التخطي إلى المحتوى
قاضية أمريكية تسمح بكشف وثائق حول دور "ترامب" في الهجوم على الكونجرس

الرئيس السابق رفع دعوى لمنع الإفراج عنها

سمحت قاضية المحكمة الجزائية الأمريكية تانيا تشاتكان، للبيت الأبيض بأن يسلّم لجنة في الكونجرس تحقّق في ملابسات اقتحام أنصار للرئيس السابق دونالد ترامب مبنى الكابيتول في يناير الماضي، وثائق تتعلّق بالدور المحتمل لـ”ترامب” في الهجوم، على الرغم من محاولاته للإبقاء على سريتها، بحسب ما أوردت “فرانس 24” اليوم الأربعاء.

وذكرت تانيا تشاتكان أن طلب “ترامب” رُفض؛ لأنه من مصلحة الجمهور تسليم الوثائق التي وافق الرئيس جو بايدن في الواقع على الإفراج عنها.

وقالت: “إن موقف ترامب بأنه يستطيع تخطي الإرادة الصريحة للسلطة التنفيذية يستند على ما يبدو إلى فكرة أن سلطته التنفيذية قائمة إلى الأبد، لكن الرؤساء ليسوا ملوكاً، وصاحب الشكوى ليس الرئيس”.

وأضافت القاضية: “إنّ المحكمة تعتبر أنّ المصلحة العامة تتطلب تأييد -وليس إعاقة- الإرادة المشتركة للسلطتين التشريعية والتنفيذية بدراسة الحوادث التي أدّت إلى السادس من يناير”.

وتسعى لجنة في مجلس النواب الأمريكي إلى التحقيق في أحداث العنف التي وقعت في السادس من يناير 2021، وأجبر خلالها مئات من أنصار “ترامب” الكونغرس على التوقف عن العمل وتأخير جلسة للمجلسين للمصادقة على فوز “بايدن” في انتخابات نوفمبر 2020.

ورفع “ترامب” دعوى قضائية لمنع الإفراج عن الوثائق، بحجة أنه يملك كرئيس سابق امتياز الإبقاء على سرية الاتصالات وسجلات الزوار المتعلقة بذلك اليوم.

وتضم الوثائق، التي تزيد على 770 صفحة ملفات كبير موظفيه السابق مارك ميدوز وكبير مستشاريه السابق ستيفن ميللر ومساعد مستشاره السابق باتريك فيلبين.

10 نوفمبر 2021 – 5 ربيع الآخر 1443 02:51 PM

الرئيس السابق رفع دعوى لمنع الإفراج عنها

قاضية أمريكية تسمح بكشف وثائق حول دور “ترامب” في الهجوم على الكونجرس

سمحت قاضية المحكمة الجزائية الأمريكية تانيا تشاتكان، للبيت الأبيض بأن يسلّم لجنة في الكونجرس تحقّق في ملابسات اقتحام أنصار للرئيس السابق دونالد ترامب مبنى الكابيتول في يناير الماضي، وثائق تتعلّق بالدور المحتمل لـ”ترامب” في الهجوم، على الرغم من محاولاته للإبقاء على سريتها، بحسب ما أوردت “فرانس 24” اليوم الأربعاء.

وذكرت تانيا تشاتكان أن طلب “ترامب” رُفض؛ لأنه من مصلحة الجمهور تسليم الوثائق التي وافق الرئيس جو بايدن في الواقع على الإفراج عنها.

وقالت: “إن موقف ترامب بأنه يستطيع تخطي الإرادة الصريحة للسلطة التنفيذية يستند على ما يبدو إلى فكرة أن سلطته التنفيذية قائمة إلى الأبد، لكن الرؤساء ليسوا ملوكاً، وصاحب الشكوى ليس الرئيس”.

وأضافت القاضية: “إنّ المحكمة تعتبر أنّ المصلحة العامة تتطلب تأييد -وليس إعاقة- الإرادة المشتركة للسلطتين التشريعية والتنفيذية بدراسة الحوادث التي أدّت إلى السادس من يناير”.

وتسعى لجنة في مجلس النواب الأمريكي إلى التحقيق في أحداث العنف التي وقعت في السادس من يناير 2021، وأجبر خلالها مئات من أنصار “ترامب” الكونغرس على التوقف عن العمل وتأخير جلسة للمجلسين للمصادقة على فوز “بايدن” في انتخابات نوفمبر 2020.

ورفع “ترامب” دعوى قضائية لمنع الإفراج عن الوثائق، بحجة أنه يملك كرئيس سابق امتياز الإبقاء على سرية الاتصالات وسجلات الزوار المتعلقة بذلك اليوم.

وتضم الوثائق، التي تزيد على 770 صفحة ملفات كبير موظفيه السابق مارك ميدوز وكبير مستشاريه السابق ستيفن ميللر ومساعد مستشاره السابق باتريك فيلبين.

قد يهمك أيضاً :-

  1. اليكم كافة نتائج السادس الأدبي الفرع الادبي الدور الاول التكميلي والدور الثاني ظهرت الآن الخميس 25 نوفمبر 2021
  2. بث مباشر || رابط مشاهدة مباراة الفيصلي والسلط نهائي كاس الأردن اليوم 2021
  3. ملخص مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان اليوم 2021-11-24 في دوري أبطال أوروبا
  4. ملخص مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان اليوم الأربعاء في دوري أبطال أوروبا ليف بدون تقطيع
  5. ملخص مباراة ليفربول وبورتو اليوم 13 -10 -2021 بدوري الأبطال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *