التخطي إلى المحتوى

محررو المناطق

أدان مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بشدة الانتهاكات الصارخة والمتكررة التي تقوم بها الميليشيات الحوثية الإرهابية بحق المدنيين اليمنيين، وما تفرضه حاليا من حصار وتجويع لأكثر من 37 ألف شخص من المدنيين في مديرية العبدية بمحافظة مأرب معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن منذ سبتمبر الماضي، واستهدافها للمستشفى الرئيس والوحيد فيها بالصواريخ البالستية، وقصفها المستمر بالأسلحة الثقيلة والطائرات المسيّرة على المديرية، وعدم سماحها للمصابين بالخروج لتلقي العلاج، ومنع وإعاقة دخول الإمدادات الطبية والمساعدات الغذائية من خلال إغلاق الطريق الوحيد المؤدي إلى المديرية التي تعاني نقصاً وعجزاً في جميع أنواع الاحتياجات الأساسية اليومية بسبب الحصار، في إحدى أبشع وأكبر الجرائم بحق الإنسانية.

وأهاب المركز بمنظمات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى فتح ممر إنساني آمن؛ لوصول المساعدات الإنسانية لمديرية العبدية، والوقوف بحزم أمام هذه الجريمة الإنسانية التي أقدمت عليها الميليشيات الحوثية الإرهابية، وانتهكت خلالها كل المبادئ الدولية وحقوق الإنسان، وتكرارها للأفعال غير المسؤولة في منع وصول المساعدات الإنسانية لمن هم في أمس الحاجة إليها، إضافة إلى اعتداءاتها المستمرة والمتعمدة بحق الآمنين من الأطفال والنساء وكبار السن وترويعهم، داعياً للضغط على الميليشيات لوقف الهجوم ورفع الحصار فوراً عن المديرية لدخول المساعدات الطبية والغذائية الضرورية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *