التخطي إلى المحتوى
أسترالية تنتحل صفة طبيبة وتصدر شهادات مزيفة لاستثناء 600 شخص من لقاحات كورونا

انتحلت سيدة أسترالية صفة طبيبة وقامت بإصدار شهادات طبية مزيفة لاستثناء حامليها من الحصول على لقاحات كورونا مبررة ذلك بأنه لا يجب إجبار الناس على الحصول على اللقاحات.

ذكرت ذلك قناة “إيه بي سي” الأسترالية، في تقرير عن الواقعة، مشيرة إلى أن السيدة الأسترالية البالغة من العمر 45 عاما، تقول إنها لم ترتكب خطأ.

© Sputnik . Mohammad Damour

وتابعت: “تم ضبط السيدة يوم الأربعاء ومن المقرر أن تواجه العديد من التهم أبرزها انتحال صفة طبيبة على خلاف الواقع”.

لكن السيدة تقول إنها انتحلت تلك الصفة لإصدار الشهادات الخاصة بإعفاء مئات الأشخاص من لقاح كورونا.

وتدافع السيدة عن فعلتها بالقول: “بكل بساطة، لا أعتقد أنه يمكن إجبار الناس على التطعيم بلقاح كورونا”.

لكن تقرير القناة أوضح أن الحصول على شهادة مزيفة من السيدة كانت تكلفته تصل إلى 150 دولار.

وتقول السلطات الرسمية في البلاد إنه سيتم تعقب الحاصلين على تلك الشهادات المزيفة في عموم أستراليا والتنبيه على الجهات المختصة بالكشف عنها.

وتابعت: “لا يمكن التعامل مع هذا الأمر ببساطة… إنه أمر في غاية الخطورة لأنه ينطوي على خداع الآخرين وتعريضهم للخطر عن طريق تقديم وثيقة تقول أن الشخص حاصل على اللقاح رغم أن ذلك لم يحدث”.

ولفت التقرير إلى أنه من المقرر أن تخضع السيدة للمحاكمة في 28 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، ومن الممكن أن تواجه السجن أو دفع غرامة تقدر بـ 10 آلاف دولار.

وتقود غالبية دول العالم جهودا واسعة لتطيعم مواطنيها باللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى جائحة عالمية، كي يصبح من الممكن استعادة الأنشطة الحياتية والتعايش مع وجود هذا الفيروس، الذي لا يزال نشطا منذ ظهوره أواخر عام 2019.

 

© Sputnik

لقاح ذو ناقلين لفيروس كورونا

 

يمكنكم متابعة المزيد عن أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *