التخطي إلى المحتوى
"نزاهة" تسلط الضوء على الجمعيات الخيرية ومطالبات بتقييدها بـ"أبشر" و"البنوك"

لضمان صرف المبالغ وفق الضوابط والشروط

أسفرت جهود هيئة الرقابة ومكافحة الفساد عن إيقاف مواطنتين بإحدى المناطق لقيامهما بتأسيس وإدارة جمعية خيرية وجمع التبرعات من خلالها وتحويل مبالغ مالية بلغ إجماليها (748.404) سبعمائة وثمانية وأربعين ألفاً وأربعمائة وأربعة ريالات لحساباتهم الشخصية، وتظليل الجهات الإشرافية من خلال تسبيب صرف تلك المبالغ على دورات تدريبية ومصروفات للجمعية وتقديم فواتير غير صحيحة.

وفي التفاصيل: تأسس وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الجمعيات الخيرية بعد استكمال الإجراءات النظامية لتعمل تحت مظلتها بإشراف فني، حيث تعتمد تلك الجمعيات على ما يخصص لها من اعتمادات في ميزانية الدولة وما تتلقاه كل جمعية من التبرعات والهبات والأوقاف.

وأوضح مواطنوان لـ”سبق” أن الجمعيات عمل خيري يصب في مصلحة المواطن والمواطنة من ذوي الدخل المحدود أو من ألزمته الظروف للاستعانة بها، ويجب أن يتغير روتين العمل عن ما كانت عليه سابقاً، مطالبين الجهات المختصة بتقييد آلية التسجيل في الجمعيات الخيرية على أن تكون عبر موقع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ليتم ربط معلومات المتقدمين بالنفاذ الوطني وكذلك ربط المستحقات الشهرية بمسيرات من خلال البنوك المصرفية وتوثيق كل ما يتم إيداعه أو صرفه بشكل منظم، بالإضافة لعدم صرف المبالغ المالية إلا بتوقيع واعتماد مسؤول بفرع الوزارة لتتولى الإشراف المباشر على ما يتم صرف حدود مسؤولياتها.

ومن مبدأ الشفافية والوضوح أعلنت “نزاهة” عن جهودها المبذولة بين وقت وآخر وتؤكد أن جهود منسوبيها مستمرة في تتبع ورصد ضعاف النفوس الذين غلّبوا مصالحهم الخاصة على المصلحة العامة، واعتدوا على المال العام دون وازع من دين أو ضمير أو أخلاق أو وطنية، مستغلين نفوذهم والسلطة التي اؤتمنوا عليها في التطاول على المال العام وإساءة استخدامه واختلاسه متخذين طرائق شتى لإخفاء أعمالهم المشينة.

وأتاحت “نزاهة” وسائل عديدة لتلقي البلاغات عن جرائم الرشوة والفساد المالي والإداري على النحو التالي:

الهاتف المجاني: 980
البريد الإلكتروني: [email protected]
الفاكس: 0114420057هيئة الرقابة ومكافحة الفساد نزاهة

15 أكتوبر 2021 – 9 ربيع الأول 1443 01:44 AM

لضمان صرف المبالغ وفق الضوابط والشروط

“نزاهة” تسلط الضوء على الجمعيات الخيرية ومطالبات بتقييدها بـ”أبشر” و”البنوك”

أسفرت جهود هيئة الرقابة ومكافحة الفساد عن إيقاف مواطنتين بإحدى المناطق لقيامهما بتأسيس وإدارة جمعية خيرية وجمع التبرعات من خلالها وتحويل مبالغ مالية بلغ إجماليها (748.404) سبعمائة وثمانية وأربعين ألفاً وأربعمائة وأربعة ريالات لحساباتهم الشخصية، وتظليل الجهات الإشرافية من خلال تسبيب صرف تلك المبالغ على دورات تدريبية ومصروفات للجمعية وتقديم فواتير غير صحيحة.

وفي التفاصيل: تأسس وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الجمعيات الخيرية بعد استكمال الإجراءات النظامية لتعمل تحت مظلتها بإشراف فني، حيث تعتمد تلك الجمعيات على ما يخصص لها من اعتمادات في ميزانية الدولة وما تتلقاه كل جمعية من التبرعات والهبات والأوقاف.

وأوضح مواطنوان لـ”سبق” أن الجمعيات عمل خيري يصب في مصلحة المواطن والمواطنة من ذوي الدخل المحدود أو من ألزمته الظروف للاستعانة بها، ويجب أن يتغير روتين العمل عن ما كانت عليه سابقاً، مطالبين الجهات المختصة بتقييد آلية التسجيل في الجمعيات الخيرية على أن تكون عبر موقع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ليتم ربط معلومات المتقدمين بالنفاذ الوطني وكذلك ربط المستحقات الشهرية بمسيرات من خلال البنوك المصرفية وتوثيق كل ما يتم إيداعه أو صرفه بشكل منظم، بالإضافة لعدم صرف المبالغ المالية إلا بتوقيع واعتماد مسؤول بفرع الوزارة لتتولى الإشراف المباشر على ما يتم صرف حدود مسؤولياتها.

ومن مبدأ الشفافية والوضوح أعلنت “نزاهة” عن جهودها المبذولة بين وقت وآخر وتؤكد أن جهود منسوبيها مستمرة في تتبع ورصد ضعاف النفوس الذين غلّبوا مصالحهم الخاصة على المصلحة العامة، واعتدوا على المال العام دون وازع من دين أو ضمير أو أخلاق أو وطنية، مستغلين نفوذهم والسلطة التي اؤتمنوا عليها في التطاول على المال العام وإساءة استخدامه واختلاسه متخذين طرائق شتى لإخفاء أعمالهم المشينة.

وأتاحت “نزاهة” وسائل عديدة لتلقي البلاغات عن جرائم الرشوة والفساد المالي والإداري على النحو التالي:

الهاتف المجاني: 980
البريد الإلكتروني: [email protected]
الفاكس: 0114420057

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *