التخطي إلى المحتوى

المناطق ـ وكالات:

علقت قيادة الجيش اللبناني على الأحداث الأمنية في منطقة الطيونة التي تشهد إطلاق نار كثيف على خلفية اعتصام نفذه مناصرو “حزب الله” و”حركة أمل” ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

وقالت قيادة الجيش في بيان إنه “خلال توجه محتجين إلى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة الطيونة- بدارو وقد سارع الجيش إلى تطويق المنطقة والانتشار في أحيائها وعلى مداخلها وبدأ تسيير دوريات كما باشر البحث عن مطلقي النار من أجل توقيفهم”.

وأعلنت القيادة أن “وحدات الجيش المنتشرة سوف تقوم بإطلاق النار باتجاه أي مسلح يتواجد على الطرقات باتجاه أي شخص يقدم على إطلاق النار من أي مكان آخر وتطلب من المدنيين إخلاء الشوارع”.

وكانت قد أفادت وسائل إعلام لبنانية عن سقوط قتيل على الأقل وعدد من الجرحى عند مستديرة الطيونة في بيروت قرب تجمع احتجاجي ضد قرار قاضي تحقيق انفجار مرفأ بيروت.

وبث تلفزيون الجديد اللبناني لقطات لأشخاص يركضون في الشارع ويحاول الاختباء في منطقة الطيونة. وقال مصدر أمني لوكالة رويترز، إن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجراح خطيرة في بيروت في إطلاق نار قرب موقع تجمع المحتجون الذين يتظاهرون ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *