التخطي إلى المحتوى
بالصور.. الهيئة الملكية بينبع تنفّذ فرضية حريق وهمي بالمركز الطبي

بالتنسيق مع عدد من الإدارات والجهات ذات الاختصاص

بالصور.. الهيئة الملكية بينبع تنفّذ فرضية حريق وهمي بالمركز الطبي

نفّذت أمس الهيئة الملكية بينبع -ممثلة في إدارة الأمن الصناعي والسلامة بالتنسيق مع عدد من الإدارات والجهات ذات الاختصاص- (فرضية) حريق وهمي في المركز الطبي بمدينة ينبع الصناعية.

وبدأت الفرضية حسب السيناريو المخطط له، باستقبال غرفة عمليات الهيئة الملكية على هاتف الطوارئ رقم (9111) بلاغًا بوجود حريق بأحد أقسام المركز الطبي بالدور الثالث، تم على إثره استلام البلاغ بتفاصيله وموقعه، وجرى تمريره إلى الجهات المعنية المشاركة بالفرضية لمباشرته واتخاذ اللازم، وقد باشرت الفِرَق التحرك للعمل حسب السيناريو المتضمن إنقاذ المحتجزين والمصابين وإخلاءهم إلى منطقة الفرز الطبي وعمل إجراءات الإسعافات الأولية.

وقد اختُتمت الفرضية بعقد اجتماع مع اللجان المشاركة لمناقشة نتائج وأرقام الخطة الفرضية.

يأتي ذلك تطبيقًا لأعلى معايير السلامة والأمن من إدارة الأمن الصناعي والسلامة وامتدادًا لما تنفذه من فرضيات طوارئ وإخلاء وهمية في منشآت الهيئة الملكية بصفة دورية؛ للتأكد من الجاهزية الشاملة للتعامل مع أي حالات طارئة حقيقية في أي وقت لا قدر الله، ورفع مستوى الوعي بإجراءات السلامة لدى الكوادر البشرية وكيفية الاستغاثة والإخلاء؛ مما يثمر بمعرفة وتقييم القدرات الممكنة للاستجابة في حالات الطوارئ، ويعد اختبارًا لجاهزية الخطط والإجراءات وكفاءة نظام الاتصالات وأماكن التجمع، وجاهزية الأفراد والمعدات في ظل الإمكانيات المتاحة.

بالصور.. الهيئة الملكية بينبع تنفّذ فرضية حريق وهمي بالمركز الطبي

بالصور.. الهيئة الملكية بينبع تنفّذ فرضية حريق وهمي بالمركز الطبي

بالصور.. الهيئة الملكية بينبع تنفّذ فرضية حريق وهمي بالمركز الطبي

14 أكتوبر 2021 – 8 ربيع الأول 1443 08:34 AM

بالتنسيق مع عدد من الإدارات والجهات ذات الاختصاص

بالصور.. الهيئة الملكية بينبع تنفّذ فرضية حريق وهمي بالمركز الطبي

نفّذت أمس الهيئة الملكية بينبع -ممثلة في إدارة الأمن الصناعي والسلامة بالتنسيق مع عدد من الإدارات والجهات ذات الاختصاص- (فرضية) حريق وهمي في المركز الطبي بمدينة ينبع الصناعية.

وبدأت الفرضية حسب السيناريو المخطط له، باستقبال غرفة عمليات الهيئة الملكية على هاتف الطوارئ رقم (9111) بلاغًا بوجود حريق بأحد أقسام المركز الطبي بالدور الثالث، تم على إثره استلام البلاغ بتفاصيله وموقعه، وجرى تمريره إلى الجهات المعنية المشاركة بالفرضية لمباشرته واتخاذ اللازم، وقد باشرت الفِرَق التحرك للعمل حسب السيناريو المتضمن إنقاذ المحتجزين والمصابين وإخلاءهم إلى منطقة الفرز الطبي وعمل إجراءات الإسعافات الأولية.

وقد اختُتمت الفرضية بعقد اجتماع مع اللجان المشاركة لمناقشة نتائج وأرقام الخطة الفرضية.

يأتي ذلك تطبيقًا لأعلى معايير السلامة والأمن من إدارة الأمن الصناعي والسلامة وامتدادًا لما تنفذه من فرضيات طوارئ وإخلاء وهمية في منشآت الهيئة الملكية بصفة دورية؛ للتأكد من الجاهزية الشاملة للتعامل مع أي حالات طارئة حقيقية في أي وقت لا قدر الله، ورفع مستوى الوعي بإجراءات السلامة لدى الكوادر البشرية وكيفية الاستغاثة والإخلاء؛ مما يثمر بمعرفة وتقييم القدرات الممكنة للاستجابة في حالات الطوارئ، ويعد اختبارًا لجاهزية الخطط والإجراءات وكفاءة نظام الاتصالات وأماكن التجمع، وجاهزية الأفراد والمعدات في ظل الإمكانيات المتاحة.

الكلمات المفتاحية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *