التخطي إلى المحتوى
الخارجية الأردنية تكشف حقيقة إصابة مواطنين في أحداث بيروت

كشفت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الخميس، حقيقة إصابة مواطنين أردنيين في أحداث العنف التي شهدتها منطقة الطيونة في العاصمة اللبنانية، بيروت.

وقال المتحدث باسم الوزارة هيثم أبو الفول إن سفارة بلاده في العاصمة اللبنانية تتابع أوضاع المواطنين الأردنيين في بيروت، خلال أحداث العنف الدائرة في بعض مناطقها، بحسب موقع “عمون”.

© AP Photo / Hassan Ammar

وأوضح أن السفارة لم تبلغ بإصابة أي مواطن أردني مقيم في بيروت، لافتا إلى أنها تتواصل مع المواطنين الأردنيين المقيمين في لبنان للاطمئنان على صحتهم.

ودعا المتحدث باسم الوزارة المواطنين المقيمين في لبنان إلى التواصل مع السفارة في حال وجود أي طارئ أو لتقديم أي مساعدة.

هذا وأفادت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الخميس، بأن حالة من التوتر تسود حي الطيونة ببيروت إثر إطلاق نار ووقوع قتلى وجرحى وذلك بالقرب من وقفة احتجاجية نظمها أنصار “حزب الله” وحركة “أمل” للمطالبة بكف يد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وأعلنت جميعة الصليب الأحمر في لبنان، أن حصيلة ضحايا اشتباكات مسلحة في حي الطيونة بلغت 6 قتلى.

وذكرت جميعة الصليب الأحمر اللبناني عبر حسابها بموقع “تويتر” أن حصيلة ضحايا اشتباكات الطيونة ارتفعت إلى 6 قتلى وأكثر من 30 مصابا حتى الساعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *