأشارت الخبيرة إلى أن أسوأ نوعيات من مكملات “فيتامين سي” هي تلك التي تحتوي على جرعات عالية جدًّا من الفيتامين، وقالت: “تتراوح جرعات مكملات فيتامين سي في الأقراص أو الحبوب من 25 ملليغرام إلى 1500 ملليغرام لكل وحدة”.

وأوصت الخبيرة بتوزيع الجرعات اليومية، والحرص على عدم تجاوز الجرعة 2000 ملليغرام يوميًّا، أي إنه من الأفضل الالتزام بكميات جرعات أصغر، وتذكُّر تناولها باستمرار، أي يجب تجنُّب تلك المكملات التي تحتوي على أكثر من 2000 ملليغرام في الحبة أو الجرعة الواحدة.

ووفقًا للمعهد الوطني للصحة في أمريكا، تبلغ القيمة اليومية الموصى بها لـ”فيتامين سي” نحو 75 ملليغرامًا للنساء البالغات و90 ملليغرامًا للرجال البالغين. وأفادت المجلة بأن الإنسان يستطيع الحصول على الكمية المطلوبة من خلال تناوُل ثمار الحمضيات وبعض الخضراوات.

ونصحت الخبيرة باختيار مكملات “فيتامين سي” منخفضة الجرعة من أجل الحفاظ على توازن الجسم، وقالت: “يتناول البعض، وخصوصًا عند مرضهم، مكملات (فيتامين سي) بكميات كبيرة، وقد لا يدركون أن أجسامهم لا تستطيع امتصاص الفيتامين؛ وبالتالي تسبب الكميات الكبيرة سلسلة من المشكلات”.

وأشارت أنجيلو إلى أنه “إذا تم إدخال الكثير من مكملات (فيتامين سي) إلى نظامك في وقت واحد فإن معدل الامتصاص ينخفض بنسبة 50 %؛ لذا فإن اختيار كبسولة منخفضة الجرعة ومتواصلة المفعول هو الأفضل نظرًا إلى أنها لا تطلق كل كمية فيتامين سي دفعة واحدة في معدة الإنسان”.

أسوأ “فيتامين سي”.. تجنَّب المكملات التي تتعدى الـ2000 ملليغرام

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-11-10

يدعم الكثيرون أجسامهم بجرعات من المكملات الغذائية مع اقتراب فصل الشتاء؛ إذ يعتمد المواطنون على شرب كأس من المياه بعد إذابة قرص فوار من “فيتامين سي” لتجنُّب نزلات البرد.

وفي التفاصيل، يُعتبر “فيتامين سي” إلى جانب “فيتامين د” من أكثر المكملات الغذائية شيوعًا في العالم، وخصوصًا أن الكثيرين يفضلون تناوله على شكل أقراص فوارة منتشرة في أغلب صيدليات العالم، حتى إنها تُباع في الأسواق من دون وصفة طبية، وفق “سبوتنيك”.

ويعتمد الكثيرون على “فيتامين سي” لرفع مناعة الجسم، ومنحه جرعة من النشاط والحيوية في مواسم الشتاء لتجنُّب الأمراض، أو لدعم أجسامهم عند شعورهم بالمرض.

وعلى الرغم من أن جرعات مكملات “فيتامين سي” منتشرة جدًّا، ولها العديد من الفوائد المثبتة علميًّا، إلا أنه للحصول على هذه الفائدة يجب على الإنسان معرفة النوعيات المثالية، والأفضل لتناولها، وخصوصًا أن بعض النوعيات قد تقدم مفعولاً معاكسًا.

وفي هذا الصدد استعانت مجلة “Eat This، Not That” الأمريكية بخبيرة التغذية المتخصصة، الطبيبة كورتني دي أنجيلو، التي أشارت إلى وجود فيتامينات من الضروري تجنُّبها عند شراء مكملات “فيتامين سي” من الأسواق.

وأشارت الخبيرة إلى أن أسوأ نوعيات من مكملات “فيتامين سي” هي تلك التي تحتوي على جرعات عالية جدًّا من الفيتامين، وقالت: “تتراوح جرعات مكملات فيتامين سي في الأقراص أو الحبوب من 25 ملليغرام إلى 1500 ملليغرام لكل وحدة”.

وأوصت الخبيرة بتوزيع الجرعات اليومية، والحرص على عدم تجاوز الجرعة 2000 ملليغرام يوميًّا، أي إنه من الأفضل الالتزام بكميات جرعات أصغر، وتذكُّر تناولها باستمرار، أي يجب تجنُّب تلك المكملات التي تحتوي على أكثر من 2000 ملليغرام في الحبة أو الجرعة الواحدة.

ووفقًا للمعهد الوطني للصحة في أمريكا، تبلغ القيمة اليومية الموصى بها لـ”فيتامين سي” نحو 75 ملليغرامًا للنساء البالغات و90 ملليغرامًا للرجال البالغين. وأفادت المجلة بأن الإنسان يستطيع الحصول على الكمية المطلوبة من خلال تناوُل ثمار الحمضيات وبعض الخضراوات.

ونصحت الخبيرة باختيار مكملات “فيتامين سي” منخفضة الجرعة من أجل الحفاظ على توازن الجسم، وقالت: “يتناول البعض، وخصوصًا عند مرضهم، مكملات (فيتامين سي) بكميات كبيرة، وقد لا يدركون أن أجسامهم لا تستطيع امتصاص الفيتامين؛ وبالتالي تسبب الكميات الكبيرة سلسلة من المشكلات”.

وأشارت أنجيلو إلى أنه “إذا تم إدخال الكثير من مكملات (فيتامين سي) إلى نظامك في وقت واحد فإن معدل الامتصاص ينخفض بنسبة 50 %؛ لذا فإن اختيار كبسولة منخفضة الجرعة ومتواصلة المفعول هو الأفضل نظرًا إلى أنها لا تطلق كل كمية فيتامين سي دفعة واحدة في معدة الإنسان”.

10 نوفمبر 2021 – 5 ربيع الآخر 1443

11:34 PM


خبيرة تغذية نصحت بالالتزام بكميات جرعات أصغر للحفاظ على توازن الجسم

يدعم الكثيرون أجسامهم بجرعات من المكملات الغذائية مع اقتراب فصل الشتاء؛ إذ يعتمد المواطنون على شرب كأس من المياه بعد إذابة قرص فوار من “فيتامين سي” لتجنُّب نزلات البرد.

وفي التفاصيل، يُعتبر “فيتامين سي” إلى جانب “فيتامين د” من أكثر المكملات الغذائية شيوعًا في العالم، وخصوصًا أن الكثيرين يفضلون تناوله على شكل أقراص فوارة منتشرة في أغلب صيدليات العالم، حتى إنها تُباع في الأسواق من دون وصفة طبية، وفق “سبوتنيك”.

ويعتمد الكثيرون على “فيتامين سي” لرفع مناعة الجسم، ومنحه جرعة من النشاط والحيوية في مواسم الشتاء لتجنُّب الأمراض، أو لدعم أجسامهم عند شعورهم بالمرض.

وعلى الرغم من أن جرعات مكملات “فيتامين سي” منتشرة جدًّا، ولها العديد من الفوائد المثبتة علميًّا، إلا أنه للحصول على هذه الفائدة يجب على الإنسان معرفة النوعيات المثالية، والأفضل لتناولها، وخصوصًا أن بعض النوعيات قد تقدم مفعولاً معاكسًا.

وفي هذا الصدد استعانت مجلة “Eat This، Not That” الأمريكية بخبيرة التغذية المتخصصة، الطبيبة كورتني دي أنجيلو، التي أشارت إلى وجود فيتامينات من الضروري تجنُّبها عند شراء مكملات “فيتامين سي” من الأسواق.

وأشارت الخبيرة إلى أن أسوأ نوعيات من مكملات “فيتامين سي” هي تلك التي تحتوي على جرعات عالية جدًّا من الفيتامين، وقالت: “تتراوح جرعات مكملات فيتامين سي في الأقراص أو الحبوب من 25 ملليغرام إلى 1500 ملليغرام لكل وحدة”.

وأوصت الخبيرة بتوزيع الجرعات اليومية، والحرص على عدم تجاوز الجرعة 2000 ملليغرام يوميًّا، أي إنه من الأفضل الالتزام بكميات جرعات أصغر، وتذكُّر تناولها باستمرار، أي يجب تجنُّب تلك المكملات التي تحتوي على أكثر من 2000 ملليغرام في الحبة أو الجرعة الواحدة.

ووفقًا للمعهد الوطني للصحة في أمريكا، تبلغ القيمة اليومية الموصى بها لـ”فيتامين سي” نحو 75 ملليغرامًا للنساء البالغات و90 ملليغرامًا للرجال البالغين. وأفادت المجلة بأن الإنسان يستطيع الحصول على الكمية المطلوبة من خلال تناوُل ثمار الحمضيات وبعض الخضراوات.

ونصحت الخبيرة باختيار مكملات “فيتامين سي” منخفضة الجرعة من أجل الحفاظ على توازن الجسم، وقالت: “يتناول البعض، وخصوصًا عند مرضهم، مكملات (فيتامين سي) بكميات كبيرة، وقد لا يدركون أن أجسامهم لا تستطيع امتصاص الفيتامين؛ وبالتالي تسبب الكميات الكبيرة سلسلة من المشكلات”.

وأشارت أنجيلو إلى أنه “إذا تم إدخال الكثير من مكملات (فيتامين سي) إلى نظامك في وقت واحد فإن معدل الامتصاص ينخفض بنسبة 50 %؛ لذا فإن اختيار كبسولة منخفضة الجرعة ومتواصلة المفعول هو الأفضل نظرًا إلى أنها لا تطلق كل كمية فيتامين سي دفعة واحدة في معدة الإنسان”.

قد يهمك أيضاً :-

  1. فتح باب التسجيل في وظائف برتبة جندي 1443 .. هنا الشروط ومواعيد التقديم
  2. رابط تحديث بيانات الضمان الاجتماعي برقم الهوية 1443
  3. اليكم كافة نتائج السادس الأدبي الفرع الادبي الدور الاول التكميلي والدور الثاني ظهرت الآن الخميس 25 نوفمبر 2021
  4. بث مباشر || رابط مشاهدة مباراة الفيصلي والسلط نهائي كاس الأردن اليوم 2021
  5. ملخص مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان اليوم 2021-11-24 في دوري أبطال أوروبا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *