التخطي إلى المحتوى
تنكرت في زي طبيبة.. وقامت بأخطر إجراء بشأن لقاح كورونا في أستراليا

الشرطة الأسترالية تبحث عن حَمَلة هذه الشهادات

تنكرت في زي طبيبة.. وقامت بأخطر إجراء بشأن لقاح كورونا في أستراليا

ألقت الشرطة في ولاية كوينزلاند الأسترالية، القبض على امرأة تنكرت بزي طبيبة، وقامت بأخطر إجراء بشأن اللقاح ضد كورونا؛ حيث كتبت 600 شهادة إعفاء وهمية من التطعيمات ضد “كوفيد-19″، وتتهددها الآن عقوبة تتمثل في غرامة قدرها 10 آلاف دولار أو السجن.

وذكرت قناة تلفزيون “إي بي سي” الأسترالية، أن الطبيبة المزيفة، وهي تبلغ من العمر 45 عامًا وتقيم في ولاية كوينزلاند، غير حائزة على شهادة لمزاولة الطب. ومع ذلك فهي لا تعترف بأنها ارتكبت ذنبًا.

وحسب موقع “روسيا اليوم”، تنقل القناة التلفزيونية عن مفتش الشرطة أن المحتجزة تعتبر أن لها الحق في إعطاء مثل هذه الشهادات، لأنها تعارض التطعيم الإجباري ضد كورونا.

وتبحث الشرطة الآن عن أولئك الذين حصلوا على مثل هذه الشهادات المزيفة في جميع أنحاء أستراليا. ومن المقرر أن تجري محاكمة الطبيبة المزيفة يوم 28 أكتوبر.

تنكرت في زي طبيبة.. وقامت بأخطر إجراء بشأن لقاح كورونا في أستراليا

أيمن حسن سبق 2021-10-14

ألقت الشرطة في ولاية كوينزلاند الأسترالية، القبض على امرأة تنكرت بزي طبيبة، وقامت بأخطر إجراء بشأن اللقاح ضد كورونا؛ حيث كتبت 600 شهادة إعفاء وهمية من التطعيمات ضد “كوفيد-19″، وتتهددها الآن عقوبة تتمثل في غرامة قدرها 10 آلاف دولار أو السجن.

وذكرت قناة تلفزيون “إي بي سي” الأسترالية، أن الطبيبة المزيفة، وهي تبلغ من العمر 45 عامًا وتقيم في ولاية كوينزلاند، غير حائزة على شهادة لمزاولة الطب. ومع ذلك فهي لا تعترف بأنها ارتكبت ذنبًا.

وحسب موقع “روسيا اليوم”، تنقل القناة التلفزيونية عن مفتش الشرطة أن المحتجزة تعتبر أن لها الحق في إعطاء مثل هذه الشهادات، لأنها تعارض التطعيم الإجباري ضد كورونا.

وتبحث الشرطة الآن عن أولئك الذين حصلوا على مثل هذه الشهادات المزيفة في جميع أنحاء أستراليا. ومن المقرر أن تجري محاكمة الطبيبة المزيفة يوم 28 أكتوبر.

14 أكتوبر 2021 – 8 ربيع الأول 1443

12:38 PM


الشرطة الأسترالية تبحث عن حَمَلة هذه الشهادات

ألقت الشرطة في ولاية كوينزلاند الأسترالية، القبض على امرأة تنكرت بزي طبيبة، وقامت بأخطر إجراء بشأن اللقاح ضد كورونا؛ حيث كتبت 600 شهادة إعفاء وهمية من التطعيمات ضد “كوفيد-19″، وتتهددها الآن عقوبة تتمثل في غرامة قدرها 10 آلاف دولار أو السجن.

وذكرت قناة تلفزيون “إي بي سي” الأسترالية، أن الطبيبة المزيفة، وهي تبلغ من العمر 45 عامًا وتقيم في ولاية كوينزلاند، غير حائزة على شهادة لمزاولة الطب. ومع ذلك فهي لا تعترف بأنها ارتكبت ذنبًا.

وحسب موقع “روسيا اليوم”، تنقل القناة التلفزيونية عن مفتش الشرطة أن المحتجزة تعتبر أن لها الحق في إعطاء مثل هذه الشهادات، لأنها تعارض التطعيم الإجباري ضد كورونا.

وتبحث الشرطة الآن عن أولئك الذين حصلوا على مثل هذه الشهادات المزيفة في جميع أنحاء أستراليا. ومن المقرر أن تجري محاكمة الطبيبة المزيفة يوم 28 أكتوبر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *