التخطي إلى المحتوى

المناطق- عسير

استضافت الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني، بمنطقة عسير، لقاءً تنسيقياً مع الإدارة العامة للتعليم، بناءً على توجيهات سمو أمير المنطقة، الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز، للتكامل بين الجهات الحكومية بالمنطقة.

وفي بداية اللقاء رحب مدير عام الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني، بمنطقة عسير الدكتور سليمان بن عبدالخالق الحفظي، بمدير عام الإدارة العامة للتعليم، بالمنطقة، الدكتور أحمد العمري والوفد المرافق له حيث تم تقديم عرضاً مرئياً عن التدريب التقني بالمنطقة , ثم عرضاً خاصاً عن إحدى مبادرات الإدارة ( المتطوع التقني ) ثم استعراض لمسودة الشراكة بين الإدارتين.

وتبادل الطرفان الجهود المبذولة لعملية التكامل بين الإدارتين وأهمية تفعيل الشراكة لخدمة أبناء وبنات منطقة عسير في المجال التقني والمهني والتعليمي.

وأشار مدير عام التدريب التقني بعسير الدكتور سليمان الحفظي، إلى أن الجهات التعليمية في المنطقة بدأت في الفترة الماضية في العمل التشاركي والتكاملي بهدف الاستفادة من الإمكانيات المتوفرة لدى كل جهة، فالتعليم الجامعي والتقني والعام جميعها تقدم خدماتها لأبناء وبنات المنطقة وهذا التكامل يختصر الكثير من الجهد والعمل بين تلك الجهات لمصلحة المستفيدين وهم أبناء المنطقة.

كما أثني مدير عام الإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير، على اللقاء التنسيقي بين التعليم العام والتدريب التقني والمهني بالمنطقة، موضحاً أهمية الخروج بتوصيات مهمة تصب في مصلحة الجميع لخدمة أبناء وبنات الوطن، وبين تم تشكيل فرق عمل هناك لجان مشتركة بين الجهتين للبدء في تفعيل هذه التوصيات على ارض الواقع.

وفي ختام اللقاء الذي شهد عدداً من المداخلات بين الطرفين التي ناقشت بعض النقاط التي تهم هذا اللقاء واهمية التنسيق بين الادارتين، اتفق الجميع على ضرورة الاستفادة من الإمكانيات المتوفرة لدى كل جهة لخدمة العملية التعليمية والتدريبية بالمنطقة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *