التخطي إلى المحتوى
حالات الانتحار بين الأطفال اليابانيين في أعلى مستوياتها خلال انتشار الوباء

ذكرت وسائل إعلام محلية، يوم الخميس، نقلا عن وزارة التعليم اليابانية أن حالات انتحار الأطفال في اليابان هي الأعلى منذ أكثر من أربعة عقود.

نظرًا لأن وباء كوفيد- 19 أدى إلى إغلاق المدارس وتعطيل الفصول الدراسية العام الماضي، تم تسجيل 415 طفلاً من سن المدرسة الابتدائية إلى الثانوية على أنهم انتحروا، وفقًا لمسح وزارة التعليم. 

© REUTERS / THOMAS MUKOYA

وذكرت صحيفة “أساهي” اليابانية  يوم الخميس أن الرقم زاد بنحو 100 عن العام الماضي، وهو أعلى رقم منذ بدء حفظ الأرقام القياسية في عام 1974.

يشار إلى أن الانتحار له تاريخ طويل في اليابان كطريقة لتجنب الشعور بالخزي أو العار، وقد تصدرت معدلات الانتحار مجموعة الدول السبع منذ فترة طويلة، لكن الجهد الوطني أدى إلى انخفاض الأرقام بنسبة 40٪ تقريبًا على مدار 15 عامًا، بما في ذلك 10 سنوات متتالية من تراجع عن عام 2009.

ووسط انتشار الوباء، زادت حالات الانتحار في عام 2020 بعد عقد من التراجع، مع ارتفاع عدد النساء اللائي ينتحرن وسط الضغط العاطفي والمالي الناجم عن وباء فيروس كورونا، على الرغم من قلة عدد الرجال الذين أودى بحياتهم.

وقالت وزارة التربية والتعليم إن رقما قياسيا بلغ أكثر من 196127 تلميذا في المدارس تغيبوا لمدة 30 يوما أو أكثر، حسبما ذكرت وسائل الإعلام.

للاطلاع على المزيد من أخبار العالم اليوم عبر سبوتنيك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *