التخطي إلى المحتوى
الميثاق نت :
تلقى رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابو راس برقية تهنئة من قيادات فروع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظات والجامعات بمناسبة العيد الـ58 لثورة 14 أكتوبر المجيدة.. ينشر (الميثاق نت) فيما يلي نصها:

الأخ المناضل الشيخ/ صادق بن أمين أبو راس – رئيس المؤتمر الشعبي العام – المحترم

تحية طيبة.. وبعــد

يسر قيادات فروع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظات والجامعات ان نرفع إليكم أسمى آيات التهاني وعظيم التبريكات بحلول العيد الـ58 لقيام ثورة الـ 14 من اكتوبر المجيدة.

الثورة التي انطلقت من جبال ردفان الشامخة والتف حولها الأبطال والثوار من كل أنحاء اليمن شماله وجنوبه شرقه وغربه ليزلزلوا الأرض من تحت أقدام الإستعمار البريطاني في الجزء الجنوبي من الوطن, ليستمر نضال الشعب اليمني حتى إجبار الإستعمار على الرحيل مهزوماً مدحورا في الـ 30 من نوفمبر 1967 .

يأتي احتفالنا اليوم بثورة الـ 14 من اكتوبر 1963م، وشعبنا وقواته المسلحة يسطرون أروع ملاحم البطولة والتضحيات والصمود في وجه الإحتلال (الجديد- القديم) ومرتزقته وأذنابه، للعام السادس على التوالي، متمسكاً بمبادئ واهداف الثورة اليمنية (26 سبتمبر- 14 اكتوبر)، متسلحا بإرادة اليمنيين ورفضهم لكافة أشكال الاستبداد والاستعمار والتدخل والوصاية الخارجية.

ومن هنا يمكن القول إن نضال الحركة الوطنية اليمنية سلسلة مترابطة لن تكتمل إلا بانتصار ثورته على كل صور وأشكال الوصاية والإرتهان والتبعية أيا كان شكلها أو نوعها ، وحماية مكتسبات الثورة اليمنية ممثلة في الحرية والديمقراطية والتعددية والعدالة الإجتماعية والمواطنة المتساوية والنظام والقانون.

الأخ رئيس المؤتمر
يطل علينا العيد الـ58 لثورة 14 اكتوبر المجيدة، واليمن في خندق المواجهة مع المستعمر الجديد الذي جاء بعباءة مايسمى التحالف العربي لغزو اليمن وهو ما يحتم علينا جميعا في كل ارجاء وربوع وطننا الغالي أن نعيد الاعتبار لثورة الرابع عشر من أكتوبر من خلال الثبات والصمود على موقفنا الوطني المناهض بالقول والفعل لكل أشكال التبعية والارتهان والرافض والمقاوم لكل أشكال الاحتلال والاستعمار والوصاية والهيمنة الخارجية.

ونحن نثمن عاليا صمود ابناء الشعب اليمني، ونبارك انتصارات الجيش واللجان الشعبية وابناء القبائل الشرفاء في مختلف الجبهات والتي تتزامن مع الاحتفالات بأعياد الثورة اليمنية ، نحث على الاستمرار ومواصلة معركة مقارعة التحالف ومرتزقته والمحتلين الجدد حتى تحرير كامل التراب الوطني من أي وجود اجنبي.

مؤكدين مجدداً على مواقف المؤتمر الشعبي العام المنحازة الى صفوف الشعب ووقوفه مع بقية القوى الوطنية المقاومة للعدوان وفي مقدمتهم انصار الله ، وحرصه على وحدة وتماسك الجبهة الداخلية، رافضاً أي محاولات للمساس بها بأي شكل من الاشكال أو اسلوب من الاساليب .

نهنئكم مجدداً بهذه المناسبة الوطنية العظيمة، ونرجو من الله ان يعيدها على وطننا وشعبنا وقد تحقق النصر المبين على اعدائه وكل من يسعى لتقسيم الوطن وتمزيق نسيجه الاجتماعي ولحمته الوطنية.

عاش اليمن وشعبه العظيم حراً أبيا منتصراً
وتقبلوا فائق التقدير والإمتنان .. ودمتم بالف خير

اخوانكم /
قيادات فروع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظات والجامعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *