التخطي إلى المحتوى
"أمل" و"حزب الله": مجموعات من "القوات اللبنانية" مارست القنص المباشر للقتل المتعمد

اتهمت قيادتا “حزب الله” و”حركة أمل”، مجموعات من حزب “القوات اللبنانية” بممارسة عمليات القنص المباشر بهدف القتل المتعمد، في أحداث منطقة الطيونة في بيروت.

وقال الثنائي الشيعي في بيان مشترك، اليوم الخميس، إن “المشاركين في التجمع السلمي أمام قصر العدل تعرضوا إلى اعتداء مسلح من قبل مجموعات من حزب “القوات اللبنانية” التي انتشرت في الأحياء المجاورة وعلى أسطح البنايات ومارست عمليات القنص المباشر للقتل المتعمد مما أوقع هذا العدد من الشهداء والجرحى”.

ودعت القيادتان الجيش والقوى الأمنية إلى تحمل مسؤولياتهم في إعاده الأمور الى نصابها وتوقيف المتسببين بعمليات القتل والمعروفين بالأسماء والمحرضين. 

واستنكر الثنائي الشيعي “العمل الإجرامي والمقصود الذي يستهدف الإستقرار والسلم الأهلي”.

هذا وأفادت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الخميس، بأن حالة من التوتر تسود حي الطيونة ببيروت إثر إطلاق نار ووقوع إصابات، وذلك بالقرب من وقفة احتجاجية نظمها أنصار “حزب الله” وحركة “أمل” للمطالبة بكف يد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وخرج المحامون وأصحاب القطاعات المهنية في “حركة أمل” و”حزب الله”، اليوم الخميس، للإعتصام أمام قصر العدل في بيروت، احتجاجاً على أداء المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *