التخطي إلى المحتوى
تستخدمهم وقودًا لمعاركها العبثية.. ما المهام التي يستغل فيها الحوثيون الأطفال؟

“الإرياني” طالب المجتمع الدولي بتصنيف الميليشيا منظمة إرهابية

تستخدمهم وقودًا لمعاركها العبثية.. ما المهام التي يستغل فيها الحوثيون الأطفال؟

كشف وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني عن أن استغلال ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران للأطفال في العمليات العسكرية لم يقتصر على استدراجهم وتجنيدهم للقتال في صفوفها والزج بهم بلا رحمة في خطوط النار، بل سخّرتهم أيضًا منذ بدء الحرب في نقل الأسلحة والذخائر، وتنفيذ مهام استطلاعية ولوجستية، والتجسس وجمع المعلومات.

وبيَّن “الإرياني” أن ميليشيا الحوثي استغلت الأوضاع المعيشية الصعبة للمواطنين من جراء ظروف الحرب التي خلفها الانقلاب، ونهبها مرتبات الموظفين، وتعطُّل القطاع الخاص، وفقدان مئات الآلاف وظائفهم، للضغط على الأُسر الفقيرة، ومساومتهم بالمساعدات الغذائية لاستدراج أطفالهم، في كبرى عمليات التجنيد للأطفال بتاريخ البشرية، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

واعتبر أن “العالم يقف عاجزًا عن أداء دوره المفترض إزاء مأساة الأطفال اليمنيين الذين حُرموا من حقهم في التعليم والصحة والحياة بشكل طبيعي كباقي أقرانهم في العالم، متجاهلاً ما يجري من استغلال وحشي للطفولة من قِبل الميليشيا، واستخدامهم وقودًا لمعاركها العبثية وتنفيذ السياسات التدميرية الإيرانية”.

وطالب الوزير المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وحماية الطفولة بمغادرة مربع الصمت، والقيام بمسؤولياتهم القانونية والإنسانية والأخلاقية إزاء هذه الظاهرة الخطيرة والمتصاعدة، والعمل على تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية، وملاحقة قياداتها ومحاكمتهم باعتبارهم مجرمي حرب.

10 نوفمبر 2021 – 5 ربيع الآخر 1443 08:22 PM

“الإرياني” طالب المجتمع الدولي بتصنيف الميليشيا منظمة إرهابية

تستخدمهم وقودًا لمعاركها العبثية.. ما المهام التي يستغل فيها الحوثيون الأطفال؟

كشف وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني عن أن استغلال ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران للأطفال في العمليات العسكرية لم يقتصر على استدراجهم وتجنيدهم للقتال في صفوفها والزج بهم بلا رحمة في خطوط النار، بل سخّرتهم أيضًا منذ بدء الحرب في نقل الأسلحة والذخائر، وتنفيذ مهام استطلاعية ولوجستية، والتجسس وجمع المعلومات.

وبيَّن “الإرياني” أن ميليشيا الحوثي استغلت الأوضاع المعيشية الصعبة للمواطنين من جراء ظروف الحرب التي خلفها الانقلاب، ونهبها مرتبات الموظفين، وتعطُّل القطاع الخاص، وفقدان مئات الآلاف وظائفهم، للضغط على الأُسر الفقيرة، ومساومتهم بالمساعدات الغذائية لاستدراج أطفالهم، في كبرى عمليات التجنيد للأطفال بتاريخ البشرية، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

واعتبر أن “العالم يقف عاجزًا عن أداء دوره المفترض إزاء مأساة الأطفال اليمنيين الذين حُرموا من حقهم في التعليم والصحة والحياة بشكل طبيعي كباقي أقرانهم في العالم، متجاهلاً ما يجري من استغلال وحشي للطفولة من قِبل الميليشيا، واستخدامهم وقودًا لمعاركها العبثية وتنفيذ السياسات التدميرية الإيرانية”.

وطالب الوزير المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وحماية الطفولة بمغادرة مربع الصمت، والقيام بمسؤولياتهم القانونية والإنسانية والأخلاقية إزاء هذه الظاهرة الخطيرة والمتصاعدة، والعمل على تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية، وملاحقة قياداتها ومحاكمتهم باعتبارهم مجرمي حرب.

الكلمات المفتاحية

قد يهمك أيضاً :-

  1. اليكم كافة نتائج السادس الأدبي الفرع الادبي الدور الاول التكميلي والدور الثاني ظهرت الآن الخميس 25 نوفمبر 2021
  2. بث مباشر || رابط مشاهدة مباراة الفيصلي والسلط نهائي كاس الأردن اليوم 2021
  3. ملخص مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان اليوم 2021-11-24 في دوري أبطال أوروبا
  4. ملخص مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان اليوم الأربعاء في دوري أبطال أوروبا ليف بدون تقطيع
  5. ملخص مباراة ليفربول وبورتو اليوم 13 -10 -2021 بدوري الأبطال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *