التخطي إلى المحتوى
مسؤول ليبي يحذر من "تكرار السيناريو العراقي"

قال عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، عبدالقادر حويلي، إن “الهدف من الانتخابات المقبلة في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، هو الاستقرار”، ولكنه اعترض على تأسيس هذه الانتخابات على “أساس قوانين وليس قاعدة دستوية صحيحة متفق عليها”، مشيرًا إلى أن “مخرجاتها ستكون عدم الاستقرار”.

ودعا حويلي، خلال حديثه إلى “راديو سبوتنيك”، إلى “عدم الدخول والانخراط في العملية الانتخابية القادمة”، محذرًا من الدخول في “السيناريو العراقي”، حيث قال: “حتى لا يصير لنا مثلما حدث في العراق من اضطرابات واحتجاجات وعدم رضا بالنتائج”.

وطالب بأن تكون القوانين التي تؤسس العملية الانتخابية “متفق عليها” ومن ثم تجري الانتخابات، مشيرا إلى أن “الزمن المتبقي حتى موعد إجراء الانتخابات لن ينتج انتخابات عادلة وسيتعدى المراحل الزمنية ولن تكون هناك فترة لتحقيق العدالة في الطعون والنظر فيها”.

ويرى عضو المجلس الأعلى للدولة أنه “من الصواب عدم إجراء انتخابات وتأجيلها حتى يتم الاتفاق بين الأطياف السياسية على القوانين والقواعد التي تبنى عليها الانتخابات”.

كما شدد على أن أهم نقاط الاختلاف في قوانين الانتخابات هي “شروط الترشح” التي تعتبر جوهرية بالنسبة لمجلس الدولة والمنطقة الغربية، موضحا أن “القانون الموجود حاليا الذي أقره مجلس النواب يهمش الأحزاب من الترشح وتسمح للمجرمين الترشح حيث تقول أحد النصوص بألا يكون قد حكم على المترشح حكما باتًا، ونحن نريد ألا يكون متهما في الأساس في أي قضايا”.

وأكد أن “هذه النقاط التي يريدون تعديلها لا تقصي أي طرف أو فصيل سياسي أو اجتماعي بل إن كل الفصائل مليئة بالخبرات والقيادات ونحن نريد أشخاص لم يمارسوا الإجرام بحق الشعب الليبي”.

ودعا رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، إلى الاعتصام أمام مقر المفوضية العليا للانتخابات، وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا، ومجلس النواب، احتجاجا على قانون الانتخابات الحالي.

كما دعا المشري إلى مقاطعة الانتخابات بقانونها الحالي الذي اعتمده مجلس النواب، قائلا: “ندعو الجميع إلى عدم المشاركة في هذه الانتخابات سواء كان ناخبًا أو مرشحًا”.

وتنطلق الانتخابات الليبية في 24 ديسمبر المقبل، وأعلنت المفوضية الليبية العليا للانتخابات، فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية والنيابية اعتبارا من الاثنين الموافق 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، موضحة أنها ستواصل استقبال طلبات المرشحين لانتخابات الرئاسة حتى 22 نوفمبر الجاري، بينما ستواصل استقبال طلبات المرشحين للانتخابات النيابية حتى 7 ديسمبر المقبل.

قد يهمك أيضاً :-

  1. أسعار الذهب فى السعودية اليوم 5 ديسمبر 2021 مع نهاية تعاملات البورصة
  2. الأرصاد الجوية تعلن حالة الطقس من غداً الأحد 5 إلى الجمعة 10 ديسمبر 2021
  3. أسعار الذهب فى السعودية اليوم 2 ديسمبر 2021 مع نهاية تعاملات البورصة
  4. "اقتناص ثلاثة نقاط" فوز الفرعون مو صلاح نتيجة مباراة ليفربول وايفرتون في الدوري الإنجليزي ومخلص المباراة
  5. أسعار الذهب فى السعودية اليوم 1 ديسمبر 2021 مع نهاية تعاملات البورصة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *