التخطي إلى المحتوى
مختبرات "الغذاء والدواء" تُجري 8400 تحليل مخبري خلال سبتمبر

عدد العينات الغذائية الواردة بلغ 3260.. خضعت لـ7786 تحليلًا

مختبرات

أجرت الهيئة العامة للغذاء والدواء ما يزيد على 8400 تحليل مخبري على 3804 عينات في مختبراتها خلال شهر سبتمبر من العام الحالي.

وتصدّرت العينات التي شملها التحليل مياه الشرب ولحوم الدواجن والأقراص والكبسولات ومستحضرات التجميل أكثر العينات التي شملها التحليل.

وأوضحت الهيئة أن عدد العينات الغذائية الواردة للمختبرات بلغ 3260 عينة أُجريَ عليها 7786 تحليلًا مخبريًّا، شملت المياه المعبّأة للشرب واللحوم والدواجن والفواكه والخضراوات وأغذية الأطفال والعسل والأغذية الخاصة بالطيور والدواجن.

واستقبلت 544 عينة من المستحضرات الدوائية أُجريَ عليها 618 تحليلًا مخبريًّا، تضمّنت أقراصًا وكبسولات ومستحضرات تجميل وفيتامينات ولقاحات ومكملات غذائية ومنتجات عشبية ومعقمات.

وتسعى “الهيئة” من خلال جميع مختبراتها إلى التأكد من سلامة المنتجات الخاضعة لإشرافها وخلوها من المواد الضارّة بصحة وسلامة المستهلك من خلال فحص تلك العينات معمليًّا في المختبرات التابعة لها.

14 أكتوبر 2021 – 8 ربيع الأول 1443 04:04 PM

عدد العينات الغذائية الواردة بلغ 3260.. خضعت لـ7786 تحليلًا

مختبرات “الغذاء والدواء” تُجري 8400 تحليل مخبري خلال سبتمبر

أجرت الهيئة العامة للغذاء والدواء ما يزيد على 8400 تحليل مخبري على 3804 عينات في مختبراتها خلال شهر سبتمبر من العام الحالي.

وتصدّرت العينات التي شملها التحليل مياه الشرب ولحوم الدواجن والأقراص والكبسولات ومستحضرات التجميل أكثر العينات التي شملها التحليل.

وأوضحت الهيئة أن عدد العينات الغذائية الواردة للمختبرات بلغ 3260 عينة أُجريَ عليها 7786 تحليلًا مخبريًّا، شملت المياه المعبّأة للشرب واللحوم والدواجن والفواكه والخضراوات وأغذية الأطفال والعسل والأغذية الخاصة بالطيور والدواجن.

واستقبلت 544 عينة من المستحضرات الدوائية أُجريَ عليها 618 تحليلًا مخبريًّا، تضمّنت أقراصًا وكبسولات ومستحضرات تجميل وفيتامينات ولقاحات ومكملات غذائية ومنتجات عشبية ومعقمات.

وتسعى “الهيئة” من خلال جميع مختبراتها إلى التأكد من سلامة المنتجات الخاضعة لإشرافها وخلوها من المواد الضارّة بصحة وسلامة المستهلك من خلال فحص تلك العينات معمليًّا في المختبرات التابعة لها.

الكلمات المفتاحية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *