التخطي إلى المحتوى
أمريكا تدعو الأطراف اللبنانية للتهدئة.. وتعارض ترهيب "حزب الله" للقضاء

اتهمت الميليشيا بتقويض سيادة البلاد واستقرارها

أمريكا تدعو الأطراف اللبنانية للتهدئة.. وتعارض ترهيب

طالبت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم (الخميس)، الأطراف اللبنانية بالتهدئة وخفض حدة التوتر في أعقاب اشتباكات دامية في بيروت أسفرت عن مقتل ستة من أتباع ميليشيا حزب الله.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس: “إن واشنطن كانت دائمًا واضحة في أن أنشطة حزب الله الإرهابية وغير المشروعة، تقوض سيادة لبنان واستقراره”، وفقًا لـ”رويترز”.

وأضاف “برايس” “إن بلاده تعارض التهديد بالعنف ضد القضاء في أي بلد، ولابد من دعم استقلال القضاء في لبنان، وأن يكون في مأمن من التهديدات والترهيب بما في ذلك تهديد حزب الله”.

لبنان

أمريكا تدعو الأطراف اللبنانية للتهدئة.. وتعارض ترهيب “حزب الله” للقضاء

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-10-14

طالبت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم (الخميس)، الأطراف اللبنانية بالتهدئة وخفض حدة التوتر في أعقاب اشتباكات دامية في بيروت أسفرت عن مقتل ستة من أتباع ميليشيا حزب الله.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس: “إن واشنطن كانت دائمًا واضحة في أن أنشطة حزب الله الإرهابية وغير المشروعة، تقوض سيادة لبنان واستقراره”، وفقًا لـ”رويترز”.

وأضاف “برايس” “إن بلاده تعارض التهديد بالعنف ضد القضاء في أي بلد، ولابد من دعم استقلال القضاء في لبنان، وأن يكون في مأمن من التهديدات والترهيب بما في ذلك تهديد حزب الله”.

14 أكتوبر 2021 – 8 ربيع الأول 1443

10:03 PM


اتهمت الميليشيا بتقويض سيادة البلاد واستقرارها

طالبت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم (الخميس)، الأطراف اللبنانية بالتهدئة وخفض حدة التوتر في أعقاب اشتباكات دامية في بيروت أسفرت عن مقتل ستة من أتباع ميليشيا حزب الله.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس: “إن واشنطن كانت دائمًا واضحة في أن أنشطة حزب الله الإرهابية وغير المشروعة، تقوض سيادة لبنان واستقراره”، وفقًا لـ”رويترز”.

وأضاف “برايس” “إن بلاده تعارض التهديد بالعنف ضد القضاء في أي بلد، ولابد من دعم استقلال القضاء في لبنان، وأن يكون في مأمن من التهديدات والترهيب بما في ذلك تهديد حزب الله”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *