التخطي إلى المحتوى

منيرة العصيمي استعرضت في مداخلة لها أبرز جهود المملكة لمعالجة آثار الجائحة

عقد مجلس حقوق الإنسان في مقر الأمم المتحدة في جنيف يومي 11 و12 أكتوبر الحالي، المحفل الاجتماعي لعام 2021م بعنوان “الممارسات الجيدة وقصص النجاح والدروس المستفادة والتحديات في مكافحة وباء كوفيد – 19، مع التركيز بوجه خاص على التعاون والتضامن الدوليين من منظور حقوق الإنسان”.

وخلال جلسات المحفل الاجتماعي، أوضح السفير والممثل المراقب لجامعة السلام لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، والمندوب الدائم لدى اليونيسكو في باريس ديفيد فرنانديز بويانا، أن جامعة السلام المنشأة بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة، نشرت دراسة تزامنا مع انعقاد قمة مجموعة العشرين (G20) في 22-21 نوفمبر 2020م في الرياض، بعنوان “الجهود الوطنية والدولية لمكافحة كوفيد-19: مساهمة المملكة العربية السعودية في تحقيق هذا الهدف بصفتها رئيسة لمجموعة العشرين (G20)”.

وتضمنت هذه الدراسة الجهود الدولية والوطنية لمكافحة جائحة كورونا كوفيد-19، مستحضرة تجربة المملكة كإطار معياري عالمي، يشمل ما قدمته من خدمات صحية ذات جودة عالية، وما اتخذته من تدابير احترازية أسهمت في السيطرة على انتشار هذا الوباء، وما أطلقته من مبادرات لمعالجة الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على هذه الجائحة.

وشاركت عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان الدكتورة منيرة العصيمي، في هذا المحفل عبر مداخلة استعرضت فيها أبرز جهود المملكة في مكافحة جائحة كورونا وآثارها الاقتصادية والاجتماعية، ودور المملكة في التعاون والتضامن الدوليين بشكل عام، وفي إطار مكافحة جائحة كورونا – كوفيد 19 بشكل خاص.

14 أكتوبر 2021 – 8 ربيع الأول 1443 02:59 PM

منيرة العصيمي استعرضت في مداخلة لها أبرز جهود المملكة لمعالجة آثار الجائحة

“حقوق الإنسان” تشارك في محفل “الممارسات الجيدة في مكافحة وباء كوفيد-19”

عقد مجلس حقوق الإنسان في مقر الأمم المتحدة في جنيف يومي 11 و12 أكتوبر الحالي، المحفل الاجتماعي لعام 2021م بعنوان “الممارسات الجيدة وقصص النجاح والدروس المستفادة والتحديات في مكافحة وباء كوفيد – 19، مع التركيز بوجه خاص على التعاون والتضامن الدوليين من منظور حقوق الإنسان”.

وخلال جلسات المحفل الاجتماعي، أوضح السفير والممثل المراقب لجامعة السلام لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، والمندوب الدائم لدى اليونيسكو في باريس ديفيد فرنانديز بويانا، أن جامعة السلام المنشأة بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة، نشرت دراسة تزامنا مع انعقاد قمة مجموعة العشرين (G20) في 22-21 نوفمبر 2020م في الرياض، بعنوان “الجهود الوطنية والدولية لمكافحة كوفيد-19: مساهمة المملكة العربية السعودية في تحقيق هذا الهدف بصفتها رئيسة لمجموعة العشرين (G20)”.

وتضمنت هذه الدراسة الجهود الدولية والوطنية لمكافحة جائحة كورونا كوفيد-19، مستحضرة تجربة المملكة كإطار معياري عالمي، يشمل ما قدمته من خدمات صحية ذات جودة عالية، وما اتخذته من تدابير احترازية أسهمت في السيطرة على انتشار هذا الوباء، وما أطلقته من مبادرات لمعالجة الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على هذه الجائحة.

وشاركت عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان الدكتورة منيرة العصيمي، في هذا المحفل عبر مداخلة استعرضت فيها أبرز جهود المملكة في مكافحة جائحة كورونا وآثارها الاقتصادية والاجتماعية، ودور المملكة في التعاون والتضامن الدوليين بشكل عام، وفي إطار مكافحة جائحة كورونا – كوفيد 19 بشكل خاص.

الكلمات المفتاحية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *