التخطي إلى المحتوى

جازان – فضه عطيف:

دشن صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان بالنيابة، والرئيس الفخري لجمعية الثريا للمكفوفين بالمنطقة، فعاليات الاحتفاء باليوم العالمي للعصا البيضاء, التي تنظمها جمعية الثريا الخيرية للمكفوفين التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة جازان وذلك بديوان الإمارة، بحضور مساعد مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية و التنمية الاجتماعية أ. فوزية باصهي، ورئيسة مجلس الإدارة بجمعية الثريا للمكفوفين أ. عبير بنت عيسى طبيقي، وعدداً من منسوبي ومنسوبات أعضاء الجمعية.

وبدء الاحتفال بآيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة رئيسة الجمعية عبير طبيقي، ذكرت فيها ما تقوم به الجمعية والبرامج المقدمة لتأهيل المكفوفين بالمنطقة من الجنسين وتقديم الخدمات لهم و تقديم الاستشارات النفسية و الاجتماعية و الطبية لأسر المكفوفين والتعريف بمفهوم العصا البيضاء.

وبينت أن الاحتفال باليوم العالمي للعصا البيضاء، الذي يسلط الضوء على أهم المستجدات التي تخصهم في هذا المجال، والتركيز على قدرات هذه الفئة من المكفوفين وإمكاناتهم وطاقاتهم المتفاوتة، وضرورة دمجهم في المجتمع الدَمج الأمثل الذي يتطلب من الجهات المعنية كامل الإعداد والتهيئة الجيدة ليتم بالشكل الإيجابي.

وأضافت، أن العالم يحتفل كل عام باليوم العالمي للعصا البيضاء، الذي يوافق الخامس عشر من شهر أكتوبر حيث يتخذ منها رمزاً لفئة المكفوفين وعلامة بارزة تدل على مدى تميزهم واستقلالهم عن غيرهم في شق دروب الحياة بعزم وإسرار وهو ما يعكس مدى قدراتهم وفاعليتهم وتمكنهم من مسايرة فئات المجتمع كافة بل ومجاوزتهم لهم في ذلك متى ما وجدوا الدعم والمؤازرة.

بعد ذلك شاركت الطفلة جود حبيب، بإلقاء قصيدة شعرية نالت استحسان الجميع بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء للمكفوفين.

وفي نهاية الاحتفال تسلم سمو أمير منطقة جازان بالنيابة، درعًا تذكاريا بهذه المناسبة معبرا عن سعادته بهذا الاحتفال ومشاركته مع أبناءه منسوبي ومنسوبات الجمعية في الاحتفاظ باليوم العالمي لهذه الفئة الغالية بالمجتمع ، متمنيا لهم وللجمعية مزيدا من التوفيق والسداد.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *