التخطي إلى المحتوى
أمير القصيم: جائزة التميّز خضعت لمعايير تقييم دقيقة وعلمية بعيداً عن المجاملات

كرّم 13 فائزاً في دورتها الأولى والثانية بحضور عدد من الشخصيات

أمير القصيم: جائزة التميّز خضعت لمعايير تقييم دقيقة وعلمية بعيداً عن المجاملات

أكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، أن جائزة القصيم للتميز والإبداع خضعت لمعايير تقييم دقيقة وعلمية بعيداً عن المجاملات لمنحها لمستحقيها من أبناء الوطن المتميزين، واصفاً تكريم الفائزين بالجائزة بأنه من أيام المنطقة الذهبية.

جاء ذلك، بعد رعاية أمير المنطقة رئيس مجلس إدارة جائزة القصيم للتميز والإبداع، اليوم حفل تكريم المبدعين الفائزين في الجائزة بدورتها الأولى والثانية، بحضور عدد من الأمراء والوزراء، في إمارة القصيم.

وقال أمير القصيم: إنني لست أهنئ الفائزين بهذه الجائزة، بل نهنئ الجائزة بتكريمهم؛ لاستحقاقهم بجدارة لأنهم يستحقون التكريم من قيادة ووطن الإبداع والتميز، مشيراً إلى أن تكريم المتميزين والمبدعين واجب، إنطلاقاً من منهج ولاة الأمر حفظهم الله.

ولفت الأمير الدكتور فيصل بن مشعل إلى أنه يهنئ نفسه قبل الفائزين، الذين كان استحقاقهم وتتويجهم دليلاً على أن هذه الجائزة تتجه بالاتجاه الصحيح لتكريم المتميزين.

وأكد أن هذه الجائزة تهدف إلى تبني مفهوم التميز ودعم الأفكار والممارسات الريادية والوسطية، وتعزيز قيم الانتماء والمواطنة الصالحة مع الإسهام في تنمية المبادرات الوطنية لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وأطلق أمير القصيم جائزة الإسكان الخيري على مستوى المملكة، لتضاف إلى مسارات جائزة القصيم للتميز والإبداع لتكون داعمة لرواد الأعمال الابداعية في مجال الإسكان الخيري.

وكان أمير المنطقة قد شهد الحفل الخطابي للجائزة الذي تخلله كلمة للأمين العام للجائزة الدكتور تركي المخلفي الذي قدم جزيل شكره وامتنانه لراعي الحفل أمير القصيم صاحب الفكرة ومهندسها على دعمه اللا محدود وتشجيعه المستمر لترى الفكرة النور، وتصبح واقعاً ملموساً يحقق أهدافها المتمثلة في تحقيق رؤية المملكة 2030م بالسعي للتميز والإبداع والعمل على رفع مستوى الأداء الفردي والمؤسسي وتجويده وخلق بيئة تنافسية تستخرج الطاقات والمهارات بأفضل الأساليب، مشيراً إلى أنها تتضمن عشرة فروع رئيسة تتمثل بمبادرات برنامج التحول الوطني لرؤية (2030)، والريادة في الأعمال الدبلوماسية والدولية، والتميز المؤسسي، والتفوق العلمي، والثقافة، والريادة الرقمية، والمحافظة على البيئة وإنمائها، والتوطين، وتنمية الاعتدال ونشر الوسطية، والريادة الرياضية وتنفذ وفق شروط وضوابط ومعايير عالمية محددة ومقننة، وفرق تحكيم متخصصة، مضيفاً أن عدد المشاركين بلغ 682 مشاركا ومشاركة، وبذلت الفرق جهودا كبيرة في فرز ملفات المترشحين وتم اختيار 13 فائزاً من الأفراد والمؤسسات.

وشهد الحضور عرضاً مرئياً يحكي مسيرة جائزة القصيم للتميز والإبداع وأهدافها ورؤيتها لدعم وتحفيز المتميزين والمبدعين من أبناء الوطن.

من جهته، ثمّن الشريك المؤسس للجائزة الشيخ إبراهيم بن موسى الزويد دعم أمير القصيم للمبادرات النوعية والمتمثلة جائزة القصيم للتميز والإبداع، مشيراً إلى أنها من اللحظات التاريخية التي نعيشها في بلادنا في زمن العطاء والتمكين والمبادرات والسعي الحثيث، مما يعكس اهتمام القيادة الرشيدة لتحفيز وتكريم المبدعين.

من جانبه، أعرب وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة عن شكره وتقديره لأمير القصيم بالمشاركة في جائزة التميز والإبداع في القصيم التي تزخر بالمتميزين والمبدعين، مشيراً إلى أنه منذ أن بدأت بوادر هذه الجائحة قامت القيادة بخطوات استباقية قبل دول العالم للاستعداد لها؛ لأن القيادة أعزها الله وضعت صحة الإنسان قبل كل شيء، من خلال تطبيق إجراءات مشددة واتخاذ قرارات صعبة؛ بهدف حماية أبناء هذا الوطن اجمع، وقد وجدت هذه القرارات إشادة من المنظمات الصحية والعالمية.

وأشاد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس باهتمام أمير القصيم بالمبادرات المتميزة والنوعيّة التي من بينها جائزة القصيم للتميز والإبداع، منوهاً بدعم ولاة الأمر -يحفظهم الله- للمتميزين، مؤكداً أن أمير القصيم حريص على دعمه وتشجيعه للمتميزين والمبدعين، مبيناً أن الجائزة فريدة وفاقت مثيلاتها، لشرف رسالتها ونبل مقاصدها وأهدافها وتعدد مجالاتها، وبلغت آفاقاً واسعة رغم عمرها القصير، مقترحاً إطلاق جائزة للشباب لنشر مفهوم الاعتدال وتعزيز الوسطية، ضمن المبادرات التي يوليها أمير المنطقة جل اهتمامه، وتكون بالتعاون مع جامعة القصيم والقطاع التعليمي بالمنطقة.

وهنّأ عضو هيئة كبار العلماء وإمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن حميد أمير القصيم بنجاح الجائزة، ومعايير اختيارها والتنظيم وإخراج الحفل بشكل رائع بمنهجية علمية ومضامين مميزة.

وفي نهاية الحفل، كرّم أمير القصيم 13 فائزاً بجائزة القصيم للتميز والإبداع في دورتها الأولى والثانية، وهم: فوز الأمير سعود الفيصل بن عبدالعزيز -رحمه الله- بجائزة الريادة في الأعمال الدبلوماسية والدولية، وتسلمها نيابةً عن الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد بن بن سعود الفيصل.

وفاز الأمير متعب بن فهد الفيصل رئيس اللجنة التنفيذية لمحمية الملك عبدالعزيز ومحمية الملك سلمان والمشرف على رابطة أصدقاء البيئة بمنطقة القصيم بجائزة المحافظة على البيئة وإنمائها في الدورة الثانية، كما فاز وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة بجائزة الخدمة الوطنية، وفاز الشيخ الدكتور صالح بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام وعضو هيئة كبار العلماء بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية بالدور الثانية، وفاز الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية بالدورة الثانية، وفاز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الداود رئيس جامعة القصيم بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية في مجال المبادرات لتنمية الاعتدال ونشر الوسطية للمؤسسات الحكومية للدورة الأولى، كما تسلم وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان فوز إمارة القصيم بجائزة الأداء المؤسسي المتميز.

وتسلّم الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الداود رئيس جامعة القصيم فوز جامعة القصيم بجائزة التوطين في مجال التوطين في المؤسسات الحكومية بالدورة الأولى، وتسلم الدكتور الحسن المناخرة مدير معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال بجامعة الملك عبدالعزيز فوز المعهد بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية للمؤسسات الحكومية الدورة الأولى، وتسلم أمين منطقة القصيم المهندس محمد المجلي جائزة فوز أمانة القصيم بجائزة التوطين في المؤسسات الحكومية للدورة الثانية.

وفازت شركة دواجن الوطنية بجائزة التوطين في مجال التوطين للمنشآت الخاصة للدورة الأولى، كما فازت شركة الاتصالات السعودية بجائزة التوطين للمنشآت الخاصة الدورة الثانية، كما فازت محمية البراك بجائزة المحافظة على البيئة وإنمائها للدورة الأولى.

أمير القصيم: جائزة التميّز خضعت لمعايير تقييم دقيقة وعلمية بعيداً عن المجاملات

أمير القصيم: جائزة التميّز خضعت لمعايير تقييم دقيقة وعلمية بعيداً عن المجاملات

أمير القصيم: جائزة التميّز خضعت لمعايير تقييم دقيقة وعلمية بعيداً عن المجاملات

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-10-14

أكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، أن جائزة القصيم للتميز والإبداع خضعت لمعايير تقييم دقيقة وعلمية بعيداً عن المجاملات لمنحها لمستحقيها من أبناء الوطن المتميزين، واصفاً تكريم الفائزين بالجائزة بأنه من أيام المنطقة الذهبية.

جاء ذلك، بعد رعاية أمير المنطقة رئيس مجلس إدارة جائزة القصيم للتميز والإبداع، اليوم حفل تكريم المبدعين الفائزين في الجائزة بدورتها الأولى والثانية، بحضور عدد من الأمراء والوزراء، في إمارة القصيم.

وقال أمير القصيم: إنني لست أهنئ الفائزين بهذه الجائزة، بل نهنئ الجائزة بتكريمهم؛ لاستحقاقهم بجدارة لأنهم يستحقون التكريم من قيادة ووطن الإبداع والتميز، مشيراً إلى أن تكريم المتميزين والمبدعين واجب، إنطلاقاً من منهج ولاة الأمر حفظهم الله.

ولفت الأمير الدكتور فيصل بن مشعل إلى أنه يهنئ نفسه قبل الفائزين، الذين كان استحقاقهم وتتويجهم دليلاً على أن هذه الجائزة تتجه بالاتجاه الصحيح لتكريم المتميزين.

وأكد أن هذه الجائزة تهدف إلى تبني مفهوم التميز ودعم الأفكار والممارسات الريادية والوسطية، وتعزيز قيم الانتماء والمواطنة الصالحة مع الإسهام في تنمية المبادرات الوطنية لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وأطلق أمير القصيم جائزة الإسكان الخيري على مستوى المملكة، لتضاف إلى مسارات جائزة القصيم للتميز والإبداع لتكون داعمة لرواد الأعمال الابداعية في مجال الإسكان الخيري.

وكان أمير المنطقة قد شهد الحفل الخطابي للجائزة الذي تخلله كلمة للأمين العام للجائزة الدكتور تركي المخلفي الذي قدم جزيل شكره وامتنانه لراعي الحفل أمير القصيم صاحب الفكرة ومهندسها على دعمه اللا محدود وتشجيعه المستمر لترى الفكرة النور، وتصبح واقعاً ملموساً يحقق أهدافها المتمثلة في تحقيق رؤية المملكة 2030م بالسعي للتميز والإبداع والعمل على رفع مستوى الأداء الفردي والمؤسسي وتجويده وخلق بيئة تنافسية تستخرج الطاقات والمهارات بأفضل الأساليب، مشيراً إلى أنها تتضمن عشرة فروع رئيسة تتمثل بمبادرات برنامج التحول الوطني لرؤية (2030)، والريادة في الأعمال الدبلوماسية والدولية، والتميز المؤسسي، والتفوق العلمي، والثقافة، والريادة الرقمية، والمحافظة على البيئة وإنمائها، والتوطين، وتنمية الاعتدال ونشر الوسطية، والريادة الرياضية وتنفذ وفق شروط وضوابط ومعايير عالمية محددة ومقننة، وفرق تحكيم متخصصة، مضيفاً أن عدد المشاركين بلغ 682 مشاركا ومشاركة، وبذلت الفرق جهودا كبيرة في فرز ملفات المترشحين وتم اختيار 13 فائزاً من الأفراد والمؤسسات.

وشهد الحضور عرضاً مرئياً يحكي مسيرة جائزة القصيم للتميز والإبداع وأهدافها ورؤيتها لدعم وتحفيز المتميزين والمبدعين من أبناء الوطن.

من جهته، ثمّن الشريك المؤسس للجائزة الشيخ إبراهيم بن موسى الزويد دعم أمير القصيم للمبادرات النوعية والمتمثلة جائزة القصيم للتميز والإبداع، مشيراً إلى أنها من اللحظات التاريخية التي نعيشها في بلادنا في زمن العطاء والتمكين والمبادرات والسعي الحثيث، مما يعكس اهتمام القيادة الرشيدة لتحفيز وتكريم المبدعين.

من جانبه، أعرب وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة عن شكره وتقديره لأمير القصيم بالمشاركة في جائزة التميز والإبداع في القصيم التي تزخر بالمتميزين والمبدعين، مشيراً إلى أنه منذ أن بدأت بوادر هذه الجائحة قامت القيادة بخطوات استباقية قبل دول العالم للاستعداد لها؛ لأن القيادة أعزها الله وضعت صحة الإنسان قبل كل شيء، من خلال تطبيق إجراءات مشددة واتخاذ قرارات صعبة؛ بهدف حماية أبناء هذا الوطن اجمع، وقد وجدت هذه القرارات إشادة من المنظمات الصحية والعالمية.

وأشاد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس باهتمام أمير القصيم بالمبادرات المتميزة والنوعيّة التي من بينها جائزة القصيم للتميز والإبداع، منوهاً بدعم ولاة الأمر -يحفظهم الله- للمتميزين، مؤكداً أن أمير القصيم حريص على دعمه وتشجيعه للمتميزين والمبدعين، مبيناً أن الجائزة فريدة وفاقت مثيلاتها، لشرف رسالتها ونبل مقاصدها وأهدافها وتعدد مجالاتها، وبلغت آفاقاً واسعة رغم عمرها القصير، مقترحاً إطلاق جائزة للشباب لنشر مفهوم الاعتدال وتعزيز الوسطية، ضمن المبادرات التي يوليها أمير المنطقة جل اهتمامه، وتكون بالتعاون مع جامعة القصيم والقطاع التعليمي بالمنطقة.

وهنّأ عضو هيئة كبار العلماء وإمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن حميد أمير القصيم بنجاح الجائزة، ومعايير اختيارها والتنظيم وإخراج الحفل بشكل رائع بمنهجية علمية ومضامين مميزة.

وفي نهاية الحفل، كرّم أمير القصيم 13 فائزاً بجائزة القصيم للتميز والإبداع في دورتها الأولى والثانية، وهم: فوز الأمير سعود الفيصل بن عبدالعزيز -رحمه الله- بجائزة الريادة في الأعمال الدبلوماسية والدولية، وتسلمها نيابةً عن الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد بن بن سعود الفيصل.

وفاز الأمير متعب بن فهد الفيصل رئيس اللجنة التنفيذية لمحمية الملك عبدالعزيز ومحمية الملك سلمان والمشرف على رابطة أصدقاء البيئة بمنطقة القصيم بجائزة المحافظة على البيئة وإنمائها في الدورة الثانية، كما فاز وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة بجائزة الخدمة الوطنية، وفاز الشيخ الدكتور صالح بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام وعضو هيئة كبار العلماء بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية بالدور الثانية، وفاز الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية بالدورة الثانية، وفاز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الداود رئيس جامعة القصيم بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية في مجال المبادرات لتنمية الاعتدال ونشر الوسطية للمؤسسات الحكومية للدورة الأولى، كما تسلم وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان فوز إمارة القصيم بجائزة الأداء المؤسسي المتميز.

وتسلّم الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الداود رئيس جامعة القصيم فوز جامعة القصيم بجائزة التوطين في مجال التوطين في المؤسسات الحكومية بالدورة الأولى، وتسلم الدكتور الحسن المناخرة مدير معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال بجامعة الملك عبدالعزيز فوز المعهد بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية للمؤسسات الحكومية الدورة الأولى، وتسلم أمين منطقة القصيم المهندس محمد المجلي جائزة فوز أمانة القصيم بجائزة التوطين في المؤسسات الحكومية للدورة الثانية.

وفازت شركة دواجن الوطنية بجائزة التوطين في مجال التوطين للمنشآت الخاصة للدورة الأولى، كما فازت شركة الاتصالات السعودية بجائزة التوطين للمنشآت الخاصة الدورة الثانية، كما فازت محمية البراك بجائزة المحافظة على البيئة وإنمائها للدورة الأولى.

14 أكتوبر 2021 – 8 ربيع الأول 1443

11:33 AM


كرّم 13 فائزاً في دورتها الأولى والثانية بحضور عدد من الشخصيات

أكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، أن جائزة القصيم للتميز والإبداع خضعت لمعايير تقييم دقيقة وعلمية بعيداً عن المجاملات لمنحها لمستحقيها من أبناء الوطن المتميزين، واصفاً تكريم الفائزين بالجائزة بأنه من أيام المنطقة الذهبية.

جاء ذلك، بعد رعاية أمير المنطقة رئيس مجلس إدارة جائزة القصيم للتميز والإبداع، اليوم حفل تكريم المبدعين الفائزين في الجائزة بدورتها الأولى والثانية، بحضور عدد من الأمراء والوزراء، في إمارة القصيم.

وقال أمير القصيم: إنني لست أهنئ الفائزين بهذه الجائزة، بل نهنئ الجائزة بتكريمهم؛ لاستحقاقهم بجدارة لأنهم يستحقون التكريم من قيادة ووطن الإبداع والتميز، مشيراً إلى أن تكريم المتميزين والمبدعين واجب، إنطلاقاً من منهج ولاة الأمر حفظهم الله.

ولفت الأمير الدكتور فيصل بن مشعل إلى أنه يهنئ نفسه قبل الفائزين، الذين كان استحقاقهم وتتويجهم دليلاً على أن هذه الجائزة تتجه بالاتجاه الصحيح لتكريم المتميزين.

وأكد أن هذه الجائزة تهدف إلى تبني مفهوم التميز ودعم الأفكار والممارسات الريادية والوسطية، وتعزيز قيم الانتماء والمواطنة الصالحة مع الإسهام في تنمية المبادرات الوطنية لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وأطلق أمير القصيم جائزة الإسكان الخيري على مستوى المملكة، لتضاف إلى مسارات جائزة القصيم للتميز والإبداع لتكون داعمة لرواد الأعمال الابداعية في مجال الإسكان الخيري.

وكان أمير المنطقة قد شهد الحفل الخطابي للجائزة الذي تخلله كلمة للأمين العام للجائزة الدكتور تركي المخلفي الذي قدم جزيل شكره وامتنانه لراعي الحفل أمير القصيم صاحب الفكرة ومهندسها على دعمه اللا محدود وتشجيعه المستمر لترى الفكرة النور، وتصبح واقعاً ملموساً يحقق أهدافها المتمثلة في تحقيق رؤية المملكة 2030م بالسعي للتميز والإبداع والعمل على رفع مستوى الأداء الفردي والمؤسسي وتجويده وخلق بيئة تنافسية تستخرج الطاقات والمهارات بأفضل الأساليب، مشيراً إلى أنها تتضمن عشرة فروع رئيسة تتمثل بمبادرات برنامج التحول الوطني لرؤية (2030)، والريادة في الأعمال الدبلوماسية والدولية، والتميز المؤسسي، والتفوق العلمي، والثقافة، والريادة الرقمية، والمحافظة على البيئة وإنمائها، والتوطين، وتنمية الاعتدال ونشر الوسطية، والريادة الرياضية وتنفذ وفق شروط وضوابط ومعايير عالمية محددة ومقننة، وفرق تحكيم متخصصة، مضيفاً أن عدد المشاركين بلغ 682 مشاركا ومشاركة، وبذلت الفرق جهودا كبيرة في فرز ملفات المترشحين وتم اختيار 13 فائزاً من الأفراد والمؤسسات.

وشهد الحضور عرضاً مرئياً يحكي مسيرة جائزة القصيم للتميز والإبداع وأهدافها ورؤيتها لدعم وتحفيز المتميزين والمبدعين من أبناء الوطن.

من جهته، ثمّن الشريك المؤسس للجائزة الشيخ إبراهيم بن موسى الزويد دعم أمير القصيم للمبادرات النوعية والمتمثلة جائزة القصيم للتميز والإبداع، مشيراً إلى أنها من اللحظات التاريخية التي نعيشها في بلادنا في زمن العطاء والتمكين والمبادرات والسعي الحثيث، مما يعكس اهتمام القيادة الرشيدة لتحفيز وتكريم المبدعين.

من جانبه، أعرب وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة عن شكره وتقديره لأمير القصيم بالمشاركة في جائزة التميز والإبداع في القصيم التي تزخر بالمتميزين والمبدعين، مشيراً إلى أنه منذ أن بدأت بوادر هذه الجائحة قامت القيادة بخطوات استباقية قبل دول العالم للاستعداد لها؛ لأن القيادة أعزها الله وضعت صحة الإنسان قبل كل شيء، من خلال تطبيق إجراءات مشددة واتخاذ قرارات صعبة؛ بهدف حماية أبناء هذا الوطن اجمع، وقد وجدت هذه القرارات إشادة من المنظمات الصحية والعالمية.

وأشاد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس باهتمام أمير القصيم بالمبادرات المتميزة والنوعيّة التي من بينها جائزة القصيم للتميز والإبداع، منوهاً بدعم ولاة الأمر -يحفظهم الله- للمتميزين، مؤكداً أن أمير القصيم حريص على دعمه وتشجيعه للمتميزين والمبدعين، مبيناً أن الجائزة فريدة وفاقت مثيلاتها، لشرف رسالتها ونبل مقاصدها وأهدافها وتعدد مجالاتها، وبلغت آفاقاً واسعة رغم عمرها القصير، مقترحاً إطلاق جائزة للشباب لنشر مفهوم الاعتدال وتعزيز الوسطية، ضمن المبادرات التي يوليها أمير المنطقة جل اهتمامه، وتكون بالتعاون مع جامعة القصيم والقطاع التعليمي بالمنطقة.

وهنّأ عضو هيئة كبار العلماء وإمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن حميد أمير القصيم بنجاح الجائزة، ومعايير اختيارها والتنظيم وإخراج الحفل بشكل رائع بمنهجية علمية ومضامين مميزة.

وفي نهاية الحفل، كرّم أمير القصيم 13 فائزاً بجائزة القصيم للتميز والإبداع في دورتها الأولى والثانية، وهم: فوز الأمير سعود الفيصل بن عبدالعزيز -رحمه الله- بجائزة الريادة في الأعمال الدبلوماسية والدولية، وتسلمها نيابةً عن الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد بن بن سعود الفيصل.

وفاز الأمير متعب بن فهد الفيصل رئيس اللجنة التنفيذية لمحمية الملك عبدالعزيز ومحمية الملك سلمان والمشرف على رابطة أصدقاء البيئة بمنطقة القصيم بجائزة المحافظة على البيئة وإنمائها في الدورة الثانية، كما فاز وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة بجائزة الخدمة الوطنية، وفاز الشيخ الدكتور صالح بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام وعضو هيئة كبار العلماء بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية بالدور الثانية، وفاز الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية بالدورة الثانية، وفاز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الداود رئيس جامعة القصيم بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية في مجال المبادرات لتنمية الاعتدال ونشر الوسطية للمؤسسات الحكومية للدورة الأولى، كما تسلم وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان فوز إمارة القصيم بجائزة الأداء المؤسسي المتميز.

وتسلّم الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الداود رئيس جامعة القصيم فوز جامعة القصيم بجائزة التوطين في مجال التوطين في المؤسسات الحكومية بالدورة الأولى، وتسلم الدكتور الحسن المناخرة مدير معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال بجامعة الملك عبدالعزيز فوز المعهد بجائزة تنمية الاعتدال ونشر الوسطية للمؤسسات الحكومية الدورة الأولى، وتسلم أمين منطقة القصيم المهندس محمد المجلي جائزة فوز أمانة القصيم بجائزة التوطين في المؤسسات الحكومية للدورة الثانية.

وفازت شركة دواجن الوطنية بجائزة التوطين في مجال التوطين للمنشآت الخاصة للدورة الأولى، كما فازت شركة الاتصالات السعودية بجائزة التوطين للمنشآت الخاصة الدورة الثانية، كما فازت محمية البراك بجائزة المحافظة على البيئة وإنمائها للدورة الأولى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *