التخطي إلى المحتوى

قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي في مقابلة مع صحيفة النهار اليوم الخميس إن اتصالات أجراها مع الجيش تفيد بتحسن الوضع الأمني في الشارع، وذلك بعد مقتل ستة على الأقل من الشيعة فيما وصفته السلطات بأنه هجوم على متظاهرين كانوا متجهين للمشاركة في احتجاج دعت له جماعة حزب الله للمطالبة بعزل قاضي التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت.

وقال ميقاتي إن الحكومة لا تستطيع التدخل في عمل القضاء، داعيا «الجسم القضائي، وفي حال وجود شائبة، إلى تنقية نفسه».

وتعهد بإجراء الانتخابات النيابية في موعدها رغم أحداث اليوم التي وصفها بأنها «غير مشجعة»، مقدما اعتذاره إلى الشعب اللبناني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *