التخطي إلى المحتوى
فيديو.. لحظة إطلاق الرصاص على مسلح "حزب الله" حامل القذيفة في بيروت

بعد تحذير الجيش اللبناني بإطلاق النار على أي مسلح

فيديو.. لحظة إطلاق الرصاص على مسلح

رصد مقطع فيديو انتشر على موقع “تويتر”، لحظة استهداف أحد مسلحي حزب الله كان يستعدّ لإطلاق قذيفة “آر بي جي”، بالتزامن مع الاشتباكات الحاصلة في العاصمة اللبنانية بيروت.

ويظهر الفيديو المسلح حاملًا قذيفة “آر بي جي” على كتفه ويستعدّ لإطلاقها، قبل أن يصيبه رصاص الجيش اللبناني ويسقطه أرضًا.

وكانت القوات اللبنانية طالبت المدنيين بإخلاء الشوارع، وهددت باستهداف أي شخص يقدم على إطلاق النار؛ حسب “سكاي نيوز عربية”.

يأتي هذا فيما يشهد محيط قصر العدل في بيروت توترًا كبيرًا؛ حيث يتجمّع أنصار جماعة حزب الله وحركة أمل للاعتصام ضد قاضي تحقيق انفجار المرفأ طارق البيطار، وسط إطلاق كثيف للنار.

وقتل 6 أشخاص وأصيب 16 آخرون في إطلاق نار وتفجيرات بمنطقة الطيونة قرب قصر العدل، على خلفية أزمة قاضي تحقيقات انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في أغسطس 2020.

وجاء ذلك بعد رفض محكمة التمييز المدنية بلبنان، الخميس، طلب “كف يد” المحقق العدلي في القضية، رغم ضغوط حزب الله.

وسعى حزب الله مرارًا لإبعاد البيطار عن القضية، في محاولات متواصلة لطمس الحقيقة وإطالة أمد التقاضي.

ووجهت تهديدات علنية واستخدمت أساليب ترهيب من وزراء حزب الله وحلفائهم في حركة أمل، في محاولات مستميتة لكف يد البيطار عن التحقيقات، وهي مساع اعتبرها لبنانيون “محاولة اغتيال للعدالة والقضاء في البلاد”.

14 أكتوبر 2021 – 8 ربيع الأول 1443 05:28 PM

بعد تحذير الجيش اللبناني بإطلاق النار على أي مسلح

فيديو.. لحظة إطلاق الرصاص على مسلح “حزب الله” حامل القذيفة في بيروت

رصد مقطع فيديو انتشر على موقع “تويتر”، لحظة استهداف أحد مسلحي حزب الله كان يستعدّ لإطلاق قذيفة “آر بي جي”، بالتزامن مع الاشتباكات الحاصلة في العاصمة اللبنانية بيروت.

ويظهر الفيديو المسلح حاملًا قذيفة “آر بي جي” على كتفه ويستعدّ لإطلاقها، قبل أن يصيبه رصاص الجيش اللبناني ويسقطه أرضًا.

وكانت القوات اللبنانية طالبت المدنيين بإخلاء الشوارع، وهددت باستهداف أي شخص يقدم على إطلاق النار؛ حسب “سكاي نيوز عربية”.

يأتي هذا فيما يشهد محيط قصر العدل في بيروت توترًا كبيرًا؛ حيث يتجمّع أنصار جماعة حزب الله وحركة أمل للاعتصام ضد قاضي تحقيق انفجار المرفأ طارق البيطار، وسط إطلاق كثيف للنار.

وقتل 6 أشخاص وأصيب 16 آخرون في إطلاق نار وتفجيرات بمنطقة الطيونة قرب قصر العدل، على خلفية أزمة قاضي تحقيقات انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في أغسطس 2020.

وجاء ذلك بعد رفض محكمة التمييز المدنية بلبنان، الخميس، طلب “كف يد” المحقق العدلي في القضية، رغم ضغوط حزب الله.

وسعى حزب الله مرارًا لإبعاد البيطار عن القضية، في محاولات متواصلة لطمس الحقيقة وإطالة أمد التقاضي.

ووجهت تهديدات علنية واستخدمت أساليب ترهيب من وزراء حزب الله وحلفائهم في حركة أمل، في محاولات مستميتة لكف يد البيطار عن التحقيقات، وهي مساع اعتبرها لبنانيون “محاولة اغتيال للعدالة والقضاء في البلاد”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *